21 C
Gaziantep
الأربعاء, مايو 22, 2024
الرئيسيةغرائب وعجائبالهنود الحمر.. حقائق صادمة مخفية لم تسمعوا عنها من قبل

الهنود الحمر.. حقائق صادمة مخفية لم تسمعوا عنها من قبل

الهنود الحمر

الأمريكيون الأصليون، المعروفون أيضا باسم الهنود الأمريكيين، والأمريكيين الأوائل، والأمريكيين الأصليين، ومصطلحات أخرى، هم الشعوب الأصلية في البر الرئيسي للولايات المتحدة (الشعوب الأصلية في هاواي وألاسكا وأراضي الولايات المتحدة معروفة عموما بمصطلحات أخرى).

هناك 574 قبيلة معترف بها فيدراليا تعيش داخل الولايات المتحدة، نصفها تقريبا مرتبط بالمحميات الهندية.

كما هو محدد في تعداد الولايات المتحدة، فإن “الأمريكيين الأصليين” هم قبائل السكان الأصليين التي هي في الأصل من الولايات المتحدة المتجاورة، جنبا إلى جنب مع سكان ألاسكا الأصليين.

تشمل الشعوب الأصلية في الولايات المتحدة غير المدرجة على أنها هنود أمريكيين أو سكان ألاسكا الأصليين سكان هاواي الأصليين والأمريكيين السامويين والشامورو.

يصنف تعداد الولايات المتحدة هذه الشعوب على أنها “سكان هاواي الأصليون وسكان جزر المحيط الهادئ الآخرون”.

أدى الاستعمار الأوروبي للأمريكيتين، الذي بدأ في عام 1492، إلى انخفاض حاد في عدد السكان الأمريكيين الأصليين بسبب الأمراض الجديدة (بما في ذلك الأمراض المسلحة والحرب البيولوجية من قبل المستعمرين الأوروبيين) والحروب والتطهير العرقي والاستعباد.

بعد تشكيلها، واصلت الولايات المتحدة، كجزء من سياستها الاستعمارية الاستيطانية، شن الحرب وارتكاب المذابح ضد العديد من الشعوب الأمريكية الأصلية، وإخراجهم من أراضي أجدادهم، وإخضاعهم لمعاهدات أحادية الجانب وسياسات حكومية تمييزية، ركزت لاحقا على الاستيعاب القسري.

منذ ستينيات القرن العشرين، أدت حركات تقرير المصير للأمريكيين الأصليين إلى تغييرات إيجابية في حياة العديد من الأمريكيين الأصليين، على الرغم من أنه لا يزال هناك العديد من القضايا المعاصرة التي يواجهونها.

اليوم، هناك أكثر من خمسة ملايين أمريكي أصلي في الولايات المتحدة، يعيش أغلبهم خارج المحميات، الولايات التي لديها أعلى نسبة من الأمريكيين الأصليين في الولايات المتحدة هي ألاسكا ونيو مكسيكو وساوث داكوتا ومونتانا ونورث داكوتا.

عندما تم إنشاء الولايات المتحدة، كانت القبائل الأمريكية الأصلية الراسخة تعتبر عموما دولا شبه مستقلة، حيث عاشوا عموما في مجتمعات منفصلة عن المستوطنين البيض.

وقعت الحكومة الفيدرالية معاهدات على مستوى الحكومة إلى الحكومة حتى أنهى قانون الاعتمادات الهندية لعام 1871 الاعتراف بالأمم الأصلية المستقلة، وبدأت في معاملتها على أنها “دول تابعة محلية” تخضع للقوانين الفيدرالية المعمول بها.

حافظ هذا القانون على الحقوق والامتيازات المتفق عليها بموجب المعاهدات، بما في ذلك درجة كبيرة من السيادة القبلية.

لهذا السبب، لا تزال العديد من محميات الأمريكيين الأصليين مستقلة عن قانون الولاية، ولا تخضع تصرفات المواطنين القبليين بشأن هذه المحميات إلا للمحاكم القبلية والقانون الفيدرالي، وغالبا ما تنطبق بشكل مختلف على الأراضي القبلية عن الولاية أو الإقليم الأمريكي عن طريق الإعفاء أو الاستبعاد أو المعاهدة أو استبدال القانون القبلي أو الفيدرالي.

الهنود الحمر

من هم الهنود الحمر وما ديانتهم

الهنود الحمر هم الشعوب الأصلية في أمريكا الشمالية والتي تمثل الثقافة والتراث الأصيل للمنطقة، تعرف هذه الشعوب بعدة أسماء أخرى مثل الشعوب الأولى والأمريكان الأصليون والأمريكان الأوائل والهنود الأمريكان.

وقد تم تسميتهم بـ “الهنود الحمر” بسبب لون بعض القبائل والذي يشبه لون البرونز، يعيش الهنود الحمر حاليا في مناطق مختلفة في الولايات المتحدة وكندا، ويتحدثون لغات مختلفة.

لا توجد ديانة محددة للهنود الحمر، فكل قبيلة لها عادات وتقاليدها الخاصة، قبيلة الشاوني يتبعون الإسلام ولكنه هامشي وليس له علاقة بالهنود الحمر بشكل عام.

لذلك، يجب عدم الخلط بين الديانة والثقافة عند الحديث عن الهنود الحمر، يعد الحفاظ على ثقافة الهنود الحمر أمرًا هامًا لفهم تاريخ أمريكا الشمالية وللمحافظة على التراث الأصيل لتلك المنطقة.

لون بشرة الهنود الحمر

يُعرف الهنود الحمر بأنهم واحدة من الأعراق الأصلية في أمريكا الشمالية، ولكن ربما يطرح السؤال عن لون بشرتهم، ولماذا يُسمون بالهنود الحمر؟

ففي الواقع، الهنود الحمر لا يمتلكون بشرة حمراء، وإنما يتراوح لون بشرتهم بين البني الفاتح والبني الداكن والأصفر.

أما السبب وراء استخدام مصطلح “الهنود الحمر”، فهو نتيجة للتبادل التجاري حينها بين الأوروبيين والهنود الأمريكيين، إذ قام الأوروبيون بتجهيز صفقة مع أحد القبائل وفي نهايتها قام الزعيم بالتلويح بـ”علامة حمراء”، وهو ما سمح للأوروبيين بالتفريق بين الهنود الأصليين وبين ذوي البشرة البيضاء.

وبالنسبة لمكان تواجد الهنود الحمر اليوم، فهم متواجدون في العديد من الدول في أمريكا الشمالية، بما في ذلك الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، ولا يعيشون فقط في المحيط الهادئ بل أيضاً في المحيط الأطلسي والقطب الشمالي.

وقد تعرضوا للعديد من التحديات عبر التاريخ، من استعمار الأوروبيين حتى الحروب والانتهاكات لحقوقهم.

طعام الهنود الحمر

يمتلك الهنود الحمر تقاليدهم الغنية التي تظهر في طعامهم، ويسعون إلى المحافظة على تلك التقاليد وتعليم الزوار عن الأطعمة الأصيلة التي كانت تستخدم في الماضي وتُستخدم الآن.

يعتبر الطهاة الأميركيين الأصليين (الهنود الحمر) بين الطهاة الأكثر شهرة في العالم وكذلك سعيًا لتطوير الأطعمة المبتكرة.

كان للصيام دور هام في حياة الهنود الحمر، حيث يقترن بمرحلة البلوغ عند الصبيان، ويتم فيه جمع اللذين تاكدوا من بلوغهم الجنسي ومن ثم ينقلون أماكن بعيده ومنعزله، ينقطعون فيها عن الطعام والماء ولمدة أربعة أيام متوالية.

الهنود الحمر

معرفة أساسيات طعام الهنود الحمر:

يتميز طعام الهنود الحمر بأنه يستخدم مكونات طبيعية ومنتجات الحقول، مثل الذرة والأرز والجزر والخضروات والفواكه المجففة، كما يشتهرون بتناول اللحوم الحمراء، الأسماك والدجاج.

  • أسلوب طهي المأكولات:

يتميز طهي المأكولات الهنود الحمر بالتدخين والشواء والخبز على الجمر، كما يتم تعليب الأطعمة بالطرق التقليدية، مما يساعد على الحفاظ على النكهات الطبيعية للمكونات.

  • أهم الأطباق الهندية:

فطيرة السمك: يتم تحضيرها بطريقة التدخين ويتم خبزها على الجمر.

الأرز المطهي مع الدجاج: يتم طهي الأرز والدجاج مع بعض المكونات لإعطاء نكهة فريدة.

الشواء المحشو باللحوم: يتم شواء اللحوم بعد وضع توابل خاصة داخلها لإعطاء طعم رائع.

  • ثقافة الطعام في الهنود الحمر:

تعتبر الطعام جزءً هامًا من ثقافة الهنود الحمر، حيث يرتبط بالاحتفالات والمناسبات الخاصة والأسرة.

  • أهمية المأكولات الأميركية الأصلية:

يعتبر التعرف على المأكولات الأميركية الأصلية، بما في ذلك تلك التي تتميز بثقافة الهنود الحمر، أمرًا مهمًا للحفاظ على التنوع الثقافي والتاريخي للعالم.

في المجمل، يعتبر طعام الهنود الحمر جزءا لا يتجزأ من تراثهم الثقافي الغني والمتنوع.

لغة الهنود الحمر

تحدث الهنود أكثر من 221 لغة، وهم أشقاء لشعوب آسيا من العرق الأصفر، قد وصلوا الى أمريكا قبل حوالي 45 ألف عام منطلقين من آسيا الشمالية على شكل مجموعات من الصيادين.

استمرت هذه الهجرة حوالي 25 ألف عام توزعوا خلالها في كل أنحاء القارة الأمريكية، وزالت اسطورة العرق الأحمر التي أطلقها الاوروبيون الأوائل لدى اكتشافهم القارة الجديدة والقوم الذين يسكنونها.

ويقول أحد التفسيرات إن ارتفاع أعداد الهنود في أمريكا الجنوبية بالنسبة الى أعدادهم في الجزء الشمالي من القارة الولايات المتحدة الأمريكية وكندا يعود الى أن الموجات الأولى من المهاجرين تابعت طريقها بعدما دخلت الى القارة الأمريكية من أقصى الجنوب، في حين توقفت الموجات التالية عند حدود الأراضي التي استقرت فيها الموجات التي سبقتها وهكذا حتى اقصى الشمال في ولاية ألاسكا.

شكل الهنود الحمر

شكل الهنود هو موضوع شغل الكثيرين، وهم شعوب أصلية في الأمريكيتين قبل عصر الاستعمار.

كانوا يعيشون في القارة الأمريكية قبل وصول الإيرلندي كريستوفر كولومبس إليها، ويتميزون بملامحهم الفريدة التي تتضمن الرأس المستدير وجبهة واسعة وعيون بارزة، كما تتنوع أنواعهم وألوان بشرتهم من بين الأحمر والبني الفاتح والأسمر والأسود.

عددهم كان ما بين 40 إلى 90 مليون شخص في فترة وصول كريستوفر كولومبوس، وكانوا يسعون للحصول على الطعام بطرق مختلفة، سواء كان ذلك بالصيد أو جمع الثمار أو الزراعة، كما كانت لديهم حضارتهم وطقوسهم الخاصة بالدين والحرف والموسيقى والأدب.

وما فعله بشعب الهنود المستعمر الأوروبي عبر التاريخ لا يغفره أحد، ويظل هؤلاء الشعب الأصليين يواجهون التحديات حتى اليوم في التمييز والتهميش والإقصاء الاجتماعي في الأمريكيتين.

الهنود الحمر

جمال نساء الهنود الحمر

تواجه سكان الهنود الحمر العديد من المصاعب في حياتهم، ومع ذلك، فإن العديد من النساء من هذا الشعب لديهن جمال طبيعي لافت للانتباه.

يمكن التعرف على جمالهن من خلال مشاهدة النماذج الحية أو حتى من خلال مسابقات الجمال التي يشاركن فيها بنجاح.

فعلى سبيل المثال، فازت إيشلى بورنهيم، الكندية بالهند الحمر، بلقب ملكة جمال الكون 2015 كأول امرأة من الهنود الحمر الذين يقطنون أمريكا الشمالية تفوز بهذا اللقب.

كما ظهر العديد من الفتيات الأمريكيات الأصليات الجميلات في فيديو يظهر تطور جمال المرأة الأمريكية الأصلية على مدار 100 عام، على الرغم من المصاعب التي تواجهها هؤلاء النساء، إلا أن جمالهن الطبيعي يظل جذابا ولافتا للنظر.

إبادة الهنود الحمر

تعتبر إبادة الهنود من أكثر الفصول المحزنة في تاريخ الأمريكيين، حيث دُفِعَ هذا الشعب إلى نطاقات ضيقة داخل محميات طبيعية في القارة الأمريكية، مع وفاة الكثيرين جراء ذلك.

تاريخيًا، بدأ العلاقات الأمريكية الهندية بصورة الصدام في القرن السادس عشر، وأدى ذلك إلى تفاقم الصدام بين المستعمرين الأوروبيين والهنود الحمر في القرن السابع عشر.

تعاني المجتمعات الهندية المحلية، حتى اليوم، من آفة إبادة الهنود ، والتي حولت الولايات المتحدة بين القرنين السابع عشر والتاسع عشر من العرقين الطبيعيين إلى مجتمع غير قابل للتخصيص عرقياً، وحول هذا القضية الكاذبة التي انضمت إلى مسائل التاريخ السينمائي.

الهنود الحمر المسلمين

تحتوي مواقع التواصل الاجتماعي على معلومات خاطئة تؤكد إنتماء الهنود الحمر إلى الإسلام، ومن الجدير بالذكر أن كولومبوس، الذي اكتشف أمريكا، كان يواعي الحضارات القديمة التي عاشت فيها الهنود الحمر.

لكن غموض القضية لا يزال قائماً حتى الآن ولا يوجد دليل على إسلام الهنود الحمر، فإن كتابات الباحثين والمؤرخين المتعلقة بهذا الموضوع لا تتحدث بطريقة مؤكدة وتؤكد بأن الهنود كانوا ينتمون إلى الإسلام.

بينما تُظهر الدلائل الأثرية على وجود ثقافات وحضارات متنوّعة للهنود الحمر، مثل ثقافة الأزتيك والإنكا والمايا، وهذا ما يجعل المسألة تبقى غامضة حتى الآن، لذلك، يجب علينا الاعتماد على الحقائق والمعلومات الدقيقة عند مناقشة مثل هذه القضايا التاريخية.

الأسئلة الشائعة

هل انقرض الهنود الحمر

قاوم الهنود الحمر بمقاومة الأميركيين الأوروبيين إلى أن انهارت قواهم وانتهت بمذبحة عام 1890 التي وضعت حدا لحروب الهنود الحمر وأنهت عصر المواطنين الأصليين.

من هم الهنود الحمر؟

الهنود الحمر هم شعُوب وقبائل استقرت في أميركا لآلاف السنين، وتُطلق هذه الكلمة على السُكان الأصليين لأميركا الشمالية وجنوبها.

كيف وصل الهنود الحمر إلى الأميركيتين؟

وفقًا للدراسات التاريخية، فإن أسلاف الهنود الحمر قدموا من جنوب سيبيريا إلى الأراضي الأميركية قبل 15 ألف عام، وذلك قبل آلاف السنين من اكتشاف الإنسان الأوروبي لهذا الجزء من المعمورة.

ما هي لغة الهنود الحمر؟

كان السكان الأصليون يتكلمون مئات اللغات، وكانت لكل قبيلة لغتها الخاصة.

ما هي مشاكل الهنود الحمر في الولايات المتحدة الأمريكية؟

الهنود الحمر يعانون من تلاشي هويتهم الثقافية ويعيشون أوضاعًا اقتصادية هشة وذلك بسبب الاستعمار والاحتلال الذي تعرضوا له من قبل المستوطنين والمهاجرين الأوروبيين.

هل يوجد هنود حمر في العالم الآن؟

نعم، غير أن مصطلح الهنود الحمر قد يكون مسيئًا وصادمًا بالنسبة للكثيرين من السكان الأصليين، لذلك يفضل استخدامه التسمية الأمريكية الأُصلية الآن وهي American Indians or Amerindians or Amerinds.

من إعداد فريق نبض العرب

المصدر : نبض العربغرائب وعجائب

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا
Captcha verification failed!
فشل نقاط مستخدم captcha. الرجاء التواصل معنا!

الأكثر شهرة

احدث التعليقات