34 C
Gaziantep
الخميس, يوليو 18, 2024
الرئيسيةمال وأعمالتعريف التضخم الاقتصادي وأثره على العالم

تعريف التضخم الاقتصادي وأثره على العالم

تعريف التضخم الاقتصادي وأثره على العالم

التضخم الاقتصادي هل فكرت يوماً عن السبب الذي يجعل نقودك تذهب أدراج الرياح، إذا نظرنا للأمر من زاوية أخرى سنجد أن السلع التي كنا نشتريها في الفترات السابقة أصبحت تحتاج لضعف ثمنها فيما مضى أو ربما أكثر بقليل، يعود ذلك إلى ما يسمى بالتضخم أو تضخم الأسعار.

تعريف التضخم الاقتصادي:

التضخم الاقتصادي 2023

نستطيع أن نعرف التضخم بأكثر من شكل وأن نصفه بأكثر من معنى فالتضخم هو زيادة في أسعار السلع سواء كانت هذه السلع صناعية أو سلع تستهلك بشكل متكرر كالطعام والشراب واللباس ويكون هذا الارتفاع بشكل مستمر ومع هذا الاستمرار تكون العديد من السلع والخدمات.

قد تأثرت وبشكل كبير مما يؤثر على ارتفاع أسعارها أو ما يعرف بانخفاض قيمة العملة (النقود المتداولة) أو القيمة الفعلية للنقود وينتج عن هذا التأثر زيادة حجم النقود في السوق وزيادة حجم النقود تعني انخفاض قيمتها الفعلية والحقيقية وبالتالي ينتج عن تدهور النقود ارتفاع كبير ومتسارع بأسعار السلع المتواجدة في السوق سواء كانت محلية أو مستوردة.

أنواع التضخم الاقتصادي:

التضخم الأصيل:

هو واحد من أنواع التضخم الاقتصادي ويعتبر هو أول أنواع التضخم، يحث التضخم الأصيل بسبب حدوث فجوة في السوق ما بين الطلب والإنتاج فزيادة الطلب على سلع محددة أو منتجات يجب أن يرافقه إنتاج يكفي الكمية المطلوبة ولكن في حال عدم القدرة على الإنتاج ووجود كمية قليلة في السوق سيجعل مع الطلب مرتفع وبالتالي سترتفع سعر السلعة بشكل كبير.

التضخم المكبوت:

وهو ثاني أنواع التضخم ، يحدث التضخم المكبوت بسبب زيادة الطلب على سلعة ما في السوق في حين انخفاض الكمية المعروضة في السوق وبالتالي تصدر الحكومة قرارات تمنع زيادة سعر السلعة حتى في حال زيادة الطلب وقلة العرض.

التضخم الزاحف:

هو واحد من أشهر أنواع التضخم الاقتصادي ويحدث عادة بشكل بطيء حيث أن السعر يكون مرتفع ويكون الطلب أيضاً مرتفع ولكن الإنتاج ثابت.

التضخم المفرط:

هو امتلاك الأشخاص للكثير من الأموال ولكن هذه الأموال تكون قيمتها متدنية ولا تكفي لتلبية الاحتياجات وبالتالي تكون القيمة الحقيقية للنقود أقل بكثير من سعرها الحقيقي في وقت سابق وتكون هذه العوامل نتيجة الحروب أو الحصار الاقتصادي، يعتبر هذا النوع من التضخم هو الأخطر لأنه يحدث في مراحل متأخر وربما لا يمكن معالجتها.

أسباب حدوث التضخم:

تعريف التضخم الاقتصادي

إن حدوث ظاهرة التضخم تعود لأسباب عدة ربما تكون هذه الأسباب خارجة عن إرادتنا وربما تكون سوء إدارة وتوقعات خاطئة.

الحروب والكوارث والأوبئة والجفاف، كل هذه العوامل تسبب تضخم اقتصادي بالإضافة للعديد من الأسباب سنتحدث عنها تباعاً :

زياد حجم النقود في السوق أو بين عامة الشعب مما يؤثر على قيمتها الفعلية بسبب أنهم ينفقون الكثير وبهذا يزداد حجم النقود في السوق.

ارتفاع تكاليف الإنتاج للسلع بهدف زيادة أرباح بعض الشركات الخاصة وهذا يؤثر على سعر المنتج النهائي وبهذا تكون قد ارتفعت الأسعار مع بقاء الأجور ثابتة.

للعرض والطلب تأثير كبير على التضخم فكل ما زاد حجم الطلب على سلعة ما وكان الإنتاج من هذه السلعة منخفض فهذا سيؤثر حتماً على السوق وسيرتفع سعر السلعة بسبب الفجوة التي حدثت بفعل الطلب وانخفاض الإنتاج.

الحروب ومثال على هذا الحرب الروسية الأوكرانية، بعد بداية الحرب ارتفعت أسعار المواد الغذائية بشكل كبير ويعود ذلك لعدم تصدير البلدين للحبوب حيث تعتبر روسيا وأوكرانيا من أكبر الدول المصدرة للحبوب كالقمح.

الاعتماد على الواردات بشكل كبير يؤثر على السوق مما يسبب ارتفاع كبير ومتسارع بأسعار السلع التي يتم استيراد مواد التصنيع الخاصة بها.

الحد من التضخم وطرق معالجته:

يمكن معالجة التضخم والحد منه بعدة طروق ولكن غالباً ما يكون هناك عوامل لا نستطيع التحكم بها كالحروب والأوبئة.

زيادة الضرائب تعتبر واحدة من الطرق المستخدمة في مكافحة التضخم.

زيادة أسعار الفائدة فكلما زادت الفائدة قل الطلب على السلع والخدمات في السوق وعندما يقل الطلب يبدأ التضخم بالانخفاض.

تدخل الحكومة وفرض تحديد سعر مقبول للسلع ذات الطلب المرتفع.

تخفيض النفقات الحكومية لأنها تعتبر من الوسائل المساعدة على زيادة التضخم بسبب زيادة حجم النقوم المتداولة في السوق وبالتالي يعتبر تخفيض النفقات الحكومية أحد الوسائل المساعدة في مكافحة ومعالجة التضخم.

من إعداد فريق نبض العرب 

المصدر : نبض عرب مال وأعمال

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا
Captcha verification failed!
فشل نقاط مستخدم captcha. الرجاء التواصل معنا!

الأكثر شهرة

احدث التعليقات