26 C
Gaziantep
الثلاثاء, أبريل 23, 2024
الرئيسيةمنوعاتمميزات وشروط وتكلفة.. الدراسة في اليابان

مميزات وشروط وتكلفة.. الدراسة في اليابان

مقدمة عن الدراسة في اليابان

ما هي الأسباب وراء اهتمام الطلبة العرب بـ الدراسة في اليابان، وهذا البلد المشهور باسم كوكب آخر، هل يرجع ذلك إلى المنح التي تقدمها حكومة اليابان، أو نظام التعليم المتفوق في هذه الجامعات والبيئة التعليمية التشجيعية للاستكشاف والإبداع؟

تعد المنح الجامعية واحدة من المفاتيح التي تفتح أبواب التعليم في اليابان للطلاب العرب.

ومن أجل جذب الطلاب الأجانب، وضعت حكومة اليابان منحًا جيدة بشكل خاص، بما في ذلك المنح الحكومية التي تغطي كافة التكاليف.

إن هذا هو سبب اختيار الطلاب العرب للاستمرار في دراساتهم في اليابان.

يعاني الطلاب هناك من ضعف في التحصيل العلمي بسبب صعوبة اللغة، ومن ثم يتوجب على الطالب تعلم اللغة اليابانية بشكل جيد لكي يستطيع متابعة دراسته بنجاح.

يوجد اختلاف في مستوى التعليم بين الجامعات اليابانية والأميركية والأوروبية، حيث يعد المستوى العلمي في الجامعات الأميركية والأوروبية أفضل منه في الجامعات اليابانية، كما يشير اختلاف عدد فائزي جائزة نوبل بانخفاضه بشدة في مقارنة إلى عددها في أمريكا وأوروبا، لذلك، فإن دراسة الطلاب في أمريكا وأوروبا هي خيار أفضل.

الدراسة في اليابان مجاناً

 الدراسة في اليابان

لطلاب العالم الذين يرغبون في دراسة اللغة والثقافة اليابانية، توفر هذه المنح عددًا كبيرًا من المزايا والفرص للطلاب الذين يحصلون عليها من أجل الدراسة في اليابان، بما في ذلك التعليم في جامعات مرموقة في جميع أنحاء اليابان ودراسة مجالات مثل الثقافة والعلوم والتكنولوجيا.

يجب على الراغبين في الحصول على هذه المنحة تقديم طلبهم للانضمام إلى APU في المقام الأول.

وبعد ذلك، سوف يتم اختيار المرشحين المؤهلين من قِبَل APU لتقديم التوصية لهم للحصول على منح دراسية. تُقدَّم هذه المنح لطلاب دوليين متفوقين والذين يتم توصيتهم بشكل خاص من قِبَل APU.

  • تأتي هذه المنحة من MEXT اليابانية لتعزيز التنافسية الدولية والتشجيع على الحوار بين طلاب جامعاتها من مختلف دول العالم.
  • المنحة مموله بالكامل – تغطي ١٠٠٪ من الرسوم الدراسية (بفضل وجود منحة APU الدراسية للإعفاء).
  • يصرف 144000 ين ياباني شهريا لتغطية تكاليف المعيشة، ما يعادل حوالي 1000 دولار شهريا، وقد يختلف هذا المبلغ.
  • يتضمن برنامج السفر جواً بين الوطن الأم و APU السفر على متن طائرة درجة اقتصادية، وذلك في بداية ونهاية فترة البرنامج.

هل الدراسة في اليابان صعبة

بالرغم من صعوبة لغتها وثقافتها المختلفة بشكل كبير عنا، تستمر اليابان في استقطاب الطلاب الدوليين الراغبين في اكتساب مؤهلات في الخارج.

هذه التجربة المميزة سوف تزودك بخبرات قيمة وتفتح على نظرات أوسع من جانب آخر من العالم.

إذا كنت تحب المغامرة ولا تخشى التجارب الجديدة، فإن اليابان يمكن أن تكون وجهتك. أنا آسف، لم يتم تقديم فقرة لإعادة صياغتها باللغة العربية. أرجو أن تزودني بالفقرة الأصلية لترجمتها.

تكلفة الدراسة في اليابان

تصل تكلفة الرسوم الدراسية إلى حوالي 8000 دولار سنوياً في الجامعات العامة.

أما بالنسبة للإيجار والمعيشة، فتبلغ نحو 300 دولار و250 دولار على التوالي، شهرياً.

يزداد هذا التكلفة في طوكيو والمدن الكبرى بشكل خاص، بينما تقل في المدن الريفية أو التي تتمتع بأهمية اقتصادية أقل.

شروط الدراسة في اليابان

 الدراسة في اليابان

ينضم أكثر من ربع مليون طالب دولي إلى الجامعات اليابانية كل عام، وهذا يدل على جودة التعليم في اليابان والتفوق في مجالات المجتمع والحياة والثقافة.

إذا كان الشخص يريد الالتحاق بالجامعات اليابانية، فيجب عليه أن يتعرف على شروط ومتطلبات كل جامعة هناك.

  • يتضمن ذلك قائمة المتطلبات والشروط الأساسية لقبول طالب دولي.
  • امتلاك جواز سفر ساري المفعول.
  • يتطلب الحصول على شهادة ثانوية عامة معتمدة اكتمال 12 عامًا من التعليم الرسمي في بلد الطالب.
  • حيازة الأوراق الثبوتية التي تثبت قابلية الطالب لتحمل تكاليف إقامته والدراسة في اليابان، مع التأكيد على وجود تغطية صحية خلال فترة الدراسة.
  • يتوجب على الطلاب الدوليين المتقدمين إلى اليابان الحصول على تأشيرة طالب قبل التسجيل، وهذه التأشيرة ضرورية للحصول على درجة البكالوريوس في اليابان التي تستغرق فترة ما بين 3 أشهر و4 سنوات و3 شهور.

مميزات الدراسة في اليابان

إلى جانب تمدد جامعات اليابان والتعليم المتطور، يتميز النظام التعليمي في اليابان بسمات كثيرة تجذب الطلاب للدراسة فيها.

  • تُعَدُّ النفقات المرتبطة في الدراسة في اليابان متدنية نسبيًا إذ يتم إجراء المقارنة بينها وبين دول أخرى كالولايات المتحدة وبريطانيا، وهذا في حين أنَّ جودة التعليم يحافظ علی ارتفاعها.
  • تتيح الجامعات اليابانية مجموعة من المناهج المدرسة باللغة الإنجليزية، وذلك بهدف جذب اهتمام الطلاب الأجانب للاستفادة من فرص التعليم فيها.
  • إذا لم يتوفر البرنامج المطلوب باللغة الإنجليزية، هناك العديد من المدارس التي تعنى بتعليم اللغة اليابانية لتأهيل الطلاب الأجانب لدراسة فيها.
  • الحياة في مجتمع متحضر يقبل جميع الثقافات هي تجربة فريدة، وهذا ما تقدمه اليابان بالنسبة للمزيج المثالي بين الثقافة الشرقية والغربية.
  • هذه هي فرصتك للاطلاع على الثقافة المميزة لليابان التي كنا نقرأ عنها في القصص والروايات.
  • الأمن والاستقرار، وتعتبر اليابان من بين الدول الأكثر أمانًا في العالم، مما يجعلها مقصدًا جذابًا لغالبية الأفراد.

متى تبدأ الدراسة في اليابان

في العموم يبدء الفصل الدراسي في شهر أبريل وانتهائه في مارس من كل سنة.

يتكون العام الدراسي من فصلين، حيث يبدأ الفصل الأول في شهر أبريل ويستمر حتى شهر سبتمبر، وبعده يأتي الفصل الثاني من شهر أكتوبر وحتى شهر مارس.

يوجد ثلاثة عطلات طويلة خلال العام الدراسي، وهي: إجازة الصيف التي تبدأ من نهاية شهر يوليو حتى نهاية أغسطس، وإجازة الشتاء التي تبدأ من نهاية ديسمبر حتى بداية يناير، وإجازة الربيع التي تبدأ من نهاية فبراير حتى بداية شهر إبريل.

أفضل التخصصات في اليابان

الدراسة في اليابان

تتنوع المجالات التي يمكن للطلاب الدوليين اختيارها في الدراسة في اليابان، ومن بين هذه المجالات تأتي التخصصات التالية كأهمها:

  • التمريض وعلم الشيخوخة

تعتبر هذه التخصصية واحدةً من الأقسام الرئيسية في اليابان، حيث تواجه ظاهرة شيخوخة سكانها بسبب ارتفاع نسبة المسنين.

  • إدارة الأعمال

يُعَدُّ تخصُّصُ إدارة الأعمال في اليابان من بين أهم التخصصات، وهو يعتبر أفضل الخيارات للراغبين في الحصول على فرص عمل مجزية في البلاد. وقد بلغ عدد خريجي إدارة الأعمال حوالي 21000 خرِّيجًا، بحسب إحصاءات عام 2014.

  • التعليم والتدريس

تسعى الجامعات اليابانية جاهدة لتطوير أنماط التدريس والتعليم، وتقديم برامج تعليمية شاملة لكافة المستويات الأكاديمية، بهدف تحسين مستوى التعليم والارتقاء بالأبحاث العلمية في مختلف المجالات. كما تسعى هذه الجامعات لتشجيع طلابها على اكتشاف إبداعاتهم وإثرائها عبر المشاركة في أنشطة مختلفة، سواء داخل أو خارج الحرم الجامعي.

  • الابتكار والتكنولوجيا

يتيح هذا الاختصاص الفرص للكثيرين من المبدعين، وهو يمكّنهم من إيجاد فرص عمل متعددة، كما أنّه يُعَدّ ارتباطًا بسيطًا مع اليابان؛ إذ تُشَار إلى اليابان باعتبارها دولة قائدة في دمج الأفكار والابتكارات التقنية.

عدد ساعات الدراسة في اليابان

تتبع معظم المدارس نظام ثلاث فترات دراسية وتكون بداية العام الدراسي في شهر أبريل من كل عام.

يستغرق متوسط ساعات التعليم الخاصة بالأيام الدراسية حوالي 6 ساعات في الأسبوع، باستثناء السنوات الأولى من المرحلة الابتدائية، ولذلك يُعَدّ هذا من أطول فترات التعليم في الـ عالم.

حتى بعد انتهاء فترة الدراسة، مازال المطلوب من الأطفال أن يقوموا ببعض التمارين والواجبات المنزلية لإستغلال وقتهم.

تمتد عطلة الصيف لـ 6 أسابيع، أما عُطَل الشتاء والربيع فيدوم كلاً منهما أسبوعين. خلال هذه الفترات يكثر عدد الواجبات المنزلية المطلوب تنفيذها.

 

الأسئلة الشائعة

كم تكلف الدراسة في اليابان؟

تعد الجامعات الوطنية أقل تكاليفًا بالنسبة للرسوم الدراسية، حيث تكون متساوية لجميع التخصصات، وتبلغ قيمتها 817,800 ين ياباني سنويًا.
تأتي تكلفة رسوم الجامعات الحكومية في المرتبة الثانية، وتتفاوت معدلات الرسوم بين التخصصات، وتسير إلى ما يصل إلى 931،235 ياباني سنويًا.

كيف أستطيع الدراسة في اليابان؟

يتوجب على المهتمين في الدراسة في اليابان أولاً تقديم طلباتهم للالتحاق بـ APU ثُمَّ، سيُختار من بينهم المرشحون المؤهلون من قِبَل APU لإرشادهم نحو الحصول على دراسات معززة. وتكون هذه المساعدات مخصَّصة لطُلاب دوليِّيْن موهوبِيْن يطْرَأ أسماؤُهم بشكلٍ خاص مِثَل التأكد من قِبَل APU

هل التعليم مجاني في اليابان؟

حوالي 55% من المدارس هي خاصة، وليست هناك أية مدارس ثانوية مجانية، سواء كانت خاصة أو حكومية.
تتكلف التعليم المتوسط لطالب واحد في المرحلة الثانوية ما يقرب من 300 ألف ين ياباني في المدارس العامة، وهي تكاليف أقل بنصفها في المدارس الخاصة.

كم مدة اليوم الدراسي في اليابان؟

يستغرق متوسط ساعات التعليم الخاصة بالأيام الدراسية حوالي 6 ساعات في الأسبوع، باستثناء السنوات الأولى من المرحلة الابتدائية، ولذلك يُعَدّ هذا من أطول فترات التعليم في الـ عالم.

من إعداد فريق نبض العرب

المصدر : نبض العرب منوعات

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا
Captcha verification failed!
فشل نقاط مستخدم captcha. الرجاء التواصل معنا!

الأكثر شهرة

احدث التعليقات