21 C
Gaziantep
الجمعة, مايو 24, 2024
الرئيسيةمنوعاتالاعتكاف في رمضان.. وقته وكيف كافة المعلومات بالتفصيل

الاعتكاف في رمضان.. وقته وكيف كافة المعلومات بالتفصيل

مقدمة عن الاعتكاف في رمضان

الاعتكاف في رمضان سنة مؤكدة عن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- في رمضان، وينبغي للمسلمين في العشر الأواخر من شهر رمضان الاعتكاف لأنه تم إثباته عن النبي الكريم.

يتمثل الاعتكاف في المكوث في المسجد للعبادة وطاعة الله – تعالى – بطريقة معينة ومحددة، ويتم استحباب الاعتكاف للتفرغ للعبادة من خلال الانشغال بالصلاة والذكر والتلاوة والدعاء وغيرها، يتمتع الاعتكاف بمزايا عديدة لنفوس المؤمنين.

وينصح بقضاء العشر الأواخر من رمضان في الاعتكاف في المسجد للتمتع بمزيد من الطاعة والقرب من الله تعالى.

ومع أنه يفضل أن يكون الاعتكاف في العشر الأواخر من شهر رمضان، إلا أنه يسمح بالاعتكاف في رمضان في أي وقت من العام، ويستحب استغلال هذه المناسبة الرائعة بالاعتكاف ليتذوق المؤمنين حلاوة العبادة والتقرب إلى الله.

وقت الاعتكاف في رمضان

اعتكاف في الجامع
الاعتكاف في رمضان

بناءً على البيانات الواقعية، يمكن للمسلمين الاعتكاف في رمضان والاستمرار فيه حتى نهايته، ويبدأ الاعتكاف في الليالي العشر الأخيرة من رمضان، قبل غروب شمس ليلة الحادي والعشرين من الشهر، ويستمر حتى نهاية الشهر بغروب شمس ليلة العيد.

ينصح النبي صلى الله عليه وسلم بالاعتكاف في رمضان وخاصة في الليالي العشر الأواخر من هذا الشهر، حيث كان يعتكف هو أيضًا خلال هذه الأيام من الشهر، وكان ينتظر ليلة القدر فيها.

وجاءت جميع المذاهب الفقهية للاتفاق على بداية ونهاية وقت الاعتكاف في خلاف ذلك، حيث يجب على المسلمين الدخول إلى المعتكف قبل غروب الشمس في الليلة التي يرغبون في الاعتكاف فيها.

ينبغي أن يكون الاعتكاف في رمضان في جو حافظ على الطهارة والاستمرار في الصوم، وينبغي أن يؤخذ في الاعتبار أن الاتصال بالعالم الخارجي يحظر تقريبًا خلال الاعتكاف في رمضان.

ما حكم الاعتكاف في رمضان

تعدُّ الاعتكاف في رمضان سنّةً في جميع الأوقات، وليس مقصورًا على شهر رمضان فقط، وأنّ الاعتكاف يعدُّ أفضل في العشر الأخيرة من هذا الشهر الفضيل.

فقد جاء في الأدلّة الشرعية أهميَّة الاعتكاف في رمضان، فالنبيُّ صلى الله عليه وسلم كان يعتكف في مسجده خلال العشر الأواخر، فجعل ذلك سنَّةً مؤكدة، كما أنَّ الفقهاء اتفقوا على أنَّ الاعتكاف لا يُجوز إلا في المساجد، ولا يَجِبُ عليه إلا بالنذر.

ومن الأدلَّة عن جوازِ الاعتكافِ في غَيرِ رَمَضانَ، الحديث الذي رواه الإمام مسلم عن ابن عبَّاس رضي الله عنه: “كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَعْتَكِفُ عَشْرَ لَيَالٍ كُلَّ عَامٍ، فَلَمَّا صَحَّ رَمَضَانَ اعْتَكَفَ عَشْرًا)”، مما يؤكد جواز الاعتكاف في غير رمضان.

الاعتكاف للنساء

بنت تقوم بالدعاء
الاعتكاف في رمضان للنساء

يعتبر الاعتكاف في رمضان سنة وقربة للرجال والنساء، حيث يمكن للمرأة الأمر بهذا النوع من العبادة في المسجد، وذلك لكونه مكاناً مخصصاً للصلاة والعبادة، ويحرص المسلمون على أداء الاعتكاف في المساجد خلال العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك.

كما يشترط على المرأة أن تعتكف في مكان خاص بالنساء، حتى لا يطل عليها الرجال، وأن تحرص على الاستتار من الرجال.

وفي حالة عدم وجود مسجد قريب من سكنها، يجوز للمرأة الأمر بالاعتكاف في بيتها بعد إذن زوجها، إن تطبيق هذا العبادة يعزز التواصل مع الله ويزيد من الاقتراب منه، ويساعد على تقوية النفس وتجديد العهد مع الخالق سبحانه وتعالى.

كيفية الاعتكاف في العشر الأواخر

يمكن للفرد الاعتكاف في رمضان وخاصة في العشر الأواخر بالمكوث في المسجد بنية التقرب إلى الله سبحانه وتعالى، ينبغي له البقاء في المسجد من قبل غروب شمس ليلة الواحد والعشرين وإلى آخر يوم من الشهر.

ينصح بتخصيص مكان مُخصص يُمكنَه من خلاله الجلوس والعبادة، وأيضاً إحضار الأدوات اللازمة للعبادة والتأمل.

يجب الاستفادة من هذه الفترة الثمينة في التأمل والدعاء والقراءة والتلاوة والمذكرات، وينصح بتخصيص الوقت للتفكير فيما تحقق من الأهداف والاستعداد للعيد، ينبغي للفرد أيضاً الالتزام بالشروط الشرعية للاعتكاف في رمضان.

مثل الصوم والوضوء والعدم الترفق بالمسجد والحفاظ على الذات، المسجد المناسب للاعتكاف هو المسجد المجهز بمنشآت صحية ومرافق مثل الحمامات. ينبغي للفرد الاعتكاف بجوار المسجد في حال لزم الأمر وقت النوم.

هل يشرع الاعتكاف في غير رمضان

يسود الاعتقاد بين جمهور المسلمين بأن الاعتكاف في رمضان مقتصر على هذا الشهر فقط، ولكن هذا الاعتقاد غير صحيح، حيث يمكن للمسلم القيام بالاعتكاف في أي وقت من العام، وفي أي مكان يشعر بالراحة فيه.

على أن يكون المكان مسجداً خاصة في الأوقات التي يقام فيها الجماعة، يأتي دليل على جواز الاعتكاف في غير رمضان من الإجماع الذي توصل إليه العلماء، كما أن النبي صلى الله عليه وسلم قام بالاعتكاف في غير رمضان أيضاً.
لذلك، يمكن للمسلم القيام بالاعتكاف في أي وقت من العام، وفي أي مكان امتثالاً لتعاليم الاسلام.

الاعتكاف في المسجد الحرام

أكدت لجنة خدمات المعتكفين بالمسجد الحرام عن جاهزية مواقع الاعتكاف في المسجد الحرام، وذلك وفق الخطة التشغيلية لموسم رمضان الذي يقترب.

وتتيح هذه الخدمة كل الخدمات والتسهيلات للمعتكفين من دخولهم وخروجهم وتخصيص مواقع مناسبة وتوفير خزائن خاصة لأمتعتهم، بالإضافة إلى تمكينهم من التسجيل الإلكتروني عبر بوابة الخدمات الإلكترونية للحرمين.

وقد تم تشكيل اللجنة بقرار من الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بهدف الاستعداد لموسم رمضان، بعد أن توقف الاعتكاف لفترة طويلة بسبب جائحة كورونا.

بحث عن الاعتكاف

يرغب الكثيرون في البحث عن الخلاص، وتحقيق النجاة في الدنيا والآخرة، ويعتبر البعض منهم الاعتكاف وسيلةً لتحقيق ذلك، فالاعتكاف هو الانقطاع عن الأمور الدنيوية والانغماس في العبادة والتفكر في أمور الدين والتوجه الحقيقي لإرضاء الله سبحانه وتعالى.

ويتم الاعتكاف في المسجد بنية التقرب إلى الله، ويشرع للمعتكف سائر العبادات، ويباح له ما يحتاجه من الأكل والشرب والاستراحة، وينصح الكثيرون بأن يقوموا بالاعتكاف في رمضان في الأيام الأخيرة من هذا الشهر.

حيث يتوفر هذا الشعور بالخلاص والاسترخاء والاقتراب من الله بشكل أكبر، لذلك، يعد البحث عن الاعتكاف وسيلةً للخلاص والراحة النفسية.

هل يجوز الاعتكاف في البيت

شخص يقراء القران بخشوع
الاعتكاف في رمضان في البيت

بناءً على الدراسات الفقهية والأدلة الشرعية، يتفق أغلب العلماء على أن الاعتكاف لا يصح إلا في المسجد، ولا يجوز للمرأة أو المعتكف أن يأتيه زوجها أو زوجته وهو في حالة الاعتكاف.

وقد ذهبت المذاهب الحنفية والشافعية في القديم إلى أن المرأة يمكنها الإعتكاف في مسجد بيتها، لكن هذا الأمر لا يوجد في الاجتهادات الحديثة والمعاصرة.

وفي حالة اعتكاف الرجل أو المرأة، يجب أن يكون في مسجد حتى يكون حسب النهج السليم والموافق للأدلة الشرعية.

لذلك، من الضروري أن يتم الاعتكاف في المكان المخصص له، ولا يجوز الاعتكاف في المنزل، حيث يتفرغ المرء للعبادة والتقرب إلى الله.

الأسئلة الشائعة

كيف يكون الاعتكاف في رمضان؟

يتجمّع المسلمون في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك للقيام بفريضة الاعتكاف، فتكون المساجد ممتلئة بالمعتكفين الذين يتنزهون من الدنيا ليحظوا بالطاعة والاستجابة من الله تعالى.

يتطلّب اعتكاف رإياتٍ مهمّة كالمكان والزمان؛ فمكان الاعتكاف يجب أن يكون المسجد الذي يتمّ فيه الصلاة ويشترط أيضاً أن يكون آمناً ومناسباً لكافة المعتكفين.
ينصح بالاعتكاف في العشر الأواخر من رمضان ولكن ممكن الاعتكاف في أي وقت من السنة، ويمكن الاعتكاف دون صيام في حال كان المعتكف يرغب في ذلك.

لا يجوز الاعتكاف للمرأة إن لم يكن المكان آمناً عليها أو يخشى عليها الفتنة. الاعتكاف يعتبر سنة مسنونة عند الرجال والنساء ويتطلّب شروطاً كنية والنية بالقربة والتعبد والتمسّك بالسنة النبوية.

كم مدة الاعتكاف في رمضان؟

تدويناً للمصادر الصحيحة والحقائق المثبتة، فإن فترة الاعتكاف خلال شهر رمضان المبارك هي ٢٠ يومًا، حيث اعتكف النبي صلى الله عليه وسلم عشرين يومًا في عام وفاته.

يشترط في الاعتكاف الصيام ويتم في المسجد لطاعة الله والتفرغ للعبادة، سواء في النهار أو الليل، وبمدد مختلفة مثل ساعة أو يوم أو ليلة أو أيامًا أو ليالي.
يستحب اعتكاف العشر الأواخر من رمضان أكثر من غيرها، ويجوز الاعتكاف بمدد يسيرة خارج شهر رمضان في أي وقت.

الاعتكاف شرعي ويبدأ قبيل غروب الشمس من اليوم العشرين ولا يشترط الدخول بعد صلاة القيام أو في الثلث الأخير، ويسن في كل وقت في رمضان وغيره، ويتم في المسجد بنية التقرب إلى الله سبحانه وتعالى.

متى وقت دخول الاعتكاف في شهر رمضان؟

يأتي في الفتاوى الشرعية والمصادر الإسلامية أن وقت بداية الاعتكاف في العشر الأواخر من شهر رمضان يبدأ قبيل غروب الشمس من اليوم العشرين.

وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يدخل معتكفه فجر اليوم الحادي والعشرين، ولكن تاريخ دخول المعتكف ليس له أية حرج إذا بات في المسجد ليلة العشرين والتي تليها.

وبشأن النساء، فإن الاعتكاف في المسجد يسن لهن في كل وقت من رمضان أو غيره، ويأتي في محله في النشاط المشروع لمحبة الله وصالح الأعمال.

وهكذا يجب على الشخص أن يعرف الأوقات المناسبة لبدء الاعتكاف وكيفية أداء هذا العمل الديني بما يتماشى مع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وبدون التعارض مع الأحكام الشرعية.

متى يبدا وقت الاعتكاف ومتى ينتهي؟

تبدأ فترة الاعتكاف قبل غروب الشمس من يوم العشرين من شهر رمضان، ويستمر حتى نهاية الشهر الكريم. ويُعتبر الاعتكاف فرضًا كفاية للرجال، ومستحبًا للنساء.

يتعبد الشخص المُعتكِف بقصد الله، وينصح بضمّ إليه قصد الصلاة والدعاء. كما يَجب مراعاة المصلحة في إمضاء فترة الاعتكاف، حتى يستطيع الصائم أن يُحقق مصلحته ومصلحة غيره.
وللأخوات المراد اعتِكاف العشر الأواخِرَ في المسجد، فيُنصح بالدخول إلى المسجد قبل غروب الشمس، حتى يتمكّنن من الاستعداد لتأديّة المناسك بشكل صحيح.

ومن ثم، يُستطيع المُعتكِف الخروج من المسجد بعد غروب الشمس بساعاتٍ محدّدة، وفقًا للشروط المذكورة في الشريعة الإسلامية.

المصدر : نبض العرب – منوعات 

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا
Captcha verification failed!
فشل نقاط مستخدم captcha. الرجاء التواصل معنا!

الأكثر شهرة

احدث التعليقات