5 C
Gaziantep
الأحد, مارس 3, 2024
الرئيسيةصحةتكميم المعدة رحلة التحول الصحي الفعّالة والمستدامة

تكميم المعدة رحلة التحول الصحي الفعّالة والمستدامة

تعريف تكميم المعدة

تُعتبر عملية تكميم المعدة أحد الإجراءات الجراحية الشائعة للتخلص من الوزن الزائد بطريقة سريعة وفعالة.

تُجرى هذه العملية عن طريق تصغير حجم المعدة وتقليل قدرتها على استيعاب الأطعمة، وذلك باستخدام جراحة المنظار.

يُعد تكميم المعدة من أسهل الإجراءات الجراحية التي يتم إجراؤها، ولا يتطلب تشريح المعدة أو تخطيطًا معقدًا للأمعاء.

إقرأ أيضا: عملية قص المعدة رحلة تحول للصحة والجمال بلا تنازل

فوائد تكميم المعدة

تعتبر تكميم المعدة من الخيارات الشائعة والمناسبة لفقدان الوزن الزائد، وتحتوي على العديد من الفوائد الصحية التي يمكن استخدامها لحماية الجسم والوقاية من الأمراض.

وفيما يلي نستعرض الفوائد الصحية الرئيسية لعملية تكميم المعدة:

  • فقدان الوزن بشكل سريع: يمكن لعملية تكميم المعدة المساهمة في فقدان الوزن بشكل سريع وفعال، حيث يمكن خسارة ما يصل إلى 60% من الوزن الزائد خلال الأشهر القليلة الأولى.
  • تحسين الصحة العامة: يمكن لتكميم المعدة مساهمة في تحسين الصحة العامة، والتخلص من بعض الأمراض الصحية المرتبطة بالسمنة، مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري.
  • تحسين الجودة الحياتية: يمكن أن يؤدي فقدان الوزن السريع إلى تحسين الجودة الحياتية للأشخاص الذين يعانون من السمنة، حيث يصبحون أكثر نشاطًا ويشعرون بالثقة .
  • الترشيح: يُشير العديد من الأطباء إلى أنه يمكن لتكميم المعدة المساعدة في التخلص من الروائح الكريهة والنتوءات الجلدية أسفل الإبط والبطن.
  • موعد رجوعه: بعد خضوع المريض لجراحة تكميم المعدة، فإنه لا يمكن تناول كميات كبيرة من الأطعمة، مما يجعله يفقد الشهية إلى حد كبير، وبالتالي لا يستطيع تناول المزيد من العُزلات والوجبات الخفيفة التي تحتوي على السعرات الحرارية العالية، مما يساعد على الحفاظ على الشكل الذي تم تحقيقه بعد العملية.

الاحتمالات المحتملة لتكميم المعدة

بالإضافة إلى الفوائد التي تحملها عملية تكميم المعدة، فإن هذه العملية تُصاحبها بعض الاحتمالات الجانبية التي قد تؤثر على صحة وراحة المريض، ومنها:

  • الغثيان والقيء
  • إفرازات المعدة المفرطة
  • الإمساك
  • الإسهال
  • تساقط الشعر
  • قد تكون هناك زيادة في الشهية بعد فترة.
  • يمكن لعملية تكميم المعدة أن تتسبب في الإصابة بالتهابات في المعدة أو المريئ.

لتفادي هذه الاحتمالات، يجب على المريض الالتزام بتعليمات الطبيب واتباع النظام الغذائي الموصى به، والتحلي بالصبر والإرادة لتحقيق النتائج المرجوة.

الاستعداد لعملية تكميم المعدة

تكميم المعدة

الفحوصات الطبية اللازمة

قبل خوض عملية تكميم المعدة، يجب على المريض إجراء العديد من الفحوصات الطبية والتحاليل اللازمة، وذلك للتأكد من صلاحيته لإجراء العملية دون أية مشاكل صحية.

إقرأ أيضا: علاج حرقة المعدة واهم طرق الوقاية منها من المنزل

تشمل الفحوصات الأساسية التي يجب إجراؤها قبل العملية:

  • فحص الدم: ويشمل معدل السكر في الدم ومعدل الدهون ونسبة الهيموجلوبين.
  • فحص البول: لتحليل المكونات الرئيسية في البول والتأكد من عدم وجود أي علامات للإصابة بالأمراض المزمنة.
  • فحص القلب: يتم إجراؤه للتأكد من صحة القلب واكتشاف أية مشاكل صحية تؤثر على إجراء العملية.
  • فحص الرئة: يتم إجراؤه للتأكد من صحة الرئتين واكتشاف أية مشاكل صحية تؤثر على إجراء العملية.
  • فحص الكبد: يتم إجراؤه للتأكد من صحة الكبد واكتشاف أية مشاكل صحية تؤثر على إجراء العملية.

تعتبر هذه الفحوصات اللازمة لضمان سلامة المريض خلال العملية وما بعدها، ويجب إجراؤها قبل فترة كافية للتأكد من نتائجها.

التوقعات قبل وبعد العملية

قبل إجراء عملية تكميم المعدة، يجب على المريض التحضير لهذه العملية مسبقًا، وذلك من خلال التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسعرات الحرارية مثل الحلويات والمشروبات الغازية، وزيادة تناول الخضروات والفواكه والبروتينات.

كذلك يجب على المريض تناول العلاج الموصوف من قبل الطبيب قبل العملية، والتعرف على التوقعات بعد العملية:

  1. شعور بالألم: يشعر المريض بآلام خفيفة في المنطقة المحيطة بالجرح الجراحي لفترة قصيرة بعد العملية، وغالبًا ما يتم تخفيف الألم باستخدام المسكنات.
  2. فقدان الشهية: يعاني المريض بعد العملية من فقدان الشهية والقدرة على تناول كميات كبيرة من الأطعمة.
  3. التحسن الصحي: بعد العملية، يلاحظ المريض تحسنًا في حالته الصحية وتخلصه من بعض الأمراض المرتبطة بالسمنة، كارتفاع ضغط الدم والإصابة بالسكري.
  4. تغييرات في الشكل: بعد العملية، يلاحظ المريض تغييرات في شكل جسمه، حيث يتم تخفيض نسبة الدهون في الجسم ويصبح جسمه أكثر مرونة ورشاقة.
  5. الحاجة للرعاية الخاصة: بعد العملية، يحتاج المريض للرعاية الخاصة والتوجيه الغذائي الملائم، وهو يكون قيد الملاحظة لعدة أيام في المستشفى قبل الخروج إلى المنزل.

بشكل عام، يعتبر تكميم المعدة إجراءً آمنًا وفعالًا للحد من الوزن الزائد، ومن المهم على المريض الالتزام بتعليمات الطبيب والتحضير الجيد قبل العملية لتحقيق النتائج المرجوة.

عملية تكميم المعدة

مراحل العملية

تعد عملية تكميم المعدة إجراء جراحي يتم تضييق حجم المعدة بواسطة تثبيت غشاء سيليكوني حولها، والهدف من العملية هو تقليل الوزن وتحسين الصحة العامة للمريض.

تتخلل العملية عددًا من المراحل، تشمل:

  • البدء بالتخدير العام، حتى ينام المريض أثناء الجراحة ولا يشعر بالألم.
  • إدخال أداة اللاباروسكوب التي تسمح بإدخال بعض المعدات الطبية إلى الجسم، وتتم هذه الخطوة من خلال عمل بعض الثقوب في الجسم.
  • التقاط الأغشية المحيطة بالمعدة وأجزاء الأمعاء الدقيقة عن طريق اللاباروسكوب.
  • تثبيت غشاء السيليكون حول المعدة، وتقليل حجمها إلى نسبة تتراوح بين 25-30% من حجمها الأصلي.

تنتهي عملية تكميم المعدة عادة بعد 2-3 ساعات، ويحتاج المريض للبقاء في المستشفى لعدة أيام إلى أن يتماثل للشفاء بشكل كامل ويحصل على الرعاية اللازمة.

إقرأ أيضا: علاج المعدة.. أفضل 4 طرق علاجيه فعالة مجربة من المنزل

آثار الجراحة على الجسم

تؤدي عملية تكميم المعدة إلى آثار مؤقتة ودائمة على الجسم، وتشمل:

  • فقدان الوزن: تساعد العملية في خفض الوزن بشكل كبير، ويرجع ذلك إلى تقليل حجم المعدة، مما يجعل المريض يشعر بالشبع بكمية قليلة من الأطعمة.
  • تحسين الصحة العامة: يساعد فقدان الوزن على تحسين الصحة العامة للمريض، وتخفيض خطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالسمنة، مثل ارتفاع ضغط الدم والإصابة بالسكري.
  • اضطرابات هضمية: يمكن أن تحدث بعض الاضطرابات الهضمية بعد العملية، مثل الغثيان والتقيؤ والإسهال.
  • تغييرات في شكل الجسم: تفقد المريض كمية كبيرة من الوزن بعد العملية، وبالتالي يلاحظ تغييرات واضحة في شكل جسمه.
  • الحاجة لتعديل نمط الحياة: يجب على المريض تغيير نمط حياته وتعديل طريقة تغذيته، وممارسة التمارين الرياضية المناسبة للحفاظ على الوزن المثالي.

بشكل عام، تعتبر عملية تكميم المعدة إجراءً آمنًا وفعالًا في خفض الوزن، ولكن ينبغي على المريض الالتزام بتعليمات الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة قبل العملية لتحقيق النتائج المرجوة.

عملية تكميم المعدة

تكميم المعدة

مرحلة ما بعد العملية

بعد إجراء عملية تكميم المعدة، يحتاج المريض إلى الاستراحة لعدة أيام والاهتمام بنفسه قبل البدء في مرحلة التعافي.

تتضمن هذه المرحلة العديد من التغييرات في الحياة اليومية لمساعدة المريض على العودة إلى النظام الغذائي الطبيعي وتجنب الآثار الجانبية.

الرعاية الطبية للشفاء

بعد الجراحة، يوصي الأطباء بالبقاء في المستشفى لفترة من الوقت للمراقبة ومواكبة التعافي.

يشمل ذلك تقييم الآثار الجانبية للعملية ومراقبة الألم ونزيف الجرح، بعض المرضى يحتاجون إلى قبول السوائل الوريدية خلال هذه المرحلة.

إقرأ أيضا: فوائد عرق السوس المذهلة للصحة.. 10 فوائد أهمها لعلاج المعدة

العودة إلى النظام الغذائي الطبيعي

يتعين على المرضى بعد الجراحة إعادة تعليم أنفسهم عن التغذية والتركيز على تناول الأطعمة الصحية خلال فترة التعافي.

يجب تناول السوائل في الصباح الباكر والحرص على تجنب تناول السوائل طوال اليوم.

وينبغي تناول الأطعمة الصغيرة والعصائر والشوربات والحساء في الأسبوع الأول بعد العملية.

يةتاثني عملية تكميم المعدة على المرضى بالإضافة إلى خسارتهم الوزن التخلص من الأمراض المزمنة.

ويجب على الأفراد المهتمين بإجراء هذا النوع من الجراحات الطبية التحدث مع الأطباء لتحديد إذا كانت الطريقة المناسبة لهم، وقبل الجراحة يجب التأكد من قراءة الكتيبات المتعلقة بالطبيب وطرق العلاج المختلفة، ويجب أيضًا الحصول على المعلومات اللازمة عن الأطباء والحصول على تراخيص العملية من الجهات المختصة في الدولة.

والالتزام بإرشادات الأطباء والاستمرار في التداريب الغذائية يساعد على الحد من آثار الجانبية بعد الجراحي.

فوائد تكميم المعدة على المدى الطويل

تكميم المعدة

فقدان الوزن المستدام

عملية تكميم المعدة تقلل من حجم المعدة، مما يؤدي إلى انخفاض سريع في وزن الجسم.

ولكن يجب العلم أن الفوائد ليست مؤقتة فحسب، بل يمكن أن تدوم على المدى الطويل.

وبالرغم من أن العديد من الأشخاص يمكنهم فقدان الوزن الزائد بشكل منتظم، معظمهم يعانون من صعوبة الحفاظ على الوزن المناسب على المدى البعيد.

ولكن بعد إجراء عملية تكميم المعدة، يمكن للمرضى الاحتفاظ بوزن صحي لأجل طويل، وهذا يحقق فائدة كبيرة لصحتهم الشاملة.

تحسين جودة الحياة

إجراء عملية تكميم المعدة ليس فقط يؤدي إلى فقدان الوزن، ولكنه أيضًا يحسن الصحة العامة للمريض وجودة الحياة.

بعد الجراحة وفترة التعافي، يمكن للمرضى أن يؤدوا الأنشطة التي لم يكونوا قادرين على تنفيذها من قبل بسبب الوزن الزائد.

علاوة على ذلك، يواجه المرضى الذين تم إجراء تكميم المعدة مشاكل صحية مزمنة عديدة قد تصبح أقل تأثيراً وتحسن بشكل كبير بعد فترة الشفاء.

تشمل فوائد عملية تكميم المعدة على المدى الطويل إعادة تعليم الأفراد عن الحفاظ على نظام غذائي صحي وتجنب الأطعمة التي تسبب زيادة الوزن.

كما أنه يحسن الثقة والتصور الذاتي ويساعد المرضى على تحسين اتصالهم الاجتماعي.

ومع ذلك، يجب على المرضى مواصلة العناية بصحتهم العامة والالتزام بأسلوب حياة صحي بعد الجراحة، وشرب الكميات الضرورية من الماء، وتناول الفيتامينات والمعادن بشكل طبيعي.

بالنسبة إلى الأفراد الذين يريدون تغيير حياتهم والحفاظ على صحتهم وفقدان الوزن بشكل دائم، تكون عملية تكميم المعدة خياراً جيداً.

ومع ذلك، يجب على المرضى أن يستشيروا الأطباء قبل الشروع في هذه العملية، والحصول على كافة المعلومات الضرورية عن الأساليب المختلفة لفقدان الوزن وحل المشاكل الصحية.

لمواصلة الاستفادة من الجراحة، يجب التخطيط والالتزام بالإرشادات الغذائية والممارسة الرياضية بشكل منتظم.

الأسئلة الشائعة

ما هي مخاطر عملية تكميم المعدة؟

على الرغم من أن تكميم المعدة عادةً مأمونة، إلا أنها قد تشمل مخاطر نادرة مثل التسرب من الدم أو السوائل. يمكن أن تحدث أيضًا مضاعفات مثل التهابات أو تجلطات دم.

ما هو الوزن الذي يحتاج تكميم؟

عملية تكميم المعدة تُستخدم عادة للأشخاص الذين يعانون من البدانة المفرطة، ويكون لديهم فشل في فقدان الوزن بوسائل أخرى. الوزن المناسب لتكميم المعدة يعتمد على عدة عوامل، بما في ذلك فهم الطبيب للحالة الصحية للفرد.

هل تنصحوني بعمل تكميم؟

تكميم المعدة يعتبر الخيار الصحيح لبعض الأشخاص، لكنه ليس مناسبًا للجميع. يجب أن يقوم الفرد بمناقشة فوائد ومخاطر العملية مع فريقه الطبي.

ما الفرق بين تكميم المعدة وقص المعدة؟

تكميم المعدة يشمل تقليل حجم المعدة بواسطة مشبك، بينما يتضمن قص المعدة إزالة جزء من المعدة. كل منهما يستهدف تقليل القدرة على استيعاب الطعام، ولكنهما يختلفان في الطريقة التي يتم بها تحقيق ذلك.

المصادر: 12

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا
Captcha verification failed!
فشل نقاط مستخدم captcha. الرجاء التواصل معنا!

الأكثر شهرة

احدث التعليقات