21 C
Gaziantep
الجمعة, مايو 24, 2024
الرئيسيةصحةماهي مقاومة الأنسولين.. أعراضه وأسبابه وعلاجه

ماهي مقاومة الأنسولين.. أعراضه وأسبابه وعلاجه

ماهي مقاومة الأنسولين 

ماهي مقاومة الأنسولين هي حالة تتمثل في عدم قدرة الخلايا على استخدام الأنسولين بشكل فعال، وتحدث هذه الحالة عندما يصبح جسم الإنسان مقاومًا للأنسولين ولا يستجيب بشكل جيد لهذا الهرمون، يلعب الأنسولين دورًا هامًا في تنظيم مستوى السكر في الدم، حيث يعمل الأنسولين على تحويل السكر الموجود في الدم إلى طاقة يمكن للجسم استخدامها.

وعند عدم قدرة الخلايا على استخدام الأنسولين بشكل فعال، يؤدي ذلك إلى زيادة مستوى السكر في الدم وتفاقم حالات السكري،ويمكن أن تسبب بعض العوامل مثل السمنة والنظام الغذائي الغير صحي.

والحياة الجلوسية وعدم ممارسة التمارين الرياضية العديد من الحالات التي تؤدي إلى مقاومة الأنسولين، كما يجب على المرضى المصابين بمقاومة الأنسولين تغيير نمط حياتهم لتخفيف تأثيرها وتحسين الصحة العامة، وفي بعض الحالات يحتاج المريض إلى العلاج الدوائي لتحسين استجابة الجسم للأنسولين،

وتعد السمنة ونمط الحياة الغير صحي والتوتر والتعرض للتلوث والتعرض لأشعة الشمس بشكل غير كافي، واستهلاك الكحوليات بشكل زائد، وتعاطي بعض الأدوية كمضادات الاكتئاب والكورتيزون والبيتا بلوكرز والحمل الزائد، من بين العوامل التي تزيد من خطر حدوث مقاومة الأنسولين.

يمكن تشخيص مقاومة الأنسولين بإجراء فحوصات دموية لقياس مستوى السكر والأنسولين والهيموجلوبين الزائف والكوليستيرول والدهون الثلاثية، كما يمكن إجراء اختبار تحمل الجلوكوز الفموي.

يمكن العلاج من خلال تغيير نمط الحياة واتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام، ويمكن استخدام بعض الأدوية لتحسين حساسية الجسم للأنسولين، كما يمكن استخدام العلاج الهرموني في حالات متقدمة.

 مقاومة الأنسولين

أعراض مقاومة الأنسولين

قد لا تظهر أي أعراض عند الشخص الذي يعاني من مقاومة الأنسولين في المراحل المبكرة، ولكن مع مرور الوقت وزيادة مستوى السكر في الدم يمكن أن يظهر بعض الأعراض، ومنها:

  • ماهي مقاومة الأنسولين الجوع المفرط
  • ماهي مقاومة الأنسولين العطش المفرط
  • ماهي مقاومة الأنسولين  التبول المتكرر
  • ماهي مقاومة الأنسولين  التعب والضعف العام
  • ماهي مقاومة الأنسولين صعوبة التركيز
  • ماهي مقاومة الأنسولين آلام في البطن
  • ماهي مقاومة الأنسولين جفاف الفم
  • ماهي مقاومة الأنسولين زيادة الوزن
  • ماهي مقاومة الأنسولين  تغير في مستويات الدهون في الدم

ويجب العلم أن هذه الأعراض لا تدل بالضرورة على وجود مقاومة الأنسولين، فهناك العديد من الحالات التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة مستوى السكر في الدم، لذا ينصح بإجراء الفحوصات اللازمة لتشخيص الحالة.

تحليل مقاومة الأنسولين

يوجد العديد من الطرق المختلفة التي يمكن استخدامها لتحليل مقاومة الأنسولين، ومن بين هذه الطرق:

  1.  تحليل السكر في الدم: يتم فحص مستويات السكر في الدم بعد صيام لمدة 8 ساعات، حيث يعتبر مستوى السكر في الدم الطبيعي بين 70 و 100 ملغ/ديسيلتر، وإذا كانت النتائج تظهر مستويات سكر مرتفعة قد تشير إلى وجود مقاومة الأنسولين.
  2.  تحليل الأنسولين في الدم: يتم فحص مستوى الأنسولين في الدم بعد صيام لمدة 8 ساعات، وإذا كان مستوى الأنسولين مرتفعًا في الدم يمكن أن يشير إلى وجود مقاومة الأنسولين.
  3.  تحليل نسبة السكر والأنسولين في الدم: يتم قياس نسبة السكر والأنسولين في الدم بعد تناول وجبة غذائية، وإذا كانت النسبة عالية فقد تشير إلى وجود مقاومة الأنسولين.
  4.  اختبار تحمل الجلوكوز الفموي: يتم إعطاء الشخص كمية معينة من الجلوكوز للاحتفاظ بمستوى السكر في الدم ثابتًا، ومن ثم يتم قياس مستوى السكر في الدم بعد ساعتين، وإذا كانت النتيجة عالية فقد تشير إلى وجود مقاومة الأنسولين.

علاج مقاومة الأنسولين

يتم علاج مقاومة الأنسولين بمجموعة من الإجراءات الصحية والطبية، ومن بين هذه الإجراءات:

  1.  تغيير نمط الحياة: يتم توصية المرضى الذين يعانون من مقاومة الأنسولين بتغيير نمط الحياة، وتشمل ذلك الحفاظ على نظام غذائي صحي ومتوازن وممارسة الرياضة بانتظام، وتخفيف الوزن إذا كان ذلك ممكنًا.
  2.  الأدوية: يمكن أن يوصف للمرضى أدوية مثل الميتفورمين (Metformin) التي تحسن استجابة الجسم للأنسولين، والتي يمكن أن تستخدم مع تغييرات نمط الحياة.
  3.  العلاج الهرموني: في حالة الحاجة، يمكن أن يستخدم العلاج الهرموني لتحسين استجابة الجسم للأنسولين، وذلك عن طريق حقن هرمونات الأنسولين أو الجلوكاجون.
  4.  العلاج النفسي: يمكن أن يساعد العلاج النفسي في الحد من الإجهاد والقلق والاكتئاب، والتي يمكن أن تساهم في تطوير مقاومة الأنسولين.

ماهي مقاومة الأنسولين .. أعراضه ومضاعفاته وعلاجه

رجيم مقاومة الأنسولين

لا يوجد رجيم محدد لمقاومة الأنسولين، ولكن يوصى باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يتضمن الأطعمة الطبيعية الغنية بالألياف والبروتينات والدهون الصحية، والتقليل من السكريات والنشويات والأطعمة المصنعة.

يجب تجنب الطعام السريع والمقليات والحلويات والمشروبات الغازية السكرية، والتركيز على تناول الخضروات والفواكه والبروتينات النباتية والحيوانية والمصادر الصحية للدهون مثل الأسماك والمكسرات وزيت الزيتون.

يوصى أيضًا بتقسيم الوجبات إلى وجبات صغيرة ومتكررة على مدار اليوم بدلاً من تناول وجبات كبيرة قليلة في اليوم، وتجنب الصيام المتكرر وعدم تناول الطعام قبل النوم.

علاج مقاومة الأنسولين طبيعيا

هناك عدة طرق طبيعية يمكن استخدامها كعلاج لمقاومة الأنسولين، ومنها:

  1.  ممارسة التمارين الرياضية: يعمل ممارسة التمارين الرياضية على زيادة حساسية الخلايا للأنسولين، مما يساعد على تحسين استخدام الجسم للجلوكوز وتقليل مستويات السكر في الدم.
  2.  تغيير نمط الحياة: يمكن الحد من مقاومة الأنسولين من خلال تغيير نمط الحياة، مثل تناول وجبات صحية ومتوازنة، والحرص على النوم الجيد والتخفيف من التوتر.
  3.  الأعشاب الطبيعية: هناك بعض الأعشاب الطبيعية التي يمكن استخدامها كعلاج لمقاومة الأنسولين، مثل الكركم والزنجبيل والقرفة والجنكة بيلوبا.
  4.  تناول الأغذية الغنية بالألياف: تناول الأغذية الغنية بالألياف يعمل على تقليل ارتفاع مستويات السكر في الدم وتحسين استجابة الجسم للأنسولين.
  5.  الزيوت العطرية: تستخدم بعض الزيوت العطرية كاللافندر والنعناع واليانسون والقرنفل في علاج مقاومة الأنسولين وتحسين الجهاز الهضمي والتقليل من الالتهابات في الجسم.

كيفية التخلص من مقاومة الأنسولين

يمكن التخلص من مقاومة الأنسولين عن طريق اتباع نمط حياة صحي وتطبيق بعض الإجراءات، ومنها:

  1. الحرص على النظام الغذائي الصحي: يجب تناول وجبات صحية ومتوازنة تحتوي على كمية مناسبة من البروتينات والألياف والكربوهيدرات المعقدة، وتجنب الأطعمة الغنية بالسكريات والدهون المشبعة.
  2.  ممارسة التمارين الرياضية: يعمل ممارسة التمارين الرياضية على زيادة حساسية الخلايا للأنسولين، وبالتالي تحسين استخدام الجسم للجلوكوز وتخفيض مستويات السكر في الدم.
  3.  الحفاظ على وزن صحي: يجب الحفاظ على وزن صحي، وتخفيض الوزن إذا كان زائدًا، وذلك لأن الوزن الزائد يزيد من مستويات السكر في الدم ويساهم في تطوير مقاومة الأنسولين.
  4.  تناول الأغذية الغنية بالألياف: تناول الأغذية الغنية بالألياف يعمل على تقليل ارتفاع مستويات السكر في الدم وتحسين استجابة الجسم للأنسولين.
  5.  الحد من التوتر: يجب الحد من التوتر والتوقف عن التدخين، حيث إنهما يزيدان من مستويات هرمونات الإجهاد في الجسم، مما يؤدي إلى تطوير مقاومة الأنسولين.
  6.  الاستشارة الطبية: يجب استشارة الطبيب إذا كانت مستويات السكر في الدم مرتفعة ولم يكن النظام الغذائي والتمارين الرياضية كافيين للسيطرة عليها، فقد يحتاج المريض للعلاج الدوائي المناسب.

اسباب مقاومة الأنسولين

أسباب مقاومة الأنسولين

توجد العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى مقاومة الأنسولين، ومن أهم هذه الأسباب:

  1.  السمنة: حيث تزيد الدهون الزائدة في الجسم من مقاومة الأنسولين.
  2.  النظام الغذائي غير الصحي: مثل تناول الكثير من السكريات والدهون الغير صحية، وقلة الألياف والبروتينات في النظام الغذائي.
  3.  الجلوكوكورتيكويدات: وهي عبارة عن أدوية تستخدم لعلاج بعض الأمراض مثل التهاب المفاصل والربو.
  4.  العوامل الوراثية: حيث يمكن أن تسبب بعض الطفرات الوراثية مقاومة الأنسولين.
  5.  الشيخوخة: حيث يتدهور نظام الجسم لمعالجة الجلوكوز بشكل طبيعي مع التقدم في العمر.
  6.  نقص النشاط البدني: حيث يؤدي النشاط البدني المنتظم إلى تحسين حساسية الأنسولين وتقليل مقاومته.

طرق مجربة للتخلص من مقاومة الأنسولين

تختلف طرق التخلص من مقاومة الأنسولين باختلاف أسبابها وحالة كل فرد ومع ذلك، إليك بعض الطرق العامة التي يمكن اتباعها للتخلص من مقاومة الأنسولين:

  1. ماهي مقاومة الأنسولين اتباع نظام غذائي صحي: يجب تجنب الأطعمة الغنية بالسكريات البسيطة والدهون المشبعة، وزيادة تناول الألياف والبروتينات والخضروات والفواكه.
  2. ماهي مقاومة الأنسولين ممارسة الرياضة بشكل منتظم: يمكن للتمارين الرياضية المنتظمة أن تحسن من حساسية الأنسولين وتخفض من مستوى السكر في الدم.
  3. ماهي مقاومة الأنسولين التحكم بالوزن: إذا كان الشخص يعاني من السمنة، فقدان الوزن يمكن أن يحسن من حساسية الأنسولين وتخفيض من مستوى السكر في الدم.
  4. ماهي مقاومة الأنسولين تجنب التوتر والقلق: إذا كان الشخص يعاني من التوتر والقلق المستمر، فقد يؤثر ذلك على مستوى السكر في الدم. لذلك، يجب تجنب المواقف الإجهادية والتعلم من تقنيات التحكم في الضغط النفسي.
  5.  تناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب: في بعض الحالات، قد يحتاج الشخص لتناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب لتحسين حساسية الأنسولين وتخفيض من مستوى السكر في الدم.

يجب العلم أنه قد يتطلب الأمر وقتًا وصبرًا لتحسين حساسية الأنسولين وتخفيض مستوى السكر في الدم، ومن المهم الالتزام بالنظام الغذائي الصحي وممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم وتجنب التوتر والقلق، كما يجب استشارة الطبيب إذا استمرت مشاكل مستوى السكر في الدم.

الأسئلة الشائعة

كيف اعرف أني اعاني من مقاومة الأنسولين؟

هنالك بعض التحاليل التي اذا قمت بالقيام بها تسهم في الكشف لك عما اذا كنت تعاني من مشكلة مقاومة الأنسولين ام لا، جميع هذه الطرق مذكوره في المقالة أعلاه.

ما الفرق بين مرض السكر ومقاومة الأنسولين؟

السكري فهو مرض مزمن يحدث عندما يعجز البنكرياس عن إنتاج الأنسولين بكمية كافية، أما مقاومة الأنسولين هو وصف لعدم استجابة الخلايا في العضلات والدهون والكبد بشكل جيد للأنسولين، التي لا يمكنها بسهولة امتصاص الغلوكوز من الدم.

هل يمكن الشفاء من مرض مقاومة الأنسولين؟

نعم، الشفاء من مرض مقاومة الانسولين ليس أمراً مستحيلاً ولكن يختلق الموضوع باختلاف الحالة والوقت الذي تم الكشف فيه عن المرض.

هل مقاومة الانسولين خطيرة؟

نعم، لأنها ترتبط أيضًا بزيادة مخاطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم وزيادة محيط الخصر وارتفاع نسبة الكوليسترول والالتهابات وتغير وظائف الكبد وربما الخرف.

من إعداد فريق نبض العرب 

المصدر : الجزيرة – قسم : صحة

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا
Captcha verification failed!
فشل نقاط مستخدم captcha. الرجاء التواصل معنا!

الأكثر شهرة

احدث التعليقات