19 C
Gaziantep
الأربعاء, مايو 22, 2024
الرئيسيةسياحةأفضل 13 منطقة للسياحة في إسطنبول للعوائل 2023

أفضل 13 منطقة للسياحة في إسطنبول للعوائل 2023

 منطقة سياحة في إسطنبول

أفضل 13 منطقة للسياحة في إسطنبول و تقع اسطنبول الصاخبة على ضفاف مضيق البوسفور ولطالما وصفت بأنها المكان الذي يلتقي فيه الشرق بالغرب

اسطنبول لديها الكثير لتقدمه للمسافرين من جميع أنحاء العالم.

تأسست اسطنبول خلال العصر الحجري الحديث ، وهي اليوم مدينة حديثة

لا تزال وفية لتراثها التاريخي من خلال الآثار البيزنطية والبازارات القديمة.

بصرف النظر عن مناطق الجذب السياحي البارزة في اسطنبول ، مثل قصر توبكابي وآيا صوفيا والمسجد الأزرق

هناك أيضًا بازارات مزدحمة وأحياء قديمة ذات أجواء رائعة ومشاهد مزدهرة لتناول الطعام والحياة الليلية.

بازار التوابل :

يعد من أشهر مجمعات التسوق المغطاة وأكثرها شهرة في المدينة ، تقع أكشاكه ومتاجره المليئة بالتوابل في حي الفاتح ، على مسافة قريبة من المسجد الأزرق وآيا صوفيا

تم بناء البازار في ستينيات القرن السادس عشر ، وهو يعرض هندسة معمارية رائعة مع أكثر من 85 متجرًا الآن تصطف شوارعها الداخلية الأنيقة.

إلى جانب شراء جميع أنواع التوابل الملونة ، يمكنك أيضًا التسوق لشراء الهدايا التذكارية والحلويات هنا

قلعة الفتاة :

أفضل 13 منطقة للسياحة في إسطنبول

تحتل قلعة الفتاة المدخل الجنوبي لمضيق البوسفور ، مما يجعلهما مشهدًا رائعًا وتحتوي القلعة على منصة مراقبة ومطعم يطلان على مناظر رائعة لإسطنبول.

حديقة غولهان :

واحدة من أكبر وأجمل المنتزهات في اسطنبول ، تقع بجانب أفضل مناطق الجذب السياحي

تشتهر مساراتها بالسكان المحليين والسياح على حدٍ سواء ، حيث تأخذك مساراتها عبر الزهور الجميلة والنافورات مع المساحات الخضراء

وبساتين الأشجار المنتشرة حولها بالإضافة إلى ذلك ، فهي تحتوي على متحف اسطنبول لتاريخ العلوم والتكنولوجيا في الإسلام.

جسر غالتا :

هو أحد أكثر المعالم المحبوبة في إسطنبول ، حيث ظهر في عدد لا يحصى من المسرحيات والقصائد واللوحات والروايات على مر السنين.

يصطف الصيادون على الجسر ، ويوفر إطلالات رائعة على المياه المحيطة مع المتاجر والمطاعم ومقاهي النرجيلة التي يمكن العثور عليها تحته

ميدان سباق الخيل :

أصبح ميدان سباق الخيل الآن مكانًا شهيرًا للاجتماع والمتنزه ، وكان يستخدم بدلاً من ذلك لاستضافة سباقات العربات المثيرة

إلا أن الساحة ممتعة للتجول مع بعض الآثار والتماثيل القديمة المذهلة التي لا تزال معروضة.

ميدان تقسيم :

أفضل 13 منطقة للسياحة في إسطنبول

تقع ساحة تقسيم الكبيرة والحيوية في قلب مدينة إسطنبول الحديثة في وسط المدينة مباشرةً

وتحيط بها عدد لا يحصى من المتاجر والمطاعم والفنادق والمواقع التاريخية

ليست فقط منطقة جذب سياحي شهير ومركز نقل رئيسي ، فهي تستضيف الكثير من الأحداث العامة مع كل شيء من المسيرات إلى الاحتجاجات.

متحف اسطنبول الأثري :

يعد متحف إسطنبول الأثري أحد أهم المتاحف في تركيا ، فهو يضم ثلاثة متاحف : المتحف الأثري ومتحف الشرق القديم ومتحف كشك القرميد.

وتحتوي المتاحف على آلاف القطع الأثرية الثمينة ، بما في ذلك تابوت الإسكندر الأكبر .

كنيسة خورا :

بعيدة قليلاً عن المسار السياحي المزدحم ، لكن الزوار يقولون إن الفن البيزنطي الجميل يستحق الجهد المبذول للوصول إلى هناك

تصور الفسيفساء واللوحات الجدارية الرائعة حياة يسوع ووالدته مريم تُعرف باسم كنيسة المخلص المقدس في خورا

وقد وصفت بأنها واحدة من أجمل الأعمال الباقية من العمارة البيزنطية.

مسجد السليمانية :

يقع المسجد على التلة الثالثة لإسطنبول ، وقد أمر ببنائه السلطان سليمان القانوني عام 1550

المسجد رائع بالفعل ، ويمزج بين أفضل ما في العمارة الإسلامية والبيزنطية.

تعرض المسجد لأضرار جسيمة على مر السنين ، بما في ذلك خلال الحرب العالمية الأولى عندما اندلع حريق أثناء استخدام الحدائق كمستودع أسلحة.

تم ترميمه في منتصف القرن العشرين يتميز المسجد بأربع مآذن ، مما يدل على أنه بناه سلطان .

البازار الكبير :

يضم 5000 متجر مما يجعله أحد أكبر الأسواق الداخلية في العالم يستقبل البازار أكثر من ربع مليون زائر يوميًا

يضم المجوهرات والسجاد والتوابل والتحف والسيراميك المرسوم يدويًا.

يعود تاريخ البازار إلى عام 1461 وهو اليوم موطن لمسجدين وأربعة نوافير وحمامين تقليديين .

قصر توبكابي :

هو أحد المعالم السياحية التي يجب مشاهدتها في اسطنبول والتي تجمع بين التاريخ والمناظر الطبيعية.

يحتوي القصر العثماني على أربع ساحات فناء رئيسية والعديد من المباني الملحقة.

يُعرف الفناء الأول باسم محكمة الإنكشارية ، حيث كان يحرس فيه جنود قصر النخبة

تحتوي الساحة على نافورة رائعة وكنيسة هاجيا إيرين البيزنطية التي بناها الإمبراطور جستنيان في 548.

الفناء الثاني عبارة عن مساحة خضراء مورقة تحيط بها الحريم الإمبراطوري السابق وبرج العدل بالإضافة إلى مستشفى ومطابخ

كان الفناء الرابع بمثابة الحرم الداخلي للسلطان

الجامع الأزرق :

لا يزال المسجد الأزرق ، الذي بني في أوائل القرن السابع عشر ، دار عبادة لليوم

يشمل 20000 بلاط خزفي في تصميمات خزامى مختلفة و 200 نافذة زجاجية ملونة

وكلها ذات تصميمات معقدة استمد المسجد الذي بناه السلطان أحمد اسمه من البلاط الأزرق على القبة والطوابق العليا من الداخل

آيا صوفيا :

أفضل 13 منطقة للسياحة في إسطنبول

هي تحفة فنية في الهندسة الرومانية ، بقبة ضخمة (يبلغ قطرها 102 قدمًا أو 31 مترًا) تغطي ما كان لأكثر من 1000 عام أكبر مساحة مغلقة في العالم.

تم تشييد المبنى بين عامي 532 و 537 ، بناءً على أوامر من الإمبراطور البيزنطي جستنيان

وكان الهيكل عبارة عن كاتدرائية أرثوذكسية شرقية حتى عام 1453 ، باستثناء حوالي 60 عامًا في القرن الثاني عشر الميلادي عندما كانت بمثابة كاتدرائية للروم الكاثوليك.

في عام 1453 ، استولى الأتراك العثمانيون على القسطنطينية وحولوا الصرح إلى مسجد

وأزالوا العديد من الآثار المسيحية واستبدلوها بأثار إسلامية

أغلق المبنى في عام 1931 ، وأعادت جمهورية تركيا افتتاحه كمتحف في عام 1935.

وفي فناء آيا صوفيا يوجد ينبوع تطهير به نقش يوناني في شكل متناظر يترجم ، “اغسل خطيتك ليس فقط وجهك.

المصدر : نبض العربسياحة

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا
Captcha verification failed!
فشل نقاط مستخدم captcha. الرجاء التواصل معنا!

الأكثر شهرة

احدث التعليقات