32 C
Gaziantep
الخميس, يونيو 13, 2024
الرئيسيةقصص تاريخيةأحداث معركة اليرموك أهم ما جرى بين المسلمين و الروم

أحداث معركة اليرموك أهم ما جرى بين المسلمين و الروم

معركة اليرموك 

معركة اليرموك التي وقعت بين المسلمين و الروم في بلاد الشام وتعتبر احداثها عظيمة حيث أقتتل المسلين و الروم و كانت نتائجها كبيرة على العالم الإسلامي الذي كان قائدها خالد بن الوليد الذي انتصرا على الروم وهزمهم هو جيشه العظيم شر هزيمة إليكم قصة من التاريخ معركة اليرموك:

وحقق المسلمون انتصارات كثيرة على الجبهة الشامية واستولوا على العديد من مدن وقرى الشام منها دمشق وحمص وغيرها، مما دفع هرقل لمحاولة القضاء على هذا الهجوم الإسلامي والقضاء على القوة الصاعدة بالقوة .

و لقد جمعت الحشود في معركة حاسمة مما دفع المسلمون للتصدي لهم بقوة والحاق هزائم بصفوف العدو وفي هذا المقال سنذكر لكم أحداث معركة اليرموك .

قائد معركة اليرموك

معركة اليرموك

تم إرسال خالد بن الوليد ليكون قائدا عاما للجيش الإسلامي في معركة اليرموك ورافقه ما يقرب من 36-40 ألف محارب كان لخالد بن الوليد عدد من الصفات الأخلاقية العظيمة ، نذكر منها ما يلي:

اشتهر خالد بكرمه وحبه للعطاء وكان صاحب الرأي والمشورة ، وعرف بفكره العميق ، إذ لم يخرج رأيه من الحكمة والتأمل وكان ابن الوليد مثلًا عبر العصور لشجاعته وعزمه .

إلا أنه لم يكن على دراية كافية بالعلوم الأخرى مقارنة بغيره من الصحابة الذين رافقوا الرسول صلى الله عليه وسلم لفترة أطول. كان خالد -رضي الله عنه- خطيبًا صريحًا وجميلًا ، وبعد أن بايع أبي بكر الصديق خطب وأثنى عليه .

معركة اليرموك أين وقعت

وقعت هذه المعركة في اليوم العشرين من شهر أغسطس عام 636 م ، عقب الضربة القاتلة للفرس الساسانيين في معركة فاراد والقوات الإسلامية بقيادة خالد بن علي في هذه المعركة .

نجح خالد بن الوليد في الاستيلاء على الجيش البيزنطي في منطقة اليرموك ، بالقرب من الحدود السورية الأردنية الحديثة ، ويقال إن المعركة الرئيسية استمرت ستة أيام .

سميت معركة اليرموك على اسم نهر اليرموك حيث دارت المعركة ، وهو نهر ينبع من جبال حوران ويتدفق بالقرب من الحدود السورية الفلسطينية ثم ينحدر جنوبا و يصب في وادي الأردن ثم البحر الميت ،و يوجد واد واسع تحيط به الجبال العالية من ثلاث جهات .

معركة اليرموك البداية والنهاية

حرب اليرموك

كانت حرب اليرموك بين المسلمين والدولة البيزنطية في هذه الحرب زعيم المسلمين كان خالد بن الوليد وتحت قيادته مجموعة من العظماء وكان عدد الجيش الإسلامي فيها (36-40) ألف محارب .

بلغ عدد جيش الروم نحو 200 ألف و وقعت معركة اليرموك في عهد الخليفة أبو بكر الصديق بعد حروب المرتدين لأن الرومان تجرأوا على محاربة جيش المسلمين بقيادة خالد بن سعيد بن العاص .

حيث أمر الخليفة أبو بكر الصديق بإعداد الجيش الإسلامي ، وقسمه إلى أربع فرق وأرسله إلى شرق البحر الأبيض المتوسط .

ولدى وصول الجيش إلى الشام وجد عددا كبيرا من الجيوش الرومانية فطلب المآزرة فأرسل في طلب خالد بن الوليد فذهب إليهم بنصف جيشه .

وفي طريقه إلى بلاد الشام التقى عبيدة بن الجراح وتوجهوا إلى منطقة أجنادين حيث دارت معركة بين المسلمين والروم وانتهت بانتصار المسلمين .

وبعد خسائر الرومان المتتالية ، حشدوا جيوشهم للانتقام من المسلمين واستعادة هيبتهم المفقودة ، ثم اندلعت أحداث معركة اليرموك .

بعد أن تنازل الصحابي الجليل أبو عبيدة عن قيادة جيوش المسلمين التي كان يقودها في بلاد الشام استلم خالد بن الوليد رضي الله عنه قيادة الجيش الإسلامي .

اتبع خالد بن الوليد نظاماً جديداً في الحرب ، يقسم الجيش ووضع خطة محكمة وفي يوم الاثنين الخامس من رجب سنة 15 هـ ، اندلعت حرب بين المسلمين والرومان .

واستمرت الحرب بينهما ستة أيام ، وكان المسلمون يقاتلون نهاراً ويتعبدون الله في الليل في الأيام الأربعة الأولى استخدم خالد بن الوليد نظاماً دفاعياً استخدم فيه فرقة فرسان سريعة الحركة وفي اليوم الخامس عرض الرومان هدنة على خالد بن الوليد لكنه رفض .

في اليوم السادس هاجم خالد بن اليوم الرومان بفرقة فرسان سريعة الحركة ، مستخدماً استراتيجية الهجوم بدلاً من الدفاع من أجل تحويل الهزيمة المتوقعة للمسلمين إلى نصر عظيم .

لعبت المرأة المسلمة دوراً مهماً في هذه المعركة حيث انضمت إلى المعركة خلف الجيوش الإسلامية ، مما أسفر عن مقتل جزء كبير من الجيش الروماني ودفع الجيش للتقدم:

بعد هزيمة الرومان انتحر زعماء الروم في الخندق حتى لا يروا ما حدث لهم وعلى الرغم من تفوق الروم في العدد والمعدات .

حقق الجيش الإسلامي انتصاراً كبيراً على الجيوش الرومانية واستشهد ست آلاف مسلم منهم هشام بن العاص وعكرمة بن أبي جهل ونحو مائة ألف من روم .

معركة اليرموك PDF

وقعت معركة اليرموك بين المسلمين والرومان في السنة الثالثة عشرة أو الخامسة عشرة من شهر رجب إبان خلافة أبي بكر في ذلك الوقت كانت الحرب بقيادة خالد بن الوليد رضي الله عنه .اضغط هنا 

وكان خالد في العراق فأرسل أبو بكر وأمره بتعيين شخص على العراق وإرسال قواته على الفور و ذهب خالد مع أربعين ألف مسلم إلى بلاد الشام ، منطقة اليرموك حيث كان يتمركز الرومان ، وكان عدد الرومان في ذلك الوقت حوالي مائتين وأربعين ألفًا .

أظهر المسلمون مواقف بطولية كثيرة في قتال الرومان يوم اليرموك كما كانت هناك نساء في صفوف الجيش يضربون الرجال الرومان ويقتلونهم .

سبب معركة اليرموك

أحداث معركة اليرموك أهم ما جرى بين المسلمين و الروم

تعتبر معركة اليرموك من الأحداث الإسلامية الكبرى ولها عدة أسباب لوقوعها نوجزها كالتالي:

انتشار الإمبراطورية البيزنطية بشكل كبير وكان ذلك بعد سقوط عدة مدن من الشام و رغبة القوة البيزنطية في إعادة الهيمنة على الدول العربية والإسلامية وإعطاء مكانة لدولها من خلال تحقيق الانتصارات على المسلمين .

خطط هرقل للقضاء على جميع القادة المسلمين ، وحشد جيشاً كبيراً من البيزنطيين والمسيحيين العرب ، وعمل من أجل النهوض بهذا الحشد وهذا جعله هوية صليبية .

بعد تقدم الجيش البيزنطي من أنطاكيا باتجاه حمص ، دفع انسحاب المسلمين من جبهة الجيش البيزنطي لمحاولة محاصرتهم وقطع الاتصال بينهم وبين الجيوش الإسلامية الأخرى .

ووصلت أنباء الحشد الذي حشده البيزنطيون إلى أبو عبيدة الذي عقد اجتماعا طارئا لبقية القيادات لاتخاذ القرار .

أسباب انتصار المسلمين في معركة اليرموك

التوكل على الله واعتماد وسائل الانتصار من أسباب انتصار المسلمين ووعده بالنصر للمؤمنين على أعدائهم إنه يفضي إلى النصر من خلال الإعداد الجيد والخطط المخطط لها والقتال ببسالة وشجاعة والصبر على صعوبات القتال

ومن أسباب انتصار المسلمين أن المعركة كانت جيدة التخطيط فقاتل المسلمون بشجاعة حتى هزم الرومان وعادوا.

ومن الأسباب الأخرى التي دفعت المسلمين إلى الانتصار على الرومان: قوة الإيمان والإيمان الصادق في انتصار الله
والقيادة الذكية والتدبير الجيد .

واعتماد مبدأ الشورى في الحرب و العزم والشجاعة وقلة الضعف والتراخي في القتال و الوحدة و عدم التمييز و قوة الصبر والتحمل والعزم والشجاعة و تضحيات المسلمين في الحروب .

الأسئلة الشائعة

من هو بطل معركة اليرموك؟

كان قائد معركة اليرموك البطل خالد بن الوليد رضي الله عنه ومع عدد من الأبطال المسلمين من بينهم أبو عبيدة بن الجراح و عمرو بن العاص وضرار بن الأزور وغيرهم الكثير من الصحابة والمسلمين .

ما سبب تسمية معركة اليرموك بهذا الاسم؟

سميت معركة اليرموك على اسم نهر اليرموك حيث دارت المعركة ، وهو نهر ينبع من جبال حوران ويتدفق بالقرب من الحدود السورية الفلسطينية ثم ينحدر جنوبا ويصب في وادي الأردن ثم البحر الميت ويوجد واد واسع تحيط به الجبال العالية من ثلاث جهات .

كم عدد شهداء المسلمين في معركة اليرموك؟

بلغ عدد شهداء معركة اليرموك ست آلاف شهيد من بينهم عدد من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم .

كيف انتصر خالد بن الوليد في معركة اليرموك؟

بفضل ايمانه الراسخ بنصر الله له وللمسلمين ووضع خطط واستراتيجيات ذكية لصد العدو وهزيمته وألحقوا بهم خسائر كبيرة .

وحقق المسلمون نجاك كبير بفضل الله ومن ثم خطة خالد سيف الله المسلول من خلال من خلال فصل الفرسان عن الجنود عن مواشيهم ، مما زعزع استقرار صفوف الرومان وترك الفرسان يفرون من الجيش .

وكان الفرار المخرج الوحيد لهم ، فلم يبق منهم إلا المشاة ، فهاجمهم المسلمون وهزموهم بهزيمة ، وكانت هذه الخطوة من أذكى خطط خالد بن الوليد رحمه الله .

منى إعداد فريق نبض العرب 

المصدر : نبض العربقصص تاريخية

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا
Captcha verification failed!
فشل نقاط مستخدم captcha. الرجاء التواصل معنا!

الأكثر شهرة

احدث التعليقات