36 C
Gaziantep
الثلاثاء, يوليو 16, 2024
الرئيسيةقصص تاريخيةالدكتور إبراهيم الفقي.. قصة أشهر كاتب أقوال وحكم وإقتباسات

الدكتور إبراهيم الفقي.. قصة أشهر كاتب أقوال وحكم وإقتباسات

الدكتور إبراهيم الفقي

هل تريد معرفة المزيد عن أحد أكثر المهنيين الطبيين نفوذاً في الشرق الأوسط؟ هل تريد معرفة المزيد عن قصة الدكتور إبراهيم الفقي الملهمة وإنجازاته الرائعة؟ إذا كان الأمر كذلك.

فإن منشور المدونة هذا يناسبك، تابع القراءة لمعرفة المزيد عن الدكتور إبراهيم الفقي ورحلته الملهمة من بداياته المتواضعة إلى أن يصبح طبيباً مشهوراً.

السيرة الذاتية للدكتور ابراهيم الفقي

 إبراهيم الفقي

كان الدكتور إبراهيم محمد السيد الفقي خبيرًا في التنمية البشرية والبرمجة اللغوية العصبية (NLP) ولديه شغف بتحسين الذات.

ولد عام 1950 من الإسكندرية، وفاز ببطولة الجمهورية في التنس لعدة سنوات، خلال حياته المهنية، شغل العديد من الوظائف بما في ذلك مدير القسم في فندق فلسطين الواقع في الإسكندرية.

كما كان مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة شركات إبراهيم الفقي الدولية والمركز الكندي للتنويم المغناطيسي.

قام بتدريب أكثر من 600000 شخص في محاضراته حول العالم، وكتب كتباً مثل “إدارة الوقت: المفاتيح العشرة للنجاح”.

كان الدكتور إبراهيم الفقي يؤمن بعيش كل لحظة وكأنها الأخيرة وشجع الآخرين على العيش بالإيمان والأمل والمحبة، توفي في 10 فبراير 2012، لكن إرثه لا يزال مصدر إلهام للكثير من الناس حول العالم.

الدكتور ابراهيم الفقي وإنجازاته

الدكتور إبراهيم الفقي خبير في التنمية البشرية ومعالجة اللغات الطبيعية، ورئيس مجلس إدارة المركز الكندي للتنمية البشرية.

ولد عام 1950 في الإسكندرية بمصر وحقق نجاحًا في العديد من المجالات، فاز ببطولة الجمهورية لعدة سنوات في التنس وشغل العديد من الوظائف في مسيرته كمدير قسم في فندق فلسطين.

حضر محاضراته أكثر من 600000 شخص حول العالم، ويعود إليه الفضل في تقديم علم التنمية البشرية إلى مصر والدول العربية الأخرى.

وهو معروف بكتابه “إدارة الوقت: المفاتيح العشرة للنجاح”، الذي يحدد المفاتيح العشرة للنجاح التي يمكن استخدامها لتحقيق النجاح في أي مسعى.

كما كتب كتبًا أخرى في موضوعات التنمية البشرية وبرمجة اللغات، ساعد تأثيره الكثير من الناس على تحقيق أهدافهم وتحقيق النجاح.

الدكتور ابراهيم الفقي ومساهماته في مجال الطب

كان الدكتور إبراهيم الفقي من الخبراء المعروفين في مجالات التنمية البشرية والبرمجة اللغوية العصبية.

كان رئيس مجلس إدارة المركز الكندي لضغوط التنمية وكان أيضًا محاضرًا وكاتبًا دوليًا في مجال التنمية.

ولد في مصر وشغل العديد من الوظائف المتواضعة هناك قبل أن يصبح مديرًا لأحد أكبر الفنادق في كندا، بعد ذلك انتقل إلى مجال التنمية البشرية وأصبح محاضرًا.

كان الدكتور الفقي أيضًا من محبي الرياضة منذ طفولته، بل وشارك في المونديال بعد تخرجه، يحتوي كتابه “30 يوم” على خمسة عشر قولاً واستراتيجية للدكتور الفقي ساعدت الكثير من الناس على تحقيق أهدافهم.

كما ساهم في تأسيس الشركات أو مع وزارة الإسكان، توفي الدكتور الفقي في 10 شباط 2012 لكن عمله وإرثه سيعيشان.

تعليم وتدريب الدكتور ابراهيم الفقي

كرس الدكتور إبراهيم الفقي حياته لمجال التعليم والتنمية البشرية والبرمجة اللغوية العصبية، وهو خبير مشهور في هذه المجالات وقد ألقى محاضرات حول كيفية البدء من الصفر.

يقدم دورات في تدريب البائعين وفن التسويق وكذلك دورات تدريبية مباشرة، إنه نموذج ملهم للنجاح المتوازن، يثبت وجوده ومعرفته في مختلف المجالات العلمية الدولية في قاعات التدريب الكبرى.

بفضل خبرته، تمكن من إنشاء برنامج تدريبي مبتكر للمدربين، حيث يقوم بتدريس أحدث الوسائل التكنولوجية،
كما أنه يشجع طلابه على زيادة وعيهم، من خلال تخيل الكلمات لتصبح مصورة والحفاظ على نواياهم الحسنة وصلواتهم.

أبحاث ومنشورات الدكتور ابراهيم الفقي

الدكتور إبراهيم الفقي

كان الدكتور إبراهيم الفقي خبيرًا مرموقًا في التنمية البشرية ومعالجة اللغات الطبيعية، ولديه سنوات عديدة من البحث والمنشورات وخبرة التدريس.

من بين أبرز أعماله علمان جديدان مسجلان تحت اسمه، “علم ديناميات التكيف العصبي وعلم الطاقة البشرية”.

بالإضافة إلى ذلك، كتب العديد من الكتب في التنمية البشرية، والتي تُرجمت إلى لغات متعددة منها الإنجليزية والفرنسية والعربية والكردية والإندونيسية.

بيعت كتبه ملايين النسخ في جميع أنحاء العالم ولا تزال مصدرًا كبيرًا للمعرفة للأفراد الطموحين، كما طور الدكتور الفقي تطبيق “موسوعة كاملة للدكتور إبراهيم الفقي” يحتوي على 24 من كتبه ومتاح للتحميل مجاناً.

كما قام بتأليف كتاب “غير حياتك في 30 يومًا” الذي يحتوي على خمسة عشر مقولة واستراتيجية تركز على مساعدة الأفراد على تنمية الشعور بالذات والتحكم في إدراكهم.

يعتبر عمل الدكتور إبراهيم الفقي مساهمة لا تقدر بثمن في مجال التنمية البشرية ومعالجة اللغات الطبيعية، وسيظل مصدر إلهام للأجيال القادمة.

من إعداد فريق نبص العرب 

المصدر : نبض العربقصص تاريخية 

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا
Captcha verification failed!
فشل نقاط مستخدم captcha. الرجاء التواصل معنا!

الأكثر شهرة

احدث التعليقات