26 C
Gaziantep
الثلاثاء, أبريل 23, 2024
الرئيسيةغرائب وعجائبمن أين يستخرج الزئبق الأحمر و لماذا الدول تبحث عنه

من أين يستخرج الزئبق الأحمر و لماذا الدول تبحث عنه

من أين يستخرج الزئبق الأحمر

أين يستخرج الزئبق الأحمر وهو مادة أسطورية تستخدم لطرد الأرواح الشريرة أو صنع أسلحة نووية أو العثور على الكنوز لكن رئيس قسم الاشعاع والفيزياء النووية بجامعة القاهرة يرى أن الزئبق الأحمر موجود في الذهب الخام و يعتقد أنه يمكن استخراجه من الذهب بتعريضه للإشعاع ، وعندها يتم تنشيط الذهب ويتم استخراج مادة تسمى (الزئبق الأحمر المشع). .

و نظراً لأن الزئبق الأحمر يحتوي على أكثر من نوع ووصف فلا توجد مصادر علمية تأكد مصدره الأساسي والنوع الأكثر شيوعاً هو الزنجفر من بين الأنواع الأخرى ،لكن هناك ثلاث مصادر للزئبق نذكرها لكم في هذا المقال

السينابار

من أين يستخرج الزئبق الأحمر ؟

يُعرف السنابار أو الزنجفر بأنه المادة الأصلية للزئبق وهو سام وتكوينه يكون من مركب كبريتيد الزئبق

وهو راسب حراري مائي يتراكم في الأعماق الضحلة حيث تقل درجة الحرارة عن 200 درجة مئوية ؛ عندما تتكسر الصخور ، تتصاعد أبخرة من الماء الساخن وهذا المعدن يترسب.

غالباً ما يكون السنابار موجود في الصخور القريبة الأماكن البركانية أو بجانب البحيرات ذات الحرارة المرتفعة والمخارج البركانية الصغيرة ، ويشتهر بلونه الأحمر

ويستعمل هذا النوع من الزئبق في الصباغة وصنع الحلي في أجزاء كثيرة من العالم لآلاف السنوات ولكن تم إيقافه مؤخراً بسبب سميته القوية.

يوديد الزئبق

وهو مسحوق ضارب إلى الحمرة ولكنه سام غير قابل للذوبان في الماء ، يتأثر بالضوء ، وليس له رائحة. يتغير اللون إلى الأصفر في درجات الحرارة المرتفعة ويتحول إلى الأحمر مرة أخرى عند التبريد.

الزئبق التفاعلي

هو أحد أنواع الزئبق شبه السائل ، ويتميز بلونه الأحمر الكرزي وينتج من العلاجات الإشعاعية الأولية لأكسيد الأنتيمون الزئبقي

يعتبر الزئبق التفاعلي إحدى المواد التي تتفاعل بسرعة عند تعرضها ، وعند الضغط العالي ، يبدأ التفاعل عادة عندما يتعرض الزئبق لموجات الصدمة في الغلاف الجوي ، ويأخذ التفاعل شكل تغيير طفيف في الحجم ، ثم يتحول إلى حرارة دون انفجار.

الزئبق الأحمر يرمز إلى السلاح النووي

يُستخدم مصطلح الزئبق الأحمر منذ الخمسينيات كرمز لوصف الليثيوم المخصب (الليثيوم -6 المخصب) ، المستخدم في برنامج الأسلحة النووية في تصنيع التريتيوم والمواد النووية الحرارية. تم استخدام شوائب الزئبق الأحمر كرمز لأنها تلوث الليثيوم 6 في عملية التصنيع وتلوينه باللون الأحمر.

فرضيات حول الزئبق الأحمر

هناك عدة فرضيات كثيرة تشرح طبيعة الزئبق الأحمر ، ولم تتناول أي منها وجوده على الأرض ، وهنا نقدم لكم أبرز هذه الفرضيات:

تقول الفرضية أنه مركب زئبقي أحمر وله تفاعل قوي جداً عند تعرضه لضغط مرتفع ، ويتكون هذا المركب من أكسيد الأنتيمون الزئبقي الذي يستخدم في إنتاج المفاعلات النووية الروسية يشير الزئبق الأحمر إلى الشكل البلوري الأيوني لليود الزئبقي.

الزئبق الأحمر هو كلمة رمزية عسكرية للمواد النووية الجديدة التي ربما تكون قد أنتجتها روسيا

وهناك فرضية تقول أن الزئبق الأحمر هو الزنجفر ، وهو كبريتيد الزئبق الطبيعي

مصطلح الزئبق الأحمر يستخدم للإشارة إلى أي مادة تحتوي على الزئبق ينتجها السوفيتيين ، والزئبق الأحمر وصف يعود إلى حقبة الحرب الباردة.

شائعات حول الزئبق الأحمر

من أين يستخرج الزئبق الأحمر ؟

في حين أنه ليس هناك حقيقة معروفة حول ماهية الزئبق الأحمر أو عن وجوده ، فقد انتشرت العديد من الشائعات منذ ثمانينيات القرن الماضي ، بما في ذلك:

يمكن استعمال الزئبق الأحمر في عملية الانصهار قنابل بدلا من الوقود الانشطاري الزئبق الأحمر هو رمز يُعطى لليورانيوم أو البلوتونيوم أو الليثيوم 6.

يُعتقد أن الزئبق الأحمر يساهم بسهولة تخصيب مادة اليورانيوم ، ويساعد استعماله بالشؤون الحربية ويغني عن جهاز طرد مركزي يمكن تتبعه.

معلومات عامة عن الزئبق الأحمر

هناك العديد من المعتقدات الأخرى حول هذه المادة ، بما في ذلك الاعتقاد بأنها مرت بعملية التحنيط خلال الفترة الفرعونية واستخدمها البعض لاستدعاء الشياطين والتعرف على الأماكن في البحث عن الذهب واستخراجه وكذلك الكنوز والمدافن

انتشرت شائعة مفادها أن إحدى العلامات التجارية لآلات الخياطة تحتوي على الزئبق الأحمر ، مما دفع الناس إلى التسرع في شرائها و نرى أنه من الصعب تحديد مكان هذه المادة ، لأنها في الواقع تعتبر حتى الآن مجرد أسطورة ولا يوجد دليل ملموس عليها.

من إعداد فريق نبض العرب 

المضدر : نبض العربغرائب وعجائب

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا
Captcha verification failed!
فشل نقاط مستخدم captcha. الرجاء التواصل معنا!

الأكثر شهرة

احدث التعليقات