33 C
Gaziantep
الثلاثاء, يوليو 16, 2024
الرئيسيةصحةعلاج البوليميا.. أعراضها وأسبابها وكيفة التخلص منها

علاج البوليميا.. أعراضها وأسبابها وكيفة التخلص منها

علاج البوليميا

علاج البوليميا و هي اضطراب في الأكل يكون بنمط تناول كميات كبيرة من الطعام في فترة زمنية قصيرة، ويتبع ذلك محاولات للتخلص من السعرات الحرارية المتناولة من خلال القيء الذاتي أو استخدام الملينات أو ممارسة التمارين الرياضية المفرطة، يشعر الأشخاص المصابون بالبوليميا بعدم السيطرة على نمط تناول الطعام وشعور بالخوف من الزيادة في الوزن.

ويمكن أن يتسبب الاضطراب في مشاكل صحية خطيرة مثل تآكل الأسنان، وارتفاع ضغط الدم، والتهاب المريء، وضعف الجهاز المناعي، واضطرابات الهرمونات، والاكتئاب والقلق، يتم علاج البوليميا عادة بشكل شامل يشمل العلاج النفسي والتغذوي والدوائي، وهدف العلاج هو تقليل نمط تناول الطعام الضار وتحسين الصحة العامة والجودة الحياتية للمريض.

ويشمل العلاج النفسي التحليلي السلوكي المعرفي والعلاج الجماعي والمؤسسات المعنية بالأكل وغيرها من العلاجات النفسية، بينما يتم استخدام الأدوية المضادة للاكتئاب ومنظمات الهرمونات والأدوية المسكنة للقلق والتوتر للمساعدة في تحسين الأعراض.

البوليميا

علاج مرض البوليميا

يتم علاج مرض البوليميا عادة بشكل شامل يشمل العلاج النفسي والتغذوي والدوائي، ويهدف العلاج إلى تقليل نمط تناول الطعام الضار وتحسين الصحة العامة والجودة الحياتية للمريض، ويشمل العلاج النفسي التحليلي السلوكي المعرفي والعلاج الجماعي والمؤسسات المعنية بالأكل وغيرها من العلاجات النفسية.

يتضمن علاج البوليميا النفسي للبوليميا عادة عدة جلسات مع مستشار نفسي متخصص في علاج اضطرابات الأكل والمشاعر المرتبطة بها، وتستخدم تقنيات العلاج النفسي مثل التحليل السلوكي المعرفي والتوجيه الحركي الدماغي وتقنيات التفكير الإيجابي والتعرف على المشاعر لمساعدة المريض في التحكم في النمط الضار لتناول الطعام.

كما يعتمد العلاج التغذوي للبوليميا على التركيز على تحسين عادات التغذية الصحية والتأكد من تلبية احتياجات الجسم للعناصر الغذائية الأساسية وتحسين علاقة المريض مع الطعام، ويستخدم الدواء في بعض الحالات الشديدة أو عند الحاجة للسيطرة على أعراض معينة مثل الاكتئاب أو القلق أو الحد من الرغبة في الطعام.

أضرار البوليميا

يمكن أن تؤدي البوليميا إلى العديد من المضاعفات الصحية والنفسية الخطيرة، ومن بين الأضرار الصحية:

  1.  النقص الحاد في السعرات الحرارية والعناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها الجسم، مما يؤدي إلى فقدان الوزن الحاد وضعف الجسم.
  2.  الإصابة بالإمساك والتورم في البطن والأمعاء بسبب عدم الحصول على العناصر الغذائية الكافية.
  3.  تلف الأسنان واللثة بسبب التقيؤ المتكرر وتأثير حمض الإفراز المعدي على الأسنان.
  4.  اضطرابات القلب والأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  5.  الإصابة بالصداع والدوار والتعب والدوخة والخمول الشديد بسبب عدم الحصول على الطاقة الكافية من الطعام.
  6.  الإصابة بالتهابات الفم والحلق والمريء والمعدة والأمعاء بسبب التقيؤ المتكرر.

أما بالنسبة للأضرار النفسية، فقد تؤدي البوليميا إلى الشعور بالعار والذنب والخجل والاكتئاب والقلق والتوتر والعزلة الاجتماعية، كما يمكن أن تؤدي إلى تدهور العلاقات الاجتماعية والعملية والنفسية والصحية بشكل عام، لذا يجب علاج البوليميا على الفور لتجنب هذه الأضرار.

علاج البوليميا

أسباب البوليميا

تعتبر البوليميا اضطرابًا نفسيًا يتميز بنمط مرضي للأكل يتمثل في تناول كميات كبيرة من الطعام في فترة زمنية قصيرة، ثم التخلص منها بطرق غير صحية مثل الترجيع أو استخدام الملينات أو ممارسة التمارين الرياضية بشكل مفرط، وتعد العوامل التالية من بين العوامل التي يمكن أن تساهم في الإصابة بالبوليميا:

  1.  الضغوط النفسية والتوترات الحياتية الشديدة مثل الاكتئاب، القلق، والضغوط الاجتماعية والعاطفية.
  2.  الإعلام والمجتمع الذي يروج لمعايير الجمال القاسية ويحدد قيمة الشخص بناءً على مظهره الخارجي.
  3.  الخوف من السمنة أو الزيادة الزائدة في الوزن وتأثيرها على الصحة والمظهر الخارجي.
  4.  التعرض للتنمر والإساءة اللفظية بسبب الوزن أو المظهر الخارجي.
  5.  الاضطرابات النفسية الأخرى مثل اضطراب القلق العام، اضطراب الشخصية الحدية واضطراب الهلع النوبي.
  6.  التعامل مع المشاعر السلبية والعواطف القوية بطرق غير صحية مثل تناول الطعام بكميات كبيرة.

يجب علاج البوليميا بشكل شامل يشمل العلاج النفسي والدوائي والغذائي لتجنب التعرض للأضرار الصحية والنفسية الخطيرة.

أعراض البوليميا

تتميز البوليميا بنمط مرضي للأكل يتضمن تناول كميات كبيرة من الطعام في فترة زمنية قصيرة، ثم التخلص منها بطرق غير صحية، مثل الترجيع أو استخدام الملينات أو ممارسة التمارين الرياضية بشكل مفرط. ومن بين الأعراض الأخرى المرتبطة بالبوليميا:

  1.  الشعور بعدم السيطرة على نمط الأكل.
  2.  الشعور بالعجز وعدم الكفاءة في التعامل مع الحياة اليومية.
  3.  القلق المرتبط بالوزن والشكوك بشأن الجسم والمظهر الخارجي.
  4.  الاعتماد الزائد على تناول الطعام كوسيلة للتعامل مع المشاعر السلبية مثل الحزن، الاكتئاب، القلق والضغوط النفسية.
  5.  الشعور بالخزي والعار والانعزال عن الأصدقاء والعائلة.
  6.  اضطرابات في الدورة الشهرية لدى الإناث.
  7.  التعرض لأضرار صحية خطيرة مثل العطش الشديد، فقدان العضلات، ضرر للجهاز الهضمي، الأمراض القلبية وغيرها.

علاج البوليميا

تجربتي مع البوليميا

البوليميا هو اضطراب نفسي يتميز بنمط مرضي للأكل يتضمن تناول كميات كبيرة من الطعام في فترة زمنية قصيرة، ثم التخلص منها بطرق غير صحية، مثل الترجيع أو استخدام الملينات أو ممارسة التمارين الرياضية بشكل مفرط.

ومن بين الأسباب المحتملة للبوليميا:

  1.  الضغط النفسي والتوتر العاطفي الزائد.
  2.  العوامل الوراثية والجينية.
  3.  التعرض للاضطرابات النفسية الأخرى مثل الاكتئاب واضطراب القلق العام.
  4.  الضغط الاجتماعي والإعلامي الذي يشجع على الحصول على جسم مثالي.
  5.  الشعور بالاستياء من الوزن والشكل الجسماني.

يمكن للبوليميا أن تؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة، مثل العطش الشديد، فقدان العضلات ضرر للجهاز الهضمي الأمراض القلبية وغيرها لذلك، يجب البحث عن العلاج المناسب والمتخصص إذا كنت تعاني من هذا الاضطراب يتضمن العلاج عادة العلاج النفسي والتحدث مع مختص في المجال النفسي للتعرف على الأسباب الكامنة.

وتعلم مهارات التعامل مع الشعور بالقلق والضغط النفسي بدلاً من استخدام الأكل كوسيلة للتخلص منه، كما يمكن أن تساعد الدعم الاجتماعي والعائلي والتغذية السليمة على علاج البوليميا والتعافي منها.

التخلص من البوليميا

يعتمد العلاج من البوليميا على نوع وشدة الاضطراب وعلى الحالة الصحية العامة للشخص المصاب، ومن أهم الخطوات التي يمكن اتباعها للتخلص من البوليميا:

  1. علاج البوليميا العلاج النفسي: يتضمن عادة العلاج النفسي بالحديث مع مختص في المجال النفسي لتحديد الأسباب الكامنة وتعلم مهارات التعامل مع الشعور بالقلق والضغط النفسي بدلاً من استخدام الأكل كوسيلة للتخلص منه. يشمل العلاج النفسي تقنيات مثل العلاج السلوكي المعرفي والعلاج الذي يركز على العلاقات العائلية.
  2. علاج البوليميا الدعم الاجتماعي: يمكن أن يساعد الدعم الاجتماعي من الأصدقاء والعائلة في تحسين حالة المريض والمساعدة على التعافي من البوليميا.
  3. علاج البوليميا التغذية السليمة: يجب على المصابين بالبوليميا العناية بتغذيتهم وتناول الأطعمة الصحية بشكل منتظم، يمكن أن يساعد العمل مع مختصين في التغذية على تحديد خطة غذائية صحية وملائمة لتلبية احتياجات الجسم.
  4. علاج البوليميا العلاج الدوائي: في بعض الحالات، يمكن أن يستخدم الأدوية للمساعدة في علاج البوليميا، مثل مثبطات الاكتئاب ومثبطات القلق.

يجب الانتباه إلى أن علاج البوليمياا يستغرق وقتًا طويلاً ويتطلب صبرًا ومثابرة، كما يجب العمل مع مختصين في المجال النفسي والتغذية للحصول على أفضل النتائج والعودة إلى الحياة الطبيعية.

علاج البوليميا بالأعشاب

لا يوجد دليل علمي قاطع يثبت فعالية الأعشاب في علاج البوليميا، علاج البوليميا يشمل عادة العلاج النفسي والتغذية السليمة والدواء إذا لزم الأمر، يجب على الأشخاص الذين يعانون من البوليميا التحدث مع مقدمي الرعاية الصحية لتلقي العلاج اللازم والتوجيه.

في بعض الحالات، يمكن أن تساعد الأعشاب في الحد من القلق والاكتئاب، اللذين قد يسببهما الاضطراب ومع ذلك لا ينبغي استخدام الأعشاب بديلاً عن العلاج النفسي والطبي الموصوف من قبل الطبيب المختص.

علاج البوليميا بالأدوية

هناك عدة أنواع من الأدوية التي يمكن استخدامها في علاج البوليميا، ولكن يتم تحديد الدواء المناسب بناءً على حالة المريض وتاريخه الصحي وتفضيلاته الشخصية، و إليكم بعض الأدوية التي يمكن استخدامها في علاج البوليميا تشمل:

  1.  العلاج النفسي: يمكن أن يساعد العلاج النفسي مثل العلاج السلوكي المعرفي في علاج البوليميا، يتم تحديد نوع العلاج النفسي الأنسب بناءً على حالة المريض وسبب الاضطراب.
  2.  مضادات الاكتئاب: يمكن استخدام مضادات الاكتئاب مثل السيتالوبرام والفلوكسيتين لعلاج البوليميا، حيث يعمل هذه الأدوية على تحسين المزاج وتقليل الأفكار السلبية.
  3.  مثبطات الشهية: يمكن استخدام مثبطات الشهية مثل لوركاسيرين وفينتيرمين لعلاج البوليميا، حيث تساعد هذه الأدوية في تقليل الشهية والحد من الرغبة في تناول الطعام.
  4.  مضادات القيء: يمكن استخدام مضادات القيء مثل الأوندانسترون وبرومبيريد للحد من الغثيان والقيء الذي يحدث بعد تناول الطعام بكميات كبيرة.

يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي من هذه الأدوية وتجنب تناول الدواء دون وصفة طبية واتباع تعليمات الجرعة والاستخدام بعناية.

اقرأ المزيد : ماهي مقاومة الأنسولين.. أعراضه وأسبابه وعلاجه

الأسئلة الشائعة

ما هو مرض البوليميا؟

كما ذكرنا أن البوليميا هي اضطراب في الأكل تكون بنمط تناول كميات كبيرة من الطعام في فترة زمنية قصيرة دون الشعور بالشبع، مع الخوف الشديد من الوزن ومحاولة التقيؤ وممارسة الرياضة المفرطة والصوم المفرط خوفاً على وزنهم.

كيف تعرف انك مصاب بالبوليميا؟

الأشخاص المصابون بالبوليميا باهتمامهم بوزنهم بشكل مستمر، ويكمن سبب ذلِك في كونهم يخافون من زيادة مفرطة في الوزن، وذلك بالرغم مِن كَون أوزانهم خفيفة.

هل مرض البوليميا مرض نفسي؟

البوليميا هو مرض نفسي قابل جداً للعلاج، يسترجع نحو ثلث المصابين سلوكاً غذائيا عادياً تماماً بفضل العلاج النَفسي.

ما هي البوليميا تنقص الوزن؟

نعم، تنقص الوزن وهذا لأن يتم أيضاً اللجوء إلى الرياضة والحركة أو الحقن الشرجية أو الصّوم المفرط كوسيلة للحفاظ على الوزن من قبل مريضي البوليميا حتى لو كان الوزن طبيعي.

المصدر: مايو كلينيكصحة

 

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا
Captcha verification failed!
فشل نقاط مستخدم captcha. الرجاء التواصل معنا!

الأكثر شهرة

احدث التعليقات