33 C
Gaziantep
الثلاثاء, يوليو 16, 2024
الرئيسيةسياحةدليل السياحة في تركمانستان.. الديانة وبماذا تشتهر

دليل السياحة في تركمانستان.. الديانة وبماذا تشتهر

مقدمة عن السياحة في تركمانستان

تتسم السياحة في تركمانستان بالعصرية، حيث شهدت زيادة واضحة في النمو والتوسع في الفترة الأخيرة.

فهي تُعَدُّ وجهة سياحية فريدة من نوعها للباحثين عن المغامرات والسائحين على حد سواء.

يمكنك زيارة هذه المدينة الشَّامِخَة بلا تردد، للاستمتاع بإجازة سياحية استثنائية وفريدة من نوعها.

تتميز تركمانستان بتنوع مميز في معالمها السياحية، حيث تحتضن مناظر طبيعية رائعة من الأنهار والبحار والصحاري الذهبية كصحراء كاراكوم، التي تقدِّم للسائح فرصًا عديدة للاستمتاع بالأجواء المثيرة.

بجانب موارد النفط، تتميز البلاد بالأماكن التاريخية المذهلة مثل المتاحف والساحات التاريخية والنصب الاستقلالية والتماثيل الفريدة، فضلاً عن تراثها الثقافي الغني والعديد من أماكن الجذب السياحي المذهلة من أجل السياحة في تركمانستان.

تمكنت تركمانستان من الاستقلال بعد ادخار الاتحاد السوفيتي في 1991. تضمّ أكشابات، عاصمة البلاد، عدة مواقع سياحية يُمكن زيارتها، والسياحة في تركمانستان أصبحت وجهة سفر شهيرة بثرواتها التاريخية والثقافية المذهلة.

الحياة في تركمانستان

مدن تركمانستان

مقارنةً بالدول الإسيوية الأخرى، يعتبر العيش في تركمانستان جذابًا للغاية.

تعد السياحة في تركمانستان دولة حديثة نسبياً، إذ تم الحصول على استقلالها من الاتحاد السوفيتي في عام 1991 بعد فترة قصيرة، ومازالت تتعلم كيفية البقاء مستقلة.

يمكن لثروات الطبيعة الوفيرة في هذه الدولة المساهمة في جعلها قوة إقليمية مؤثرة في المستقبل القريب.

تدير وزارة التربية والتعليم جميع شؤون الدراسة في تركمانستان بما يشمل جميع المستويات التعليمية.

تم تحقيق تقدم كبير في مجال التعليم خلال السنوات الأخيرة، إذ حرصنا على رفع المعايير بشكل سريع.

يتم تعليم الطلاب التركمان حالياً من دون دفع أي مبالغ مادية، كما يتم إنشاء جامعات جديدة لتحسين جودة التعليم.

هناك 23 مؤسسة للتعليم العالي في تركمانستان، ويوجد أيضاً مواقع للدراسات العليا في الأكاديمية التركمانية للعلوم التي تم إصلاحها في عام 2007.

مع ذلك، يتمتع المؤسسة بعدد محدود جدًا من الأماكن، حيث تتوفر بضع عشرات منها سنويًا.

يجري في الوقت الحالي إنشاء خطوط مرور من كازاخستان، تركمانستان، وإيران إلى تركمانستان، أفغانستان، وطاجيكستان. ولكنه يتم حاليًا تقييد حركة المسافرين على الحدود الوطنية.

تم إجراء استثمارات كبيرة في شبكة الطرق في تركمانستان خلال السنوات الأخيرة، وتساعد بناء طرق جديدة على دفع اقتصاد البلاد المتزايد نحو أفاق جديدة.

ومن المهم معرفة أن المغتربين الذين يقيمون في تركمانستان سوف يحتاجون إلى رخصة قيادة دولية.

لا يزال قطاع الطيران في تركمانستان لم يتطور بشكل كبير، ولكن هناك خدمات تجارية متوفرة في المدن الرئيسية للبلاد، وهي تركمانباشي وعشق أباد.

تقوم الحكومة بإدارة شركة الطيران التركمانية التي تشغل رحلات جوية من هذه المدن.

يسافر نحو 500,000 شخص من وإلى تركمانستان كل عام عن طريق الطائرات فقط.

يُمكن حاليًا الحصول على رحلات جوية إلى المدن الرئيسية، مثل موسكو ولندن وفرانكفورت وبانكوك ودلهي وأبو ظبي، بالإضافة إلى مينسك وألماتي وطشقند وسانت بطرسبرغ.

الزواج في تركمانستان

عادات الزواج في تركمانستان

من عادات الزواج التي ستلاحظها عند الذهاب من أجل السياحة في تركمانستان هي أنه يعد زواج الأطفال المرتب شائعًا في تركمانستان، نظرًا لأنه يساعد على تكوين علاقات جيدة بين الأسرتين.

يتأكد الأب من حصوله على مهر مالي أو جمالي أو شاة، وقد يتزوج بناته وفقاً لعمرهن في بعض الأحيان.

عندما يتزوجن، يصبح الفتيات الصغيرات من عائلاتهن السابقة جزءًا تمامًا من أسرهن الجديدة ومن المحتمل أن يحملن خلال العام الأول من زواجهن.

يظهر بوضوح أن إجبار الأطفال على الزواج هو خرق لحقوقهم، يتسبب في ذلك سببان: الأول هو أنهم عادةً ما يكونون أصغر من سن الزواج المسموح به حسب القانون، والثاني هو أن تلك الممارسة تعود على حساب حرية اختيار الأطفال فيما يخص مستقبلهم.

تتكون أهم عناصر حفلات الزفاف التركمانية من قافلة العروس والترحيب التقليدي بالعروس، واحتفاءً بدخولها الحياة كامرأة في الحفل المعروف باسم باش شلك.

صوّرت سابرينا ورولان ميشود في مقالهما بمجلة ناشيونال جيوغرافيك حفل زفاف تُحتفل به في السبعينات لعروس تركمانية، حيث يتزعم رجال القرية والد العريس قافلة تحمل العروس لزوجها المقبل

يتم تزيين حزام بالخرز والأجراس الفضية، وتثبيت منصات خشبية على كل جانب من جوانب الحيوان. وسيستخدم هذا الحزام لنقل العروس ومرافقيها.

يتم حماية الشخصية من الظهور أمام الآخرين عن طريق وجود قطعة سجاد فاخرة مغطاة فوق إطار كل غلاف، كما يزين بأوشحة برّاقة.

افضل وقت للسفر الى تركمانستان

الطبيعة في تركمانستان

يمكن السياحة في تركمانستان في أي وقت من السنة، إلا أن فصول الخريف والربيع يعتبران الوقت المثالي لـ السياحة في تركمانستان للتمتع بأجواء لطيفة ومشجعة لاستكشاف البلاد في الهواء الطلق.

هذا يسمح للزائرين بالحرية في التجول والاستمتاع بجمال المناظر الطبيعية والسياحة في تركمانستان.

يجب ملاحظة هذه الأمور قبل السياحة في تركمانستان:

  • يعتبر فصل الصيف في آسيا الوسطى من أشد فصول الحرارة، بسبب طابعها الصحراوي.

ويمكن لدرجات الحرارة أن تتخطى في بعض المناطق 50 درجة مئوية، لذلك يفضل عدم زيارة تركمانستان في هذا الوقت. ومع ذلك، يمكن الاستمتاع بالأنشطة المائية على طول سواحلها، وقضاء وقت ممتع في جبالها، كما يمكنك في فترة السياحة في تركمانستان من حضور الاحتفالات والمناسبات المختلفة.

  • الخريف يعتبر وقتًا مثاليًا السياحة في تركمانستان، حيث يكون الطقس معتدلاً ودرجات الحرارة لطيفة بما يسمح بالقيام بأنشطة ترفيهية رائعة في الهواء الطلق. من هذه الأنشطة، زيارة المواقع التاريخية في ميرف، والتخييم في الصحراء، والمشي لمسافات طويلة بين جبال تركمانستان والاستمتاع بألوان خريفية جذابة منظرًا بهذا.
  • يتميز فصل الشتاء بانخفاض درجات الحرارة الشديدة والبرودة المُلحوظة، حيث تُصل درجات الحرارة في بعض المرات إلى مستوى -20 درجة مئوية. على الرغم من أنه ليس فصلاً يفضله كثير من الناس لزيارة تركمانستان، إلا أنه يعد مثاليًا لأولئك الذين يحبون التزلج والاستمتاع بأجواء هذا الفصل، بالإضافة إلى اكتشاف آثار ومعالم المدن المعمارية المذهلة في العاصمة.

 

  • السياحة في تركمانستان في فصل الربيع هو الوقت المثالي للسفر والسياحة بسبب الأجواء المناخية المثالية. يمكن للزائرين زيارة العديد من المواقع السياحية، مثل مناطق الصحاري والتخييم في البرية، والتمتع برؤية جمال النباتات الخضراء والأزهار المتفتحة والتقاط صور رائعة.

تركمانستان الديانة

جوامع تركمانستان

تقريبًا ينتمي غالبية سكان تركمانستان إلى الإسلام السني والمذهب الحنفي، حيث يشكلون نسبة عالية تصل إلى 89% وفقًا لحقائق العالم، بينما يؤكد مركز بيو للدراسات أن نسبة المسلمين في تركمانستان المذهب الحنفي وصلت إلى حوالي 93%.

تمثل المسيحيون الذين ينتمون إلى الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية حوالي 9% من سكان هذه الدولة، ويتصدرونهم الأقلية الروسية.

  • 89% مسلمون
  • 9% مسيحيون (أرثوذكس)
  • 2% ديانات أخرى

بماذا تشتهر تركمانستان

سكان تركمانستان

تعتبر تركمانستان مشهورة بموسيقاها الفلاحية، التي تقوم على نغمات وإيقاعات الأغاني الفلاحية في وسط آسيا، وتتأثر بالموسيقى التركية والأذربيجانية.

مركز ثقافي كبير يتميز بجامعاته العديدة وأكاديميته المميزة، بالإضافة إلى العديد من المعاهد المختصة، ويضم العديد من المصانع ومشهور بإنتاج السجاد والحرير الطبيعي.

تُعد تركمنستان معروفة بتربية الأغنام، ويتم إنتاج الملابس والجلود من خلال إنتاج أكثر من مليون متر سنويًا. كما يتم تَربية جمال الزَّقَّة والخيل.

تُستخدَم الأساليب العلمية في تَرْبِية هذه الحيوانات، وتشغل المراعي ذات جودة عالية مساحة شاسعة في جنوب شرق البلاد. في حِضارات قنوات الرِّي المؤثِّرة.

تم إنشاء مرافق لتخزين المياه في العديد من المواقع لضمان توفير مياه الشرب للحيوانات، وتُعتبر تربية الأغنام من نوع “العبد الأسود” أساسية في الاقتصاد الحيواني.

تحتل تربية الأبقار المركز الثاني بعدد يصل إلى 700 ألف رأس، وتأتي بعدها تربية الخنازير، ومن ثم تربية الجمال والخيول.

تشتهر تركمنستان بتربية خيول سلالة “أكال تيكه” المشهورة بجمالها وأصالتها، حيث تعد من السلالات الأصيلة في العالم، وتحتل هذه الخيل مكانة مرموقة في شعار الدولة، ويتم تربيتها في مزارع خاصة بالدولة.

السياحة في عشق أباد

السياحة في تركمانستان

أنشئت مدينة عشق أباد الحديثة بعد نهاية الحقبة السوفيتية في عام 1881، وتقع المدينة على سفوح جبل كوبيت داغ. تعد المدينة واحدة من أكبر وأجمل المدن في البلاد، وتُشار إليها باسم “العاصمة البيضاء” بسبب الكثير من مبانيها الطويلة ذات اللون الأبيض الملمع.

توفر عاصمة عشق أباد مجموعة متنوعة من الأنشطة الترفيهية والمغامرات الشيقة لزائريها، بما في ذلك التجول في الشوارع المترامية الأطراف والمساحات الخضراء الواسعة، واستكشاف المباني البيضاء المثلَّثية مثل مسجد أرطغرل غازي وقصر الزفاف المشهور.

بالإضافة إلى التسلق إلى قمة البرج الذهبي والتمتع بإطلالة مذهلة على المدينة بأكملها، يُوصى أيضًا بزيارة متحف السجاد، الذي يحتوي على أكبر تجمع للسجاد التركماني في العالم، فضلاً عن تشكيلة نادرة من المقتنيات من العصور الوسطى. كما يُمكن للزائر أن يشاهد أكبر سجادة معقودة يدويًا في العالم.

تكلفة السياحة في تركمانستان

السياحة في تركمانستان

من الضروري التخطيط جيدًا للميزانية قبل السفر والسياحة في تركمانستان لضمان حصولك على إجازة سياحية مثالية وخالية من المتاعب. وهناك متوسط ​​للتكاليف والسياحة في تركمانستان والأنشطة الترفيهية المتوفرة في تركمانستان:

  • تتراوح متوسط أسعار النشاطات الترفيهية في تركمانستان بين 120 إلى 200 دولار أمريكي للفرد الواحد يوميًا.
  • يتراوح سعر الوجبة في مطاعم تركمانستان للفرد بين 10 و20 دولار أمريكي.
  • تتراوح تكلفة استخدام وسائل النقل العام في تركمانستان بين 3 إلى 15 دولارًا أمريكيًا للشخص الواحد.
  • يتراوح سعر المتوسط للفنادق في تركمانستان بين 200 إلى 300 دولار أمريكي.

إقرأ أيضا: دليلك السياحة في حائل.. أفضل 30 منطقة تستحق زيارة 2023

الأسئلة الشائعة

كم عدد الدول التي لها حدود مع تركمانستان؟

إيران، وأفغانستان، ومع أوزبكستان وكازاخستان

ما هي مساحة تركمانستان؟

تشمل الأراضي التركمانية مساحة تبلغ 488100 كيلومتر مربع، وكان معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي في تركمانستان 6.1٪ في عام 2009.

كم عدد الشيعه في تركمانستان؟

طبقا لأخر التقديرات فإن عدد الشيعة في تركمانستان 13400 نسمة

ما هي الديانة في تركمانستان؟

تقريبًا ينتمي غالبية سكان تركمانستان إلى الإسلام السني والمذهب الحنفي، حيث يشكلون نسبة عالية تصل إلى 89% وفقًا لحقائق العالم، بينما يؤكد مركز بيو للدراسات أن نسبة المسلمين في تركمانستان المذهب الحنفي وصلت إلى حوالي 93%.

تم إعداد هذا التقرير من فريق مدونة نبض العرب

المصادر: TourismAdvantour

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا
Captcha verification failed!
فشل نقاط مستخدم captcha. الرجاء التواصل معنا!

الأكثر شهرة

احدث التعليقات