33 C
Gaziantep
الخميس, يونيو 13, 2024
الرئيسيةغرائب وعجائبعدد سكان الفيشنوية.. ديانتهم وتاريخهم 2023

عدد سكان الفيشنوية.. ديانتهم وتاريخهم 2023

مقدمة عن ديانة الفيشنوية

الفيشنوية هي إحدى الديانات الهندية القديمة، وتعتبر فرعًا من الفروع الرئيسية للهندوسية إلى جانب الشيفية والسمارتية والشاكتية.

يتركز الفيشنويين على تبجيل الإله فيشنو وتتعامل مع الآلهة الأخرى على أنها آلهة صغرى، ويصف أقدم نص ديني في الفيدا، الإله فيشنو على أنه الإله الأعلى، وذلك لأنه يمثل الفردية في العالم، وتجدر الإشارة إلى أن آيات أخرى في الكتب المقدسة تذكر المؤمنين باعتبارهم أطراف الإله فيشنو.

كما يتضمن دين الفيشنويين عشرة تجسيدات للإله فيشنو، تعرف باسم أفاتارات، تشمل: ماتسيا،كورما، فاراها، نرسينخيا، فامان، برهما، باراشوراما، راما، كريشنا، بوذا.

ويمتاز الفيشنويين بتركيزها على توحيدية متميزة، عن طريق تأكيد الإله الأعلى فيشنو، وتعزيزه بطريقة خاصة يختارها الأتباع، وبشكلٍ عام تصف أجامات فايشنافا الإله فيشنو على أنه ” الكائن الأسمى ” المحترم بشكلٍ خاص.

الفيشنوية

ديانة الفيشنويين

ديانة الفيشنويين هي إحدى الديانات الأكبر والأكثر انتشارًا في الهند، يعبد أتبا وهو الأعلى والحقيقة العليا في الديانة، ويتجسد في فرعون الآلهة وهم الأفتارات أو التجسدات.

ويصف أتبا في الديانة بأن له لون السحاب الأزرق الغامق وأربعة أذرع يمسك بها زهرة اللوتس ومشكاة وقوقعة وحلقة، يعد في الفيشنوية الأفتار السابع والعشرون الذي يرجع لما قبل التاريخ أحد أشهر التجسدات لأتبا، كما أنه يُعتقد بأن التجسدات الأخرى تأتي لتجديد الحياة والقضاء على القوى الشريرة في العالم.

وبشكل عام، فإن الفيشنويين يعبدون في أتبا وينضمون إلى نوادي عبادته حول العالم، وفي الديانة، يستمد القوة والحكمة والرحمة من الالتزام بالتدمير، وقضاء الحورات الملتفة حول العالم، وعلى الرغم من أن الديانة تتمتع بتعددية في العبادات والتراث، فإنها تعتبر أحد أهم التراث العقدي في الهند.

التاريخ والأصول الدينية للفيشنوية

تعتبر الفيشنوية واحدة من الديانات الهندوسية، وتعني باللغة السنسكريتية “المحبوب”، يعتقد الفيشنويين بوجود إله رئيسي يدعى فيشنو الذي يصور بأربعة ذراعين ورأس مزدوج، وهو أحد الألهة الهندوسية الرئيسية.

ويُعتَقَد أن العديد من روايات الإله فيشنو قد ظهرت في القرون الوسطى عن طريق الأدب الهندي القديم، وقد ظهرت أيضاً في العديد من الأفلام والمسلسلات الهندية.

تعتد الفيشنوية بضرورة تذكير الناس بروح الحب والتعاون، وخدمة الإنسانية، وتنتشر هذه الديانة بشكل كبير في جميع أنحاء الهند، وتعتقد بشكل عام من قبل الطبقة العليا، على الرغم من أن هناك العديد من الناس من الطبقات الفقيرة الذين يعتنقون هذه الديانة أيضاً.

ويشترك الفيشنويين مع الهندوسية في العديد من المعتقدات الثقافية والدينية، بما في ذلك مراوغة الإله والصلاة والزهد في الحياة المادية، وبالإضافة إلى ذلك، تؤمن الفيشنويين بوجود العديد من الإلهة والآلهة الأخرى كاللورد كريشنا والسيدة لاكشمي.

الفروع الرئيسية للهندوسية: الشيفية والسمارتية والشاكتية

تُعتبر الهندوسية إحدى الديانات القديمة في العالم، وتقسم هذه الديانة إلى فروع رئيسية تهدف إلى الوصول إلى الإله وتبجيله بطريقةٍ معينة، الشيفية والسمارتية والشاكتية هي من ابرز هذه الفروع الرئيسية.

وتركز الشيفية على تبجيل المرأة كمصدر للطاقة الإلهية، بينما تهدف السمارتية إلى التقرب من الإله بعدة أشكالٍ، أما الشاكتية، فيعتقد أتباعها بأن الإله في جميع الأشكال والأنواع موجود في الكون ويجب الوصول إلى توازن الطاقة بين كل وجود حي.

وتتشابه هذه الفروع في الأسس الدينية وتختلف في الشعائر والتقاليد الدينية وفقًا لتوجهات كل فرع، يستند هذا النظام الديني على الكثير من النصوص الدينية القديمة والتي تهدف إلى تعنيم تفاصيل الديانة وأهميتها في الحياة اليومية.

ويعتبر التعبير الفعال عن الدين والالتزام به وقضاء الوقت في الصلاة والتأمل بمثابة طرق للتقرب من الإله والوصول إلى الرفاهية الروحية.

الفيشنوية

تبجيل الإله الأعلى فيشنو وتجسيداته العشرة

تتمتع فايشنافية، التي تُعرف أيضًا باسم دين فيشنو، بمكانة كبيرة بين الديانات الهندوسية، حيث تجعل الإله الأعلى فيشنو محور التركيز الرئيسي.

ويعتبر الإله فيشنو من أهم الآلهة في الهند، حيث يتعلق الأتباع به بطريقة مميزة ويتبجلونه باسم الإله الأعلى، وتعتبر تجسيدات فيشنو العشرة من أبرز أهميته، حيث تعتبر كل تجسيد منها يمثل صفة أو جانب من صفات الإله الأعلى فيشنو، وتوضح هذه التجسيدات السمات المختلفة للإله الأعلى.

كما يصف الأمهات الأقدم في الديانة الهندوسية فيدا، والمعروفة باسم فدايانا سامهيتا، فيشنو أيضًا باعتباره الإله الأعلى ويتم هذا التصور له باعتباره قائدًا وحارسًا للكون.

بالإضافة إلى ذلك، تجسيدات فيشنو العشرة تمثل أيضًا المحافظين على نظام الكون والتوحيد الهندوسي العالمي، كما يروى في الأساطير الهندوسية.

وتتضمن تجسيدات فيشنو العشرة: رام، كرشنا، نرسيمها، فاراها، فيثوباتي، كورم، ماتسيا، فاراها وبال، يتم الاحتفال بعدد من الأعياد في الفايشنافا، من بينها حديثاً يوم الحب ورام نافمي، ويأخذ مناسبات مثل هذه أهمية كبرى في الثقافة الهندوسية.

الإله فيشنو كما ورد في الفيدا

الإله فيشنو هو إله في العقيدة الهندية، ويعتبر الأعلى والحقيقة العليا في الديانة الهندوسية، تجسد فيشنو في فرع أو من الهندوسية، وهو الجوهر الحال في كل الكائنات، رب الماضي والحاضر والمستقبل، وخالق ومدمر كل الموجودات، والإله الذي يدعم ويحفظ ويحكم الكون ويخلق ويطور كل ما فيه.

ووصف فيشنو في الفيدا بأن له لون السحاب الأزرق الغامق وأربعة أذرع يمسك بها زهرة اللوتس ومشكاة وقوقعة وحلقة، وفي البورانا وصف وِشْنُ، حيث حدثت تسعة من هذه الأفتارات أو التجسدات في الماضي وبقي تجسد واحد ليحصل هو تجسد كريشنا.

وهدف التجسدات تجديد والقضاء على القوى الشريرة، يعبد فيشنو في كل تقاليد الديانة الهندوسية بشكل مباشر أو عبر الأفتارات مثل راما، كريشنا، ناراسيمها وغيرهم.

وتعتبر وِشْنُ مسؤولًا عن حفظ العالم، بينما الخلق وظيفة برمتها والتدمير وظيفة أخرى، يعد فيشنو إلهًا رئيسيًا في الديانة الهندوسية وتعتبر قصص تجسده وشخصيته مهمة جدًا في الثقافة والفلسفة الهندوسية.

أهمية توحيدية متمايزة في الفيشنويين

تعتبر الفيشنوية واحدة من الفروع الرئيسية للهندوسية، وتركز على تبجيل الإله الأعلى فيشنو، ومن أهم النقاط التي تميز الفيشنويين هي التوحيدية المتمايزة.

فعلى الرغم من وجود العديد من التجسيدات الإلهية في الديانة الهندوسية، إلا أن الفيشنويون يركزون على وحدة الألوهية ويرون في الإله فيشنو الأكثر أهمية.

وتصف أقدم نص ديني في الفيدا الإله فيشنو على أنه الإله الأعلى، وذلك من خلال استخدام لفظة الإله الأعلى ثلاثًا وتسعين مرة في النص.

وتخصصت آيات أخرى في الكتب المقدسة لعبادة المؤمنين وتذكيرهم بأنهم أطراف الإله فيشنو، ويتميز الفيشنويون بالإيمان بوحدة الألوهية والتقرب إلى الإله بالتفكر في أمور الحياة والعالم وتحقيق التوازن فيها، مما يعزز الروحانية الفيشنوية وتعزيز حب الإله في حياة المؤمنين.

ومن خلال عبادة الإله فيشنو والإيمان بوحدته، تستطيع الفيشنويون الحصول على السلام الداخلي والروحانية العالية، لذا، فإن التوحيدية المتمايزة في الفيشنوية لها أهمية كبيرة في حياة المؤمنين في الديانة الهندوسية.

الفيشنوية

الآلهة الصغرى في الفيشنوية

تعد الآلهة الصغرى من أهم ركائز الفيشنويين، وهي شهيرة بين معتنقي هذه الديانة بسبب دورها الرئيسي في هذه الديانة، يقوم عشاق الفيشنوية بتبجيل الآلهة الصغرى واحترامها كونها تمثل جوانب عديدة من الأسماء والأشكال والطبائع والصفات للآلهة الرئيسية.

وكذلك تعتبر الآلهة الصغرى أنواع مختلفة من الخدمات التي يقومون بها، ويمثل أشهر الآلهة الصغرى في الفيشنوية القانيش والبوتا وكل من جانبهما من المهم القيام بتبجيلهما واحترامهما، ويعتبر تكريس الوقت والجهد في التحية والاحتفاء بهذه الآلهة من أهم العادات الدينية بين الفيشنويين.

العبادة والمؤمنون في الفيشنوية

تهدف هذه العبادة في الفيشنوية إلى تحقيق الاتصال الروحي بين المؤمن وربه، والتأكيد على قوة الحب والتسامح في الدين.

يعتبر المؤمن في الفيشنوية أن الالتزام بالعبادة يتيح له التقدم في رحلته الروحية، ويساعد على إدراك نفسه في أيديولوجيا دينية محددة، حيث يقوم بتطبيق تعاليم المعلم الروحي واتباع الأخلاق التي تمثل الضميرين الإنساني والإلهي، إن العقيدة الهندوسية لا تمتلك سلطة عقائدية مركزية.

وقد ينتمي المؤمنون فيها إلى أي من الطوائف الرئيسية الأربعة فيشنوية والشيفاوية والشاكتية والسمارتية وتختلف في الإله الأساسي في مركز المعتقد، لا ينكرون المؤمنون في الفيشنوية مفاهيم أخرى للألوهية، بل غالبًا ما يقومون بالاحتفال بها على أنها معادل إيمانيًا.

مقارنة بين الفيشنويين وبقية الأديان التوحيدية

تحدثت الدراسات المقارنة عن العديد من الأديان التي لها وجودٌ في العالم، ومنها الفيشنوية، يتميز الفيشنويين بالتركيز على الالتزام بالعدالة والوفاء بالوعود، وتعتبر الحب والحنان من أهم القيم التي تحث عليها هذه الديانة.

وعلى الرغم من تقريبها إلى تعاليم الفلسفة والتصوف، إلا أن الفيشنوية لا تنحصر في داخل الحدود الهندوسية، حيث إن المعتنقين لها منتشرون في أرجاء العالم.

ومن أهم التشابهات بين الفيشنوية والأديان التوحيدية الأخرى، الاعتقاد بوحدانية الله تعالى وبالرسالة الإلهية، كما يُعلَّم بضرورة التفاني في خدمة الآخرين، سواءً من خلال العمل الخيري أو الإدلاء بالمشورة أو حتى الإعطاء بلا مقابل.

مع ذلك، فإن هناك الفُروق الواضحة بين الفيشنويين والأديان الأخرى، فكلٌّ منها يحتفظ بصفاتٍ وممارساتٍ مختلفة، مثل تتبّع الشخصية المثالية هانومان في الهندوسيين، وصلاة الجمعة والحج في الإسلام.

لهذا السبب، فمن المهم الإدراك بأن تاريخ كل ديانة معقد ولهُ عمق وتعقيدات في فهم الله وإيمانه، كما يجب الاحترام والتقدير للتنوع الديني لجميع الأديان.

التأثير الثقافي والاجتماعي للفيشنوية في المنطقة

تعتبر الحركة الفيشنوية من الحركات الهندية الهامة التي ظهرت في فترة الاستعمار البريطاني، تأسست هذه الحركة على يد الزعيم بال غاندي في العام 1920، لتطالب بحقوق الهندوس، وصلت الحركة إلى ذروتها في الهند في عام 1947 عندما استقلت الهند عن بريطانيا.

يعتبر الهندوسية هو التركيز الأساسي للحركة الفيشنوية، حيث يرى أنها الدين الأصلي للهند، تعني الفلسفة فكرة احترام الأديان والثقافات في ثناياها، إلا أن عدداً من أتباع الحركة الفيشنوية قاموا بأعمال تمييز.

ويعتبر التمييز الديني هو الأثر الاجتماعي الأبرز للحركة الفيشنوية، حيث تزعم عدد من الجماعات الهندوسية أن الدين الهندوسي هو الدين الأصلي للهند.

وتسعى هذه المجموعات إلى إقصاء المسلمين وغيرهم من الأقليات الدينية في الهند وتحديداً بولاية جوجارات التي شهدت أحداث عنف ضد المسلمين في عام 2002.

يجب أن تسير حركة الفيشنويين على المسار الصحيح وتحترم جميع الثقافات والأديان، وتعد حصيلة غنية في تاريخ الهند وعالمها الثقافي.

الأسئلة الشائعة

من هو الاله فيشنو؟

الإله فيشنو هو الإله الأعلى في الديانة الهندوسية، وهو يُعتبر الإله النشيط والفعال والذي ينقلب في بعض الأحيان إلى إنسان يساعد البشر، يتبعه الفايشنافيون الذين يركزون على تبجيله ويعززون به التوحيدية المتميزة.

ويصف النص الديني الأقدم في الفيدا الإله فيشنو على أنه الإله الأعلى، وخُصِّصَت آيات أخرى لعبادة المؤمنين، حيث ذُكِروا في الكتب المقدسة بوصفهم أطراف الإله فيشنو.

ويتضمن الإله فيشنو تجسيدات عشرة مثل راما وكريشنا ونارايانا وفلاتشاينا، ويتم تصويره في المعابد والأنشطة الدينية بطريقة مختلفة وعادةً ما تشغل مركزًا هامًا في الديانة الهندوسية.

في الوقت ذاته، يعد الإله فيشنو مثيرًا للجدل بين مختلف الطوائف الهندوسية، وجانب من القصص الدينية التي ترافقه، في النهاية، يجعل الإله فيشنو النموذج الأعلى للحب والحكمة والتفاني في الخدمة.

من هو الاله براهما؟

براهما هو إله خلقي رئيسي في الديانة الهندوسية، وهو يعد واحدًا من الثالوث الهندوسي الأعظم، إلى جانب فيشنو وشيفا، يشير اسمه إلى الخلق، ومن المعتقد أنه خلق الكون وجميع المخلوقات.

ومنذ القدم، وصف براهما على أنه يتحكم في العالم وجميع الآلهة، ويعتبر سيد الآلهة والانسان على حد سواء، ومن خلال الأوبنشاد، تم وصف براهما على أنه يشكل الجوهر النهائي للظواهر المادية، بما في ذلك الإنسان نفسه، ويعتقد بعض المتبعين أن براهما هو صاحب الحكمة الخلاقة والذي يتحكم في معرفته وتحليل العالم.

ورغم أن براهما يُشار إليه في بعض الأحيان على أنه المطلق أو الإله، إلا أن بعض المتبعين يرون عليه أيضاً رمزًا للحكمة والبحث عن الحقيقة، في المجمل، يمثل براهما رمزًا هندوسيًا خاصًا للخلاق والعلماني والجوهر النهائي للكون والأشياء.

ما هي الديانة الهندوسية ماذا يعبدون؟

تُعَد الهندوسية أحد أكبر الديانات في العالم بعد المسيحية والإسلام، وتتبع هذه الديانة قرابة 900 مليون شخص حول العالم، ويتواجد معظمهم في شبه القارة الهندية.

وتعود أصول الهندوسية إلى قرابة 4000 عام، وهي مجموعة من العقائد والتقاليد التي تشكلت عبر مسيرة طويلة من القرن الخامس عشر قبل الميلاد إلى وقتنا الحاضر.

وتشمل هذه الديانة الكثير من القيم والروحانيات والفلسفات، وتعددت الآلهة المعبودة فيها، إذ يعتقد الهندوس أن العالم يحتوي على العديد من الآلهة التي تمثل العناصر الطبيعية والفصول الأربعة والخفي والمشهور، ويعتبر كل آلهة تمثالًا من تفسير لطبيعة الله وروحه.

ولا يعبد الهندوس أي آلهة معينة، بل يعبدون البرمجيات التي تمثل الله الذي يمكن اعتباره بوصفه الوحدة الرئيسية للكون، وكما هو معروف، فلا يعبد الهندوس الأبقار كما يشيع الخطأ، ولكنهم يحترمونها ويرونها كمقدسة لأنها تعتبر رمزًا للحياة والخصوبة والقوة.

ويحرق الموتى الهندوس أجساد الموتى وذلك يعود إلى الاعتقاد بأن النار تنقي الروح من الجسد وتمهد الطريق للعودة إلى الحياة الأخرى.

في النهاية، فإن الهندوسية تجسد العديد من القيم والفكريات والروحانيات التي تعكس تاريخ الهند وحضارتها، وتثير شغف واهتمام العديد من الأشخاص لاكتشافها وفهمها بشكل أفضل.

ما هي الديانة التي تعبد البقر؟

تتعدد الديانات التي تتضمن عبادة الحيوانات، ومنها الهندوسية التي تقديسها للبقر، وتعتبر هذه الديانة أحد أقدم الأديان الحية على وجه الأرض، وتعود جذورها إلى حوالي 4000 عام، ويتبعها أكثر من 900 مليون شخص، حيث يقطن 95% منهم في شبه الجزيرة الهندية. وتقديس البقر لدى الهندوس جزء أساسي من ممارساتهم الدينية، ويظهر ذلك من خلال إقامة العديد من الطقوس الدينية والشعائر التي تتضمن عبادة البقر وتقديرها. وتعتبر هذه التقاليد والشعائر موروثًا قديمًا، حتى يعتز بها الهندوس ويمارسونها على نحو لا يتغير، ولا يقتصر التقديس على البقر فقط، بل يمتد للحيوانات ورأسمالهم النفسي والاجتماعي في الحياة اليومية. ولا يجوز تأويل العبادة كالاستعمال الزائد للطحين أو القمح وإهدار الأموال، وإذا كان أحد سيتناول بقرة فهذا لا يكشف عن الطبيعة الإلهية للبقر وحب المؤمنين لها.

ما حكم الزنا في الهندوسية؟

في الهندوسية، تُعدُّ الزنا من الخطايا الكبيرة التي تؤدي إلى العديد من المشاكل والآثار السلبية على المجتمع، ومؤخرًا، أزالت المحكمة العليا في الهند قانوناً كان يجرم الزنا، فيما كان يعتبر هذا القانون مخالفًا للقانون لأكثر من 158 عامًا.

وكان القانون السابق يجرم ممارسة الجنس مع امرأة متزوجة بدون موافقة زوجها، ولا توجد معلومات حول عدد الأشخاص الذين حُكم عليهم بالموجب الجنائي للقانون الملغى.

وبينما قد تسبق الخيانة بعض النزاعات الأسرية، إلا أن المحكمة قالت إنه لا يجب اعتبار هذا الفعل جريمة، ومن الجدير بالذكر أن حكمًا سابقاً أتاح للهندوسية البقاء تحت عصمة خالها بعد إسلامها، لذلك يمكن القول بأن الهندوسية تتعامل بشكل جدي مع هذا الموضوع.

هل يجوز زواج المسلمة من هندوسي؟

تثير قضية زواج المسلمة من هندوسي الكثير من الجدل في المجتمعات الإسلامية، بعض المسلمين يرون أن الزواج من غير المسلمين ليس جائزاً، بينما يرون البعض الآخر أنه يجوز إذا كان الشخص غير المسلم مستعداً للانتقال إلى الإسلام.

وعلى هذا الأساس، فإن الزواج من هندوسي يُعد مسألة مثيرة للجدل، ولا يوجد تفسير واضح لها في فقه الإسلام، يرى بعض العلماء أن الزواج من هندوسية ممكن إذا كان الشريك غير المسلم مستعداً للإسلام في حالة الزواج.

ومن المهم أن يعتني الشريك المسلم بأن تكون هذه الإجراءات استعداداً صادقاً، وليس مجرد تغيير اسمها أو اتباع العادات والتقاليد الإسلامية.

وعلاوة على ذلك، يجب أن يتم توضيح المسألة للعائلة والتفاوض على الشروط بعناية، والتأكد من الموافقة على كلا الطرفين لتجنب أي مشاكل في المستقبل.

في النهاية، يجب أن يتم التأكد من أن الزواج لا يؤدي إلى أي آثار سلبية على الشريكين أو المجتمعات التي ينتمون إليها.

من إعداد فريق نبض العرب

المصدر : ويكبيدياغرائب وعجائب

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا
Captcha verification failed!
فشل نقاط مستخدم captcha. الرجاء التواصل معنا!

الأكثر شهرة

احدث التعليقات