36 C
Gaziantep
الخميس, يونيو 13, 2024
الرئيسيةمنوعاتحكم الزواج العرفي وشروط.. وهل يعتبر حرام

حكم الزواج العرفي وشروط.. وهل يعتبر حرام

 مقدمة عن الزواج العرفي

إذا تمّ اكتمال أركان وشروط الزواج العرفي بين العروسين التي تشمل توافر ولي، موافقة الزوجين وإثباتهما لتوقيع العقد والدفع المُحدَّد، فإنَّ هذا النوع من الزواج صحيح بالرغم من عدم إبلاغه للجهات المختصة في التسجيل.

من الضروري شرعاً تسجيل الزواج في وثيقة رسمية، ومَن لم يفعل ذلك فإنه يرتكب خطيئة، حتى لو كان العقد صحيحاً، وستنتج عن ذلك نتائج شرعية.

لا يوجد خلاف في أن الزواج العرفي، الذي يتم بمجرد كتابة ورقة للاعتراف بالزواج، هو من الفسوق ولا يتم اعتباره زواجاً شرعياً، حيث لا تنطبق عليه آثار الزواج المشروع.

يُعرف الزواج العرفي كلمة شاملة تشمل جميع أتمته الزواج وشروطه، ولكنه ليس مدوناً رسمياً في سجلات المحكمة الشرعية، بالرغم من أن يتبادر كتابته على ورقة بحضور الولي والشهود.

وقد أشار الكتاب في مسائل الزواج والحالات الشخصية إلى هذا الموضوع.

ومع ذلك، يستخدم بعض الأشخاص مفهوم الزواج العرفي لوصف علاقة رومانسية بين شاب وفتاة، حيث يطلقون عليها كلام يشير إلى أنها زوجتهم أو زوجهم.

وبعدها يتفقان على تحديد علاقتهم باستخدام ورقة مكتوبة أو من خلال محامٍ، وبات هذا النوع من المفاهيم شائعًا في العديد من الدول حول العالم، بدءًا من بلادنا.

لا شك أن هذا النوع الثاني من علاقات الزواج غير شرعي، فليس له قيمة قانونية كزواج حقيقي، وإنما يعد من أنواع الزنا المحرمة والتي يجب تجنبها بكل سبيل.

الزواج طبقاً للشريعة الإسلامية هو الزواج الأول، وكان هذا الزواج شائع بين المسلمين في الماضي قبل أن يصير توثيق الزواج بالأوراق الرسمية عادة منتشرة بين المسلمين ودفع بعض قوانين حالات الأشخاص لتسجيل هذه الزيجات رسميًّا.

هل الزواج العرفي حلال

صور الزواج

الزواج السري: هو عقد الزواج الذي يتم بدون حضور شهود، ولا يعلن عنه.

وافق الفقهاء معًا على أن فقدان شرط الشهادة يجعله باطلاً؛ وإذا حضرت شهود وأُبَيِّنَت حريتُهُما في الإفصاح عنه، فإن هذا ليس سرًّا، ويكون صحيحًا شرعًا مما يستلزم تطبيق أحكامه.

تحرم التوصية بالسكوت من قيمة الشهادة وهدفها، الذي هو تأكيد الحقوق وإزالة الشك، وتمييز بين المباح والمحرم.

يعرف الزواج العرفي بأنه عقد زواج لا يتم تسجيله في المستندات الرسمية التي يحكمها شخص مأذون، إلا أن هذا العقد قد استوفى جميع شروطه وأركانه المتفق عليها شرعًا لصحة الزواج ومع ذلك، قد يلجأ بعض المتزوجين إلى تسجيل ذلك في المستندات الرسمية كإجراء احتياطي لحفظ حقوقهم.

الزواج الخفي هو نوع قديم من الزواج الذي أقره علماء الفقه وشرحوا معناه وتحدثوا عن قانونيته.

وافقوا جميعًا على أنه يشمل الاتفاق الذي يتم بين الزوجين دون حضور شهود، ودون إعلان رسمي، وبدون كتابة في وثيقة رسمية. يعيش الثنائيان تحت هذا الاتفاق بصورة سرية، ولا يعرف أحد غيرهما به.

اتفقوا على أن فقدان شرط الصحة، وهو الشهادة، يجعله باطلاً؛ لكن إذا حضر شهود وأُذن لهم بالإفصاح عن هذا الأمر، فلا يعد سِرًّا بل يكون صحيحًا طبقًا للشريعة.

عندما تحضر الشهود ويعهد عليهم بالسرية وعدم الإفشاء، يتغير قانونه، ولقد اختلف الفقهاء في صحته بعد أن اتفقوا على كراهيته.

حكم الزواج العرفي

الزواج العرفي يشير إلى الزواج الذي لا يتم تسجيله في المستندات الرسمية التي تقوم بها الشخص المأذون.

يتضمن هذا الزواج توصية الشهود بعدم الكشف عنه، ويعتبر من أنواع الزواج السري التي تم ذكرها سابقًا.

يمكن أن يتزوج الإنسان بشكل عرفي دون حاجة لتوصية بالسرية بخلاف الطريقة التقليدية للزواج.

من الممكن أن يتم معرفة الخبر من شخص آخر غير الشهود، كالأقارب والجيران، وتحقَّق صحَّة هذا العقد باستيفاء كافة شروطه وأركانه المُعتبرة شرعًا.

تؤكد هذه الجملة جميع الحقوق المتعلقة بانقطاع الاتصال وإلزامية دعم الرجل مادياً، وأيضاً إجبار المرأة على الطاعة.

تم تصنيف الأطفال إلى الرجل بواسطة المعاهدة الشرعية التي كانت مألوفة بين المسلمين حتى وقت قريب.

كانت الثقة الدينية ملائمة وفي متناول كل من الأطراف للاعتراف بها وتطبيق حقوقها الشرعية بالطريقة التي تميل إليها الشريعة وتطلبها الإيمان.

شروط الزواج العرفي الحلال

إذا تم اتباع جميع الشروط والأركان في هذا الزواج ولم توجد أية عوائق، فإنه يعتبر زواجًا صحيحًا، ولكن إذا لم يتم تسجيله في المحكمة، فقد يتسبب ذلك في مشكلات كثيرة.

الغرض من تسجيل الزواج في المحكمة هو حماية حقوق كلا الزوجين وتثبيتها بشكل رسمي، بالإضافة إلى تحديد الأنساب وغير ذلك.

يمكن رفع الظلم أو الاعتداء إذا وجد، وقد يتمكن الزوج أو الزوجة من تمزيق أوراق اتفاق الزواج وإنكاره، وهذه المخالفات تحدث بكثرة.

يجب توافر أركان وشروط معينة في الزواج، سواء كان عرفيًا أم لا، حتى يكون صحيحًا.

حكم الزواج العرفي للمطلقة

صور محابس خطبة

تطرح الكثير من النساء تساؤلات حول جواز الزواج العرفي للمطلقة، خصوصاً مع وجود عدد كبير من السيدات اللاتي يتجهن إلى هذا النوع من الزواج لتحقيق أغراض معينة، كالحصول على معاش من الوالد، أو نفقة من زوج سابق، أو حضانة لأبنائهن.

تم طرح سؤال يتساءل هل تُسَمَّح للمطلقة بالزواج عرفياً بدون أي عِلْمٍ من أي شخصٍ آخر؟

أجاب أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، الدكتور مجدي عاشور، حول حكم الزواج العرفي للمطلقة، مؤكدًا أن هذه المسألة تشكّل مشكلة كبيرة خصوصًا بالنسبة للنساء.

فقد يحدث أن يضطرّها هذا الزواج إلى موقف صعب تجعلها عالقة فيه دون أن تعرف كيفية إبرام زواج شرعي أو طلاقه.

حكم الزواج العرفي في المذهب المالكي

يجوز اعتبار زواج العرفي إذا كان عُقدَ سرًّا بين رجل وامرأة من دون ولي أو شهود فإنه باطل حسب اتفاق العلماء، وإذا تمَّ عقده بحضورِ وَلِيٍّ للعروس وشُهودٍ لثبوت المعقود، واتفق جميعُ الحضور على الإبقاء على الزواج سرًّا فإن هذا باطلٌ في آراء مالك.

عند الأئمة الباقين، إذا تم عقد بولي من غير شُهود، فسوف يعتبر غير صحيح لدى جميع الأئمة. ولكن، يختلف الإمام مالك في هذا الموضوع، حيث لم يشترط حضور الشهود عند عقد البولية، بل استبدل ذلك بالإعلان والظهور.

عند هذا الشخص، يتعين عليه الشهادة قبل دخول العقد بيننا، إذا تمت صفقة بدون ولي فهي باطلة من وجهة نظر ثلاثة أشخاص وصحيحة من وجهة نظر أبو حنيفة.

تبيّن من خلال العرض السابق أن من يُفتون بأنَّ عقد الزواج العرفي صحيح إذا تمَّتْ موافقته وإثباته بشهود في حالة عدم وجود وثائق قانونية يحتاجون إلى شروحات وتوضيحات مفصلة.

في الاتجاه الآخر، إذا اعتقد شخص ما أن هذا الزواج غير مشروع، فإنه يتطلب التفصيل والإيضاح للأسباب التي جعلته يصدر هذه الرأي.

لا نعتبر حرمانهم من زواج العرفي حكمًا سليمًا، وبالتالي، يُحَلُّ الكثير من النزاعات المتعلقة بالزواج العرفي إذا تم التعامل وفقًا للفهم المذكور سابقًا، والله أعلى وأعلم.

يجب التوفيق بين المصلحة والمضرة في الزواج العرفي، حتى لا يكون سببًا للفساد. في حال أُصِدَّر أمرٌ من قِبَل ولي الأمر، فيجِب الالتزام به، لضبط الأمور، وذلك يعتبر من سياسة شرعية. والله أعلى وأعلم.

أسباب الزواج العرفي

الزواج العرفي

أعلن الجهاز العام للتعبئة المركزية والإحصاء في دولة مصر أن أعداد عقود الزواج العرفي في مصر ترتفع بنسبة  كبيرة جدا منذ عام 2014 إلى يومنا حيث أن على مستوى طلاب الجامعات فإن أكثر من 30% منهم قد عقدوا عقود زواج عرفي

يؤكد الخبراء في الدراسات الاجتماعية أن العديد من الشباب في مصر ينتحلون زواجًا عرفيًا بهدف تجنب رسوم وأعباء الزواج التقليدي، كأمور التأثيث والسكن، بخلاف المصاريف المادية.

يمكن أن تجبر الضغوط المادية بعض الأرامل على الزواج بطريقة عرفية لتفادي فقدان راتب الإعانة من الحكومة.

أنواع الزواج العرفي

إن حكم الزواج الذي يتم بالعادات والتقاليد للمطلقات أو غيرهنّ غير صحيح شرعاً، إلا إذا تم إثباته رسمياً بتأكيد من مأذون وتسجيله، أي بحضور فرح وتصرّفات يعبر عن المصادقة على هذه الزوجية كما هو معتاد بين الناس.

يشير الزواج العرفي إلى عقد الزواج الذي لم يتم توثيقه بوثيقة رسمية، وينقسم إلى نوع مستوفٍ للأركان والشروط ونوع غير مستوفٍ لها.

بحث عن الزواج العرفي

ظاهرة الزواج العرفي نشأت بشدة وأصابت مجتمعنا العربي، وانتشرت بين شباب المستويات الاجتماعية والثقافية المختلفة بكثافة.

تنوع هذا الزواج يصل في بعض الأحوال إلى أن يكون أبعد من التشريعات الإسلامية، وقد يصبح على شكل زنى.

هذه التقليد غير مسجل وغير قانوني وبه نوعان:

النوع الأول من الزواج هو العقد الشرعي المكتمل بجميع شروطه، ولكنه يفتقد فقط للتوثيق، مما يؤدي إلى تضرر حقوق المرأة.

والثاني هو عبارة عن ورقة تكتب بين الشاب والفتاة بوجود شهود أو لا وبدون أي شيء أخر، ولا يسمى ذلك زواجاً. بالإضافة إلى ذلك، فهذا النوع من الزواج ليس له أية التزامات أو مسؤوليات على الطرفين، حيث يُقِمُّ الشاب في منزل عائلته والفتاة في منزل عائلتها، ولا يجتمعان إلا إذا كان لديهما رغبة في الالتقاء لإشباع احتياجاتهم الخارجية.

يُصدّق عادةً بين الرجل والمرأة على غريزتهما، وتقع اللقاءات في أغلب الحالات في مكان معروف لدى أحد الأصدقاء المشتركين.

الأسئلة الشائعة

ما هو معنى الزواج العرفي؟

هو عبارة عن ورقة تكتب بين الشاب والفتاة بوجود شهود أو لا وبدون أي شيء أخر، ولا يسمى ذلك زواجاً.

متى يكون الزواج العرفي حلال؟

يعرف الزواج العرفي بأنه عقد زواج لا يتم تسجيله في المستندات الرسمية التي يحكمها شخص مأذون، إلا أن هذا العقد قد استوفى جميع شروطه وأركانه المتفق عليها شرعًا لصحة الزواج ومع ذلك، قد يلجأ بعض المتزوجين إلى تسجيل ذلك في المستندات الرسمية كإجراء احتياطي لحفظ حقوقهم.

ما هي شروط الزواج العرفي؟

هذه التقليد غير مسجل وغير قانوني وبه نوعان:
النوع الأول من الزواج هو العقد الشرعي المكتمل بجميع شروطه، ولكنه يفتقد فقط للتوثيق، مما يؤدي إلى تضرر حقوق المرأة.
والثاني هو عبارة عن ورقة تكتب بين الشاب والفتاة بوجود شهود أو لا وبدون أي شيء أخر، ولا يسمى ذلك زواجاً. بالإضافة إلى ذلك، فهذا النوع من الزواج ليس له أية التزامات أو مسؤوليات على الطرفين، حيث يُقِمُّ الشاب في منزل عائلته والفتاة في منزل عائلتها، ولا يجتمعان إلا إذا كان لديهما رغبة في الالتقاء لإشباع احتياجاتهم الخارجية.

لماذا الزواج العرفي حرام؟

يرون العلماء أن الزواج العرفي محرم، ويعتبر أيضًا زناً إذا لم تتوفر فيه شروط الزواج مثل التصريح والشهود وولي الأمر.

المصدر : نبض العرب – منوعات

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا
Captcha verification failed!
فشل نقاط مستخدم captcha. الرجاء التواصل معنا!

الأكثر شهرة

احدث التعليقات