12 C
Gaziantep
السبت, مارس 2, 2024
الرئيسيةقصص تاريخيةقصة سيدنا عيسى.. إليكم مجرياتها بالتفصيل

قصة سيدنا عيسى.. إليكم مجرياتها بالتفصيل

سيدنا عيسى

سيدنا عيسى عليه السلام هو نبي الله المسيح في الدين الإسلامي، ويعد من أولي العزم من الرسل، وقد أرسل ليقود بني إسرائيل إلى كتاب مقدس جديد وهو الإنجيل.

يعتبر المسلمون إضافة عبارة “عليه السلام” بعد اسمه ككل الأنبياء توقيرًا لهم، يتميز سيدنا عيسى عليه السلام بالإيمان القوي بالله ورسالته، كما تؤكد النصوص الدينية على أنه بشر فانٍ، مثل كل الأنبياء والرسل وأنه اختير لينشر رسالة الله.

ويشدد الإسلام على تحريم إشراك الله مع غيره وأن توحيد الله هو السبيل الوحيد للنجاة، لا يؤمن المسلمون بفكرة الثالوث وأن عيسى هو إله متجسد، ويذكر القرآن أن عيسى نفسه لم يدّع هذه الأشياء، وأيضًا يشير إلى أن عيسى عليه السلام سينفي إدّعاء الألوهية الملفق في يوم القيامة.

سيدنا عيسى

نسب سيدنا عيسى النبي

نسب سيدنا عيسى النبي عليه الصلاة والسلام هو عيسى ابن مريم بنت عمران، وهو آخر الأنبياء في بني إسرائيل.

كما أفاد رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن الأنبياء إخوة في دينهم وأمهاتهم مختلفة، وأنه هو أول الناس بين سيدنا عيسى ونفسه، فلم يكن بينهما نبي.

إن سيدنا عيسى عبد من عباد الله، خلقه الله تعالى وصوره في الرحم كما صور غيره من البشر، وقد خلقها تعالى من غير أب كما خلق آدم من غير أب وأم، وتُربّت في بيت عمران.

وأم النبي مريم بنت عمران من سلالة نبي الله داود عليه السلام، الصدّيقة الولية البتول العذراء الطاهرة، وبإخلاصه في عبادة الله وتبعيته لأمره، أظهر سيدنا عيسى عليه السلام الكثير من القيم النبيلة والمعاني الجليلة التي تشكل نموذجًا مثاليًا للإنسانية.

قصة سيدنا عيسى بالتفصيل

قصة سيدنا عيسى عليه السلام بالتفصيل تعتبر من أهم القصص النبوية التي ذكرت في الكتاب المقدس، وُلد سيدنا عيسى بميلاد معجزة من الله، حيث حملته السيدة مريم وهي عذراء ولم يمسسها بشر، ليبين الله عز وجل قدرته وإرادته.

وتعتبر ولادة سيدنا عيسى إحدى آيات الله العظيمة، أرسل الله سيدنا عيسى لبني إسرائيل بالكتاب المقدس لدعوتهم لتوحيد الله وتحذيرهم من الشرك والاستكبار.

وأدى سيدنا عيسى رسالته بوضوح وصراحة ودعا للعدل والرحمة والمحبة، ومن أشهر معجزات سيدنا عيسى، إنقاذه للمرضى والمبتلين، وإحيائه الموتى بإذن الله.

وانتهى بصلبه، ولكنه لم يمت، بل رفعه الله إليه في السماءـ ليعود مرة أخرى ويرشد البشرية للطريق الصحيح في آخر الزمن.

تعتبر قصة سيدنا عيسى عليه السلام مصدرًا للعبر والحكم والتربية الإسلامية الصحيحة، ويجب على المسلمين دراستها وفهمها لتستنير بهداية النبي الأعظم محمد صلى الله عليه وسلم وتنمو عقيدتهم.

سيدنا عيسى

قصة سيدنا عيسى في القرآن

سيدنا عيسى في القرآن، يعتقد أن عيسى بن مريم هو النبي قبل الأخير ورسول الله والمسيح الذي أرسل لإرشاد بني إسرائيل بكتاب يسمى الإنجيل.

في القرآن، يوصف عيسى عليه السلام بأنه المسيح المولود من عذراء، حيث يصنع المعجزات بقدرة الله، ولكن ليس مصلوبا أو يموت على الصليب، بل يصعد إلى السماء بأمر من الله.

يضع القرآن عيسى عليه السلام بين أعظم الأنبياء، ويذكره بألقاب مختلفة، يسبق نبوءة عيسى عليه السلام نبوءة يحيى ويخلفه محمد صلى الله عليه وسلم، الذي يقال إن عيسى عليه السلام تنبأ عنه باسم أحمد.

يرفض القرآن النظرة المسيحية إلى ألوهية عيسى عليه السلام كإله متجسد، أو ابن الله حرفيا حاشا لله، ينكر عيسى عليه السلام كإله في عدة آيات، ويذكر أيضا أن عيسى عليه السلام لم يزعم أنه إله.

يعتقد المسلمون أن رسالة عيسى عليه السلام الأصلية قد تم تغييرها وتحريفها بعد أن رفعه الله إلى السماء وأن محمدا جاء لاحقا لإحيائها.

يتم التأكيد على توحيد عيسى عليه السلام في القرآن مثل جميع الأنبياء في الإسلام، يدعى عيسى عليه السلام أيضا مسلما، ينسب إلى عيسى عليه السلام عدد كبير من المعجزات في التقاليد الإسلامية.

في علم الآخرة الإسلامي، سيعود عيسى عليه السلام في المجيء الثاني لقتل المسيح الدجال، وبعد ذلك مع القبائل القديمة يأجوج ومأجوج.

بعد أن تهلك هذه المخلوقات بأعجوبة، سيحكم عيسى عليه السلام العالم بأسره، ويقيم السلام والعدالة، ويموت بعد حكم يدوم 40 عاما.

يعتقد بعض المسلمين أنه سيدفن بعد ذلك إلى جانب محمد في القبر الرابع المحجوز للقبة الخضراء في المدينة المنورة.

يفهم المسلمون أن عيسى عليه السلام هو أحد أهم أنبياء الإسلام، المكان الذي يعتقد أن عيسى عليه السلام سيعود إليه، الجامع الأموي في دمشق حيث يحظى بتقدير كبير من قبل المسلمين باعتباره رابع أقدس موقع في الإسلام.

الإيمان بعيسى عليه السلام وجميع رسل الله الآخرين هو شرط لكونك مسلما، يذكر القرآن عيسى عليه السلام بالاسم 25 مرة أكثر من محمد صلى الله عليه وسلم ويؤكد أن عيسى عليه السلام كان إنسانا بشريا، مثل جميع الأنبياء الآخرين، وتم اختياره لنشر رسالة الله.

يؤكد القرآن على ولادة عيسى عليه السلام من عذراء، وهو لا يعتبر إلهاً ولا ابناً لله، تؤكد النصوص الإسلامية على مفهوم صارم للتوحيد وتمنع ارتباط الشركاء بالله.

يقال أن عيسى عليه السلام لم يقتل بل جعل يظهر بهذه الطريقة لغير المؤمنين، وأنه رفعه الله إلى السماء وهو لا يزال حيا.

تنبأ عيسى عليه السلام بمجيء محمد بحسب ما جاء في القرآن: ﴿وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ من التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي من بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ﴾ (سورة الصف: 6). راجع هنا 

من خلال هذه الآية، ادعى المسلمون شرعية إيمانهم الجديد بالتقاليد الدينية القائمة والنبوات المزعومة بعيسى عليه السلام.

قصة سيدنا عيسى في المسيحية

على الرغم من اختلاف وجهات النظر المسيحية حول عيسى عليه السلام، إلا أنه من الممكن تلخيص المعتقدات الرئيسية المشتركة بين الطوائف الرئيسية، كما هو مذكور في نصوصهم التعليمية أو الطائفية.

تستمد وجهات النظر المسيحية عن عيسى عليه السلام من نصوص العهد الجديد، بما في ذلك الأناجيل والرسائل القانونية مثل الرسائل البولسية وكتابات يوهانين.

في المسيحية، يعتبر عيسى عليه السلام ابن الله (حاشا لله أن يكون له ابن) كما هو مكتوب في العهد الجديد من الكتاب المقدس، وفي الطوائف المسيحية السائدة هو الله الابن، الأقنوم الثاني في الثالوث.

يعتقد أنه المسيح اليهودي الذي تنبأ به الكتاب المقدس العبري، والذي يسمى العهد القديم في المسيحية، من خلال صلبه وقيامته اللاحقة، قدم الله للبشر الخلاص والحياة الأبدية، وإن عيسى عليه السلام مات للتكفير عن الخطيئة وليغفر للبشرية.

حيث يعتقد المسيحيون أنه من خلال موته وقيامته، يمكن للبشر أن يتصالحوا مع الله، وبالتالي يتم منحهم الخلاص والوعد بالحياة الأبدية، تذكر هذه العقائد كلمات يوحنا المعمدان في إنجيل يوحنا.

تؤكد هذه التعاليم أن عيسى عليه السلام، بصفته ابن الله (حاشا لله أن يكون له ابن)، اختار أن يتألم مسمرا على الصليب في الجلجثة كعلامة على طاعته لإرادة الله، “كوكيل وخادم لله”.

اختيار عيسى عليه السلام يضعه كرجل طاعة، على النقيض من عصيان آدم، وفقا للعهد الجديد، بعد أن أقامه الله من بين الأموات، صعد عيسى عليه السلام إلى السماء ليجلس عن يمين الله، وسيعود إلى الأرض مرة أخرى للدينونة الأخيرة وتأسيس ملكوت الله.

في روايات الإنجيل، ناقش عيسى عليه السلام أيضا وجادل مع زملائه اليهود حول أفضل طريقة لاتباع الله وإكرامه وعبادته، وصنع المعجزات، وعلم في الأمثال، يتبع المسيحيون تعاليم عيسى عليه السلام الأخلاقية.

بينما كان هناك جدل لاهوتي حول طبيعة عيسى عليه السلام، يعتقد المسيحيون الثالوثيون أن عيسى عليه السلام هو اللوغوس الله المتجسد الله الابن (حاشا لله أن يكون له ابن أو شريك) و “الإله الحقيقي والإنسان الحقيقي” كلاهما إلهي كامل وإنسان كامل.

بعد أن أصبح عيسى عليه السلام إنسانا كاملا من جميع النواحي، عانى من آلام وتجارب رجل فاني، لكنه لم يخطئ.

المسيحيون يقدسون ليس فقط عيسى عليه السلام نفسه، ولكن أيضا اسمه، تعود العبادات لاسم عيسى عليه السلام المقدس إلى الأيام الأولى للمسيحية، هذه العبادات والأعياد موجودة في كل من المسيحية الشرقية والغربية.

سيدنا عيسى

معجزات عيسى عليه السلام

  • قدرته على التكلم في المهد.

ذكرت سورة مريم أن عيسى عليه السلام تكلم في المهد، مما كان من المستحيل على الإنسان العادي القيام بهذا الأمر.

  • ولادة عيسى عليه السلام بدون أب.

ولادة عيسى عليه السلام بدون أب حيث ولدته السيدة مريم العذراء بدون أن يمسها رجل.

  • إنزال مائدة من السماء لعيسى عليه السلام وصحبه.

كما جاء في سورة المائدة: (إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَن يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِّنَ السَّمَاءِ قَالَ اتَّقُوا اللَّـهَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ* قَالُوا نُرِيدُ أَن نَّأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَن قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ* قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّـهُمَّ رَبَّنَا أَنزِلْ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِّنَ السَّمَاءِ تَكُونُ لَنَا عِيدًا لِّأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَآيَةً مِّنكَ وَارْزُقْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ).

  • يخْلُق من الطين كهيئة الطَّير فَينفخ فيه فَيكون طيرًا بِإِذْنِ اللَّـه.

كما جاء في قوله تعالى: (وَرَسُولًا إِلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّـهِ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَىٰ بِإِذْنِ اللَّـهِ وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ).راجع هنا 

  • شفاء الأكمه والأبرص.

يمتلك عيسى عليه السلام القدرة على شفاء الأعمى والأبرص بقدرة الله تعالى، وقد قام بشفاء عدد من المرضى المصابين بهذه الأمراض.

  • تحويل القطعة الصغيرة من الخبز إلى قطع كافية لإطعام الناس المحتاجين.
  • الصعود إلى السماء.

صعد عيسى عليه السلام إلى السماء على يد الله تبارك وتعالى في لحظة معجزية.

  • إحياء الموتى بإذن الله.

قام عيسى عليه السلام بإخراج شخص ميت من القبر وإحيائه مرة أخرى، تصبح هذه المعجزة أحد أعظم المعجزات.

ماذا يفعل سيدنا عيسى في السماء

يؤمن المسلمون بأن سيدنا عيسى عليه السلام قد رُفِع إلى السماء بعد أن ألقى الله عليه النوم، ويُعتبر سيدنا عيسى عليه السلام إحدى الآيات والمعجزات التي أعطاها الله تعالى للناس.

تم بعث سيدنا عيسى عليه السلام كرسولٍ للناس ليقدم لهم دينًا جديدًا ويهديهم إلى الرشد والطريق الصحيح في الحياة.

وبعد أداء رسالته ودعوته للناس للتوحيد والتقرب إلى الله، رفع الله سيدنا عيسى عليه السلام إلى السماء.

ويتوقع المسلمون عودة سيدنا عيسى عليه السلام إلى الأرض في آخر الزمان لإعادة العدل والإنصاف وإقامة دين الله بالحق في الأرض.

كم عمر سيدنا عيسى الآن

لا يوجد خبر حول عمر سيدنا عيسى حالياً، حيث أنه لم يمت بعد وقد رُفِعَ إلى السماء، ويعتقد أنه سيعود إلى الأرض في آخر الزمان ليقوم بمهام دينية محددة، ثم يموت بعدما يستكمل عمره.

واختلف العلماء حول عمره حين رُفِعَ، فقيل إنه كان ابن 33 عاماً وقيل ابن 120 عام وقيل غير ذلك، ومن المهم التركيز على العبرة والدروس المستفادة من سيرة سيدنا عيسى وليس الانشغال بتحديد عمره الدقيق.

من هو ابن النبي عيسى

يعتبر النبي عيسى خلقه من المعجزات، حيث ولد بلا أب وتكلم في المهد وشفى المرضى، ولكن لم يذكر القرآن الكريم أو السنة النبوية نصًا رسميًا حول زواج النبي عيسى، ولا يوجد تأكيد على أمر الأبناء لديه.

ويعتبر النبي عيسى الشخصية الأكثر تقديراً بين المسلمين، وهم يحترمون ويؤمنون به كأحد أولي العزم، الذين تحملوا الكثير من الصعاب في سبيل الدعوة إلى الله.

الأسئلة الشائعة

لماذا رفع الله عيسى عليه السلام

قام الله برفع عيسى عليه السلام إلى السماء عنده؛ لحمايته من كيد قومه وشرهم، وذلك بحسب ما ذكره الله تعالى في القرآن الكريم.

متى رفع عيسى عليه السلام

تختلف وجهات النظر بين العلماء حول تاريخ رفع عيسى عليه السلام، ولكن العديد من العلماء يرون أن عيسى عليه السلام رفع إلى السماء عندما كان في الثلاثين من عمره

من هو عيسى عليه السلام؟

عيسى عليه السلام هو نبي من الأنبياء السابقين للنبيّ محمد عليه الصلاة والسلام، وهو واحد من أصحاب العزم الذين بعثهم الله تعالى.

هل هناك أي مصادر تؤكد أن عيسى عليه السلام رُفِع إلى السماء؟

نعم، هناك أدلة كثيرة في القرآن الكريم تشير إلى أن الله تعالى رفع عيسى عليه السلام إلى السماء، يمكن العثور على المزيد من المعلومات حول رفع عيسى عليه السلام في الكتب السنية الأساسية والأحاديث النبوية، بما في ذلك الصحيحين (البخاري ومسلم) وغيرها من المصادر الإسلامية.

لماذا كانت ولادة عيسى عليه السلام معجزة إلهية؟

وقعت ولادة عيسى عليه السلام مع مريم العذراء، وهي حدث كان يعتبر معجزة إلهية، فقد استدعى الله تعالى عيسى عليه السلام ليكون نبياً له بدون أن يتعرض لنسل البشر.

هل سيعود عيسى عليه السلام إلى الأرض؟

نعم، وفقاً للإسلام، سيعود عيسى عليه السلام إلى الأرض، حيث يقاتل المسيح الدجال وينهي معلناً الحق والعدل في الدنيا.

من وهم بقتل عيسى عليه السلام؟

يُقال إن بعض اليهود والرومان اتفقوا لمحاولة قتل عيسى عليه السلام، ولكن الله عز وجل أنقذه ورفعه إلى السماء.

ما هو معنى وفاة عيسى عليه السلام؟

هناك اختلاف وجهات النظر حول معنى وفاة عيسى عليه السلام، ولكن المعظم من العلماء يرون أن وفاته كانت في معنى النوم، ولم يموت في معنى الوفاة الحقيقية.

من إعداد فريق نبض العرب

المصدر : نبض العربقصص تاريخية

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا
Captcha verification failed!
فشل نقاط مستخدم captcha. الرجاء التواصل معنا!

الأكثر شهرة

احدث التعليقات