36 C
Gaziantep
الخميس, يونيو 13, 2024
الرئيسيةمنوعاتالزواج المدني.. ما هو المفهومه وحكمه

الزواج المدني.. ما هو المفهومه وحكمه

مقدمة عن الزواج المدني

الزواج المدني هو نوع من الزواج الذي لا يخضع لأي قيود دينية أو أحكام شرعية، وإنما يتم بمقتضى المعايير المدنية التي تحددها الدولة، وهذا النوع من الزواج ليس عقد مقدس يربط بالتزامات إثنين من الأشخاص في جميع أصناف وأديان المجتمعات، ولا يحافظ على هدف تكوين عائلة.

علاوةً على ذلك، فهناك بلدان تقرّ بارتباط الزَّوَاج بالدين في حين، هناك العديد من الدول التي ترفض هذا الزواج، ويتمثل هذا الزواج في إجراء زواج من قبل الدولة في مكتب السلطات المحلية أو المحكمة، وليس بحضور أي كهنة أو ديانات.

زواج مدني غير ديني هو اتفاق قانوني يتم بين شخصين بالغين، حيث يتفق الطرفان على إقامة علاقة زوجية وفقًا للقانون المدني، وذلك بالموافقة المتبادلة، وتُسجَّل هذه العلاقة في سجلات المحكمة التابعة للدولة التي تطبُّق الدستور والأحكام القانونية، فيسجل الزواج بهذه الطريقة بالنسبة لأشخاص مسجَّلِيْن في سجلات المحكمة أو السجلات المدنية.

وهو عملية تخلي عن الإرشادات الدينية الموضوعة للزواج، وذلك بمعنى أنه يعتمد على القانون المدني وليس الشرعي، ولا يتضمَّن قيود الزواج الديني مثل ديانة الزوجَيْن أو حضور وصلاحية وليِّ أمر الزوجة أو اختصاصات طلاق المطبَّقة في حالات الزواج، يُذكَر هُنا، أُخذ في عيْنُ الاعتبار التعاركات التابعة له المحاكم التي تخضع للنظام المدني وليست المحاكم الإسلامية.

يتأسس هذا الزواج على إلغاء العوائق الدينية والعرقية والمذهبية بين المرأة والرجل ممن يرغبان في الزواج، وتم تشريع هذا الزواج في عدة دول سواء كان إلزاميًّا أو اختياريًّا، بالإضافة إلى بعض الدول التي لا تعتبره شكلاً من أشكال الزواج.

ويتيح للأفراد من الديانة الإسلامية الزواج مع أفراد من الديانات الأخرى مثل المسيحية واليهودية وغيرها، كما يتيح أيضًا لأفراد من ديانات أخرى الزواج مع المسلمين.

وتعتمد عملية هذا الزواج على موافقة كلا الطرفين ووجود شهود وكاتب عقد، ويمكن تضمين جميع شروط التفاهم بالعقد، فأي خروقات لشروط ذلك تُعَدَّ مخالفة قانونية تستدعي التصدي لها حسب نصِّ هذه التشريعات.

تحديد الأحكام التي يجب اتباعها في المجتمع وإقرارها بشكل رسمي، وهذا يتم عبر المؤسسات الحكومية المختصة التي تضطلع بتطبيق هذه الأنظمة في حالة عدم الالتزام بها.

هل الزواج المدني حلال

الزواج المدني.. ما هو المفهومه وحكمه

توجه بعض العلماء إلى تحريم الزواج المدني بشكل تام، بالاستناد إلى المقولة النبوية الشريفة (لا نكاحَ إلا بوليّ وشاهدَيْ عدلٍ) فالزواج في الإسلام يخضع لأحكامه وأحكام القرآن الكريم، بينما يخضع هذا الزواج للدستورات والقوانين في كل دولة ولإرادة كلا من شخصي التعاقد.

أجاز الإسلام للرجل الزواج من أربع نساء إلى جانب مفهوم الطلاق، ولكن بشروط وضوابط محددة، فتنظيم الميراث في الإسلام يتم وفقًا لمبدأ عدم التساوي بين حصص الميراث بين الذكور والإناث، وفيما يتعلق بهذا الزواج، يحظر التعدد في الزوجات، كما تختلف قوانين الطلاق على حقائق مختلفة، على سبيل المثال شروط معقدة أو مهرية.

تعتبر هذه الشروط صارمة وصعبة الوفاء بها في بعض الدول التي لا تسمح بهذا الزواج إلا للمواطنين المسلمين فقط، مما يؤدي إلى عدم قانونية زيجات أشخاص من ديانات أخرى أو توجهات جنسية مختلفة.

كما يسمح فقط بهذا الزواج في حالات الضرورة، ولكن في حالة عدم الامتثال لشروط الدين الإسلامي، مثل تحديد موعد للطلاق أو زواج المرأة المسلمة من رجل غير مسلم أو الزواج دون مهر، يتم اعتبار هذا الزواج غير شرعي وغير معترف به في الإسلام.

الفرق بين الزواج المدني والزواج الشرعي

  • المدني يستخدم القانون الوضعي كمرجعية قانونية لإبرام وإنهاء الزواج، وتتم محاكمة قضايا تأكيد أو إلغاء الزواج أمام المحاكم المدنية، أما بالنسبة للزواج الديني، تستخدم المحاكم الشرعية كمرجعية قانونية، والتي تخضع لقانون الدولة المشتق من الشريعة؛ هذا بالإضافة إلى بلدان يفصل فيها على محكمة وصلاح نظرًا للأسباب المختلفة، يتم فصل الشرعية عن كل طائفة أو دين وتعامل ككيان منفصل.
  • تختلف طبيعة الزواج الديني تبعاً لديانة الشريكين، حيث يحكم هذا الزواج بأحكام دينية وشرعية ينتمي لها كل منهما، وتختلف إجراءات الزواج في المحاكم الشرعية في الإسلام، والمسيحية، والدروز عن بعضها، بما يتوافق مع شروط كل ديانة، وعلى نقيض ذلك، تظهر إجراءات المدني عادة موحّدة في كافة أنحاء المجتمع.
  • لا يتطلب الزواج المدني وجود داعية أو رجل دين: فالمدني يتم من قبل المحاكم بدون حاجة لدور الدين كما في الزواج الديني مثل الشيخ أو القس أو المأذون، وهذه المؤسسات تعتبر منتدبة من قبل المحاكم الشرعية لإبرام عقود زواج.
  • يتعلق النص بضوابط الزواج، حيث ينبغي الالتزام بها في الزواج الديني، ولم يحق لأحد أن يخرج عنها، فعلى سبيل المثال، فإن لزاما على الزوج دفع المهر وتحديد مدة تسديد ما تبقى من ثمنه، وذلك قانون راسخ في هذا المسار، أما في المدني، فلا شروط ضرورية لإبرام صفقة الزواج، بل تحصل جميع التفاصيل باتفاق المتعلقيْن.
  • تمايز الزواج الشرعي عن المدني في تفرده بالإباحية لأعمال محظورة دينيًا، إذ يسمح بأمور خارج الدينٍ مثل زواج المسلمة من غير المسلم وتطبقه الشريعة الإسلامية، بخلاف ذاته المدني، كذلك يباح لزوجين مدنيين الطلاق في حالات لم يقتض هذا في بعض الطوائف المسيحية.
  • إنهاء الزواج: يتمثل معنى الزواج في عقد ديني، حيث يُعَدُّ رابطًا مقدسًا يستمر ويدوم وفي حالة الانفصال أو الطلاق، تتضمن شروطًا خاصة وغالبًا ما يخضع للسلطة التقديرية للقاضي، كذلك، في بعض الأديان؛ إن كان رابط زوجي، فهذا رابط يدوم إلى الأبد ولا يمكن إنهاؤه أساسًا، بالعكس، في عقد زواج مدني؛ فإنَّ للطلاق أحرية تامة دون قِيَودٍ أو شروط باستثناء المتفق عليه بشكل صريح، بحيث اتفق الزوجان على ما تم اشتراطه في عقد الزواج.

الزواج المدني في مصر

الزواج المدني.. ما هو المفهومه وحكمه

يوضح المحامي المتخصص في قضايا الأحوال الشخصية بيتر النجار أنه لا يوجد زواج مدني وفقًا للقانون المصري، وأكد أن قضايا الزواج والأمور الشخصية يتم تنظيمها بشكل شامل وفقًا للقوانين الدينية، حيث يتولى المؤسسات الدينية مثل الأزهر في حالة المسلمين والكنيسة في حالة المسيحيين، تطبيق هذه الأحكام.

يشير إلى أنه يسمح فقط بهذا الزواج في شهر العقاري لوزارة العدل في حالة زواج مصري من أجنبية.

شروط الزواج المدني

عندما نحدد معنى هذا الزواج =، نفهم أنه زواج شرعي ومصون تمامًا بتطبيق القانون فقط، وكذلك الأشكال الأخرى للزواج المثالي مثل الزواج المحلى العرفي والمدني، إلى جانب ذلك، يهدف ذلك إلى استغلال فوائد الزواج الذي يشمله قانونًا.

يتوجب على الأزواج التعرف على مختلف أنظمة الزواج إضافةً إلى فوائد وعيوب هذا الزواج =، ويقدّم اعترافًا قانونيًّا من الحكومة للشركاء، بما يتفق مع تشريعات البلد في زيجاته.

توجد شروط خاصة بالزواج المدني التي تعتبر شائعة ومعروفة في أي حفل زفاف مدني، ومن بين هذه الشروط:

يجب تقديم هويتين مدنيتين ساريتين وصالحتين للزوجين.

شهادة الحضور الخاصة في استشارات ما قبل الزواج.

عندما يكون عمر الإناث 21 عامًا والذكور 26 عامًا، تكون موافقة الوالدين ضرورية فقط من الفتاة، في حين أنه إذا كان كلاً منهم يبلغ من العمر 21 عامًا، سيحتاج كل طرف إلى موافقة أبوية منفصلة.

الزواج المدني في سوريا

نشرت فكرة إصدار قانون هذا الزواج الاختياري في سوريا منذ أكثر من عام على مواقع التواصل الاجتماعي، والهدف من ذلك هو إلغاء التمييزات الدينية، المذهبية والعرقية بين الطرفين في الزواج بحيث يمكن لأتباع ديانة مختلفة مثل المسلم والمسيحي أن يتزوج بطرف آخر ينتمي لديانة مختلفة، هذه الفكرة تثير حالة من الجدل في المجتمع، ويجب التماهي بين مدى صحة أو عدم صحة هذه الإشاعة.

فلم يصدر في سوريا كغيرها من الدول العربية قانون رسمي لإقرار هذا الزواج، وهذا ما صرح به المحامي مالك، حيث بقي هذا المفهوم مجرد فكرة. كما أوضح أنه إذا صدُّق هذا القانون قد يؤدي ذلك إلى التبعات السلبية بسبب سطوع التزامات دينية على فئة كبيرة من الشعب، وأشار إلى أن العادات والتقاليد قوية جدًّا في هذه المجتمعات وتتفوَّق على فكر الشباب.

الزواج المدني في السعودية

يتم رفض هذا الزواج في المملكة العربية السعودية وفي جميع بلدان العالم العربي، لأنه يتعارض مع دياناتها السماوية ومنظورها الشرعي، ولكن، تونس هي الدولة الوحيدة التي تؤيد هذا الزواج.

تعترف السلطات التونسية بصحة هذا الزواج وتؤكد فصل الدين عن الأحوال الشخصية، مما يعبر عن دعمها للأساليب الغربية والأوروبية.

بعد الثورة الفرنسية وبداية من عام 1792م، أطلق “نابليون بونابرت” فكرة هذا الزواج التي اعتمدت في جميع الدول العربية، بديلاً عن الزواج الشرعي لأوروبا الذي توقف تمامًا.

يُجبر في بعض دول الغرب مواطنوهم على هذا الزواج، ويتم الزواج الديني كحال ثانوي غير معترف به في بلدان كـ: بلجيكا وهولندا وتركيا، حَيْث يحصل الزَّوْج على حقِّ الزوج دُون أية مناسبات أو مراسم دِينِية.

معنى الزواج المدني في لبنان

الزواج المدني.. ما هو المفهومه وحكمه

ليس جديدًا مشروع هذا الزواج في لبنان، إذ يرجع تاريخه إلى عام 1951 حيث تم مناقشته في البرلمان وتم رفضه.

في عام 1960، انطلقت جمعيات علمانية في الدعوة إلى هذا المطلب مرة أخرى من خلال التظاهرات، وعاد الموضوع ليُطرح مرة أخرى في البرلمان في عام 1975.

أثارت تصريحات الرئيس السابق المرحوم إلياس الهراوي عام 1998 جدلاً واسعاً.

تمت مناقشة مشروع قانون هذا الزواج في مجلس الوزراء خلال عام 1999، ووافق عليه الأغلبية بـ 21 صوتًا، ومع ذلك، لم يقدم رئيس الحكومة رفيق الحريري المشروع للبرلمان للاعتماد، حيث اعتذر قائلاً إن ظروف لبنان حالت دون ذلك في هذا الوقت.

واجه مقترح هذا الزواج الاختياري في لبنان معارضة شديدة من قبل رجال الدين، على الرغم من أنه اختياري، ولكل طائفة أسباب خاصة تبرر رفضهم لذلك.

بسبب هذا الواقع، يختار كثيرون من اللبنانيين تأدية زواج مدني خارج أراضي لبنان، وتعتبر قبرص وجهة شائعة بين اللبنانيين المهتمين بهذا الخيار، خصوصًا إذا كان أحد الطرفَيْن لا يميل لديانة مختلفة.

سلبيات الزواج المدني

  • غالبًا ما تسبب العيوب في هذا الزواج عقبة في اتخاذ قرار بشأن الدخول في علاقة من هذا النوع.
  • تعاني العلاقات من عدم وجود الأمن القانوني والجوانب الموضوعية المتعلقة بالتعايش.
  • لا يوجد تحمُّل كامل للمسؤولية بين الشركاء والأطفال فيما بينهم.
  • يتمثل التأثير الأخلاقي والروحاني في غالبية الأحيان في عدم توفر تصريح رسمي من الاتحاد لهذا الزواج.
  • لا يتم فهم بشكل كامل ما يعنيه الأسرة بالنسبة للأطفال الذين يولدون من والدين غير متزوجين.

الأسئلة الشائعة

ما هو تعريف الزواج المدني؟

هو نوع من الزواج الذي لا يخضع لأي قيود دينية أو أحكام شرعية، وإنما يتم بمقتضى المعايير المدنية التي تحددها الدولة، وهذا النوع من الزواج ليس عقد مقدس يربط بالتزامات إثنين من الأشخاص في جميع أصناف وأديان المجتمعات، ولا يحافظ على هدف تكوين عائلة.

لماذا حرم الاسلام الزواج المدني؟

توجه بعض العلماء إلى تحريم هذا الزواج بشكل تام، بالاستناد إلى المقولة النبوية الشريفة (لا نكاحَ إلا بوليّ وشاهدَيْ عدلٍ) فالزواج في الإسلام يخضع لأحكامه وأحكام القرآن الكريم، بينما يخضع هذا الزواج للدستوريات والقوانين في كل دولة ولإرادة كلا من شخصي التعاقد.

ما هو الفرق بين الزواج المدني والزواج الديني؟

المدني يستخدم القانون الوضعي كمرجعية قانونية لإبرام وإنهاء الزواج، وتتم محاكمة قضايا تأكيد أو إلغاء الزواج أمام المحاكم المدنية، أما بالنسبة للزواج الديني، تستخدم المحاكم الشرعية كمرجعية قانونية، والتي تخضع لقانون الدولة المشتق من الشريعة؛ هذا بالإضافة إلى بلدان يفصل فيها على محكمة وصلاح نظرًا للأسباب المختلفة، يتم فصل الشرعية عن كل طائفة أو دين وتعامل ككيان منفصل.

كيف يتم تسجيل الزواج المدني في لبنان؟

تقضي القوانين اللبنانية بأن يتم تسجيل عقود الزواج في دوائر الأحوال الشخصية المختصة، ليحصل على مفعول قانون، وبما أن تم التسجيل فقط لأحدى المستندات - مدني أو ديني - فإنه يجب احترام العقد المسجل والأخذ به.

المصدر : نبض العربمنوعات

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا
Captcha verification failed!
فشل نقاط مستخدم captcha. الرجاء التواصل معنا!

الأكثر شهرة

احدث التعليقات