26 C
Gaziantep
الثلاثاء, أبريل 23, 2024
الرئيسيةقصص تاريخيةكيف مات هتلر.. تعرف على قصة الزعيم الأكثر جدلا

كيف مات هتلر.. تعرف على قصة الزعيم الأكثر جدلا

كيف مات هتلر.. تعرف على قصة الزعيم الأكثر جدلا

كيف مات هتلر و هل تساءلت يومًا كيف مات أدولف هتلر؟ في هذا المنشور، نستكشف العديد من النظريات المحيطة بوفاة هتلر، من الانتحار إلى الاغتيال، سنلقي نظرة أيضًا على حياته وكيف وصلت إلى نهايتها.

سواء كنت من محبي التاريخ أو مهتمًا فقط بأحد أكثر الشخصيات شهرة في القرن العشرين، تابع القراءة للحصول على نظرة مثيرة للاهتمام على الأحداث التي أدت إلى وفاة هتلر.

حياة هتلر المبكرة

 هتلر

ولد أدولف هتلر في 20 أبريل 1889 في بلدة برادانو، في النمسا العليا، بالقرب من St-Takla، قضى سنوات طفولته المبكرة في فيينا وميونيخ، حيث عاش حياة بوهيمية في منحة حكومية للأيتام ودعم مالي من والدته.

كان هتلر خجولًا جدًا، وكان معجبًا بإحدى زملائه في الفصل، ستيفاني، بعد ضم النمسا إلى ألمانيا ، حول البلدة التي عاش فيها والده إلى ساحة تدريب على المدفعية.

خلال هذا الوقت، كتب أفكاره السياسية في كتاب كفاحي، أصبح هتلر أيضًا مديرًا لغرفة الثقافة في الحزب في عام 1933، والتي كانت تستخدم للتحكم في الحياة الثقافية في ألمانيا في ذلك الوقت.

صعود هتلر إلى السلطة

صعد أدولف هتلر إلى السلطة في ألمانيا خلال الثلاثينيات عندما كانت جمهورية فايمار تواجه الكساد العظيم.

لم يتم انتخابه بشكل مباشر، لكن صعوده إلى السلطة حدث من خلال موت الديمقراطية، وانتشار العنف، والحزب النازي.

تمكن هتلر من الإطاحة بالحكومة البافارية في عام 1923، مما مهد الطريق لانضمامه في نهاية المطاف إلى مستشار ألمانيا في عام 1933.

موت الديمقراطية، صعود هتلر إلى السلطة وسقوط جمهورية فايمار بقلم بنيامين كارتر هت يقدم نظرة متعمقة حول كيفية وصول هتلر إلى السلطة وكيف سقطت الديمقراطية بهذه السرعة في جمهورية فايمار.

موت هتلر

توفي الزعيم النازي أدولف هتلر في 30 أبريل 1945، ويعتقد أنه انتحر عن طريق تناول السيانيد السام ثم إطلاق النار على نفسه.

لا تزال الأيام الأخيرة من حياة هتلر لغزًا، لكن الذكرى 76 لوفاته لا تزال في الذاكرة اليوم، توفر الدراسات والأبحاث المختلفة نظرة ثاقبة للأحداث التي أدت إلى وفاته، ويواصل الخبراء البحث عن شهود ووثائق جديدة للتعرف على رفاته.

يمكن للناس التعرف على العواقب المميتة للأيديولوجية النازية من الفيلم القصير عام 1933 الذي أنتجه أدولف هتلر والحزب النازي.

نظريات حول موت هتلر

على مدى عقود، كانت هناك العديد من نظريات المؤامرة التي أحاطت بوفاة أدولف هتلر، أعلن المارشال جوكوف في البداية أن هتلر قد هرب مع زوجته، ومع ذلك، أكدت التحقيقات اللاحقة أن هتلر مات في مخبأه في برلين في عام 1945.

وقد أشارت الفحوصات الجديدة لأسنان هتلر التي أجراها علماء فرنسيون إلى أنه أطلق النار على نفسه، وصحيفة Pravda / Truth وضع حدًا لبعض النظريات الأكثر شيوعًا.

على الرغم من ذلك، لا تزال النظريات حول موت هتلر موضع نقاش، غالبًا مع إدخال عناصر جديدة.

البحث عن جسد هتلر

في الآونة الأخيرة، بحث جنود الحلفاء عن جثة هتلر بعد انتحاره واحترق جسده، وأكد الأدميرال فوس الضابط في البحرية الألمانية التقارير.

للتعرف على جثة هتلر، رافق ضابطان رفيعان رزفسكايا للبحث عن طبيب أسنان هتلر، كشفت رواية إيفا براون التاريخية “آخر يوم لأدولف هتلر” أنه لمس زوجته في الساعات الأخيرة حتى لا يتم التعرف على جثته.

بعد الحرب، عمل هتلر كضابط مخابرات في قوات الدفاع السويسرية، ودرس برونو جانز، الذي جسد دوره، في مستشفى في سويسرا.

أين قبر هتلر

كيف مات هتلر

تم دفن رفات أدولف هتلر في الأصل في قبر غير مميز في ماغديبورغ بألمانيا في عام 1946، ومع ذلك، وبسبب المخاوف من أن الموقع قد يصبح مزارًا لأتباعه، تم استخراج الجثة سراً والتخلص منها من قبل الحكومة السوفيتية في عام 1970.

شظايا من تم الاحتفاظ بالجمجمة والفكين واستخدامهما للتعرف على رفات هتلر، في وقت لاحق، تم تحنيط جسده ووضعه بجوار جثة لينين في الكرملين، حتى عام 1961 عندما تم نقله ودفنه بالقرب من الكرملين.

تم استخراج رفات رودولف هيس من قبر في بافاريا بعد أن أصبح موقعًا للحج لآلاف المتطرفين من اليمين المتطرف.

الدروس المستفادة من حياة هتلر وموته

تمثل حياة أدولف هتلر درسًا في فهم عواقب الأيديولوجية المتطرفة وتأثير القيادة القوية على الأمة، كان موت هتلر رمزًا لنهاية فترة من المعاناة الهائلة، وهو بمثابة تذكير لنا جميعًا باتخاذ خطوات لمنع حدوث مثل هذه الفظائع في المستقبل.

يجب أن نتذكر ونستخلص الدروس من الجرائم المرتكبة ضد اليهود، وأن نتعرف على بعض التواريخ الرئيسية في حياة هتلر، حتى نتمكن من فهم كيفية منع حدوث مثل هذه المآسي مرة أخرى.

الخاتمة

نأمل أن تكون هذه المقالة مفيدة في فهم الأحداث التي أدت إلى وفاة أدولف هتلر، إنه موضوع مهم، ويجب ألا ننساه أبدًا، نود سماع أفكارك حول هذا الموضوع، لذا يرجى ترك تعليق أدناه.

من إعداد فريق نبض العرب 

المصدر : نبض العرب قصص تاريخية 

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا
Captcha verification failed!
فشل نقاط مستخدم captcha. الرجاء التواصل معنا!

الأكثر شهرة

احدث التعليقات