26 C
Gaziantep
الثلاثاء, أبريل 23, 2024
الرئيسيةقصص تاريخيةتاريخ الأندلس القديم.. إليكم المجريات التي طرئة مع هذه الحضارة العريقة

تاريخ الأندلس القديم.. إليكم المجريات التي طرئة مع هذه الحضارة العريقة

تاريخ الأندلس القديم

تاريخ الأندلس في عام ٩٢ للهجرة / ٧١١ للميلاد ينتصر طارق بن زياد وجيش المسلمين على جيش لوزريق جيش القوط في معركة وادي لكه وحيث ينتصر طارق بن زياد وموسى بن نصير الاندلس .

وهنا سنتكلم عن اهم تاريخ للمسلمين في الاندلس وعن الانتصارات التي تقدم بها جيش المسلمين وصولًا الى ما بعد فرنسا وعن المجريات التي حدثت والمعارك وأشهر امراء الاندلس وملوك الطوائف وسنتعرف ايضاً كيف سقطت الاندلس بعد حكم داما أكثر ٨٠٠ سنة.

الأحداث من البداية:

الأندلس

تاريخ الأندلس من بعد وافت الرسول صلى الله عليه وسلم في ١١ للهجرة / ٦٣٢ ميلاديًا
وقام المسلمين باختيار ابو بكر الصديق ليتولى خلافة المسلمين وتبعاً لذلك بدأت دولة الخلافة الراشدة وبداء الفتوحات التي الاسلامية حيث تم فتح بلاد الشام والعراق ومصر تم القضاء على الامبراطورية الفارسية وايضا فتح بلاد المغرب افريقيا.

في عام ٤١ هجري / ٦٦١ ميلادي ،وهو يسمى بعلم الجماعة وهذا الخلافة ام تنازل الحسن بن علي عن الخلافة لمعاوية بن ابي سفيان ابن أمية رضي عنه وبذلك انتهت دولة الخلافة الراشدة.

وبدأت الدولة الاموية وحيث انها توسعت الرقعة للخلافة الاموية بشكل كبير في عصر الخلافة الاموي الوليد ابن عبد الملك وحيث تم الفتوحات الدولة الاسلامية الى قرب حدود الصين وأيضاً تم بسط سلطتها على المغرب لكن ما عدا مدينة تسمى سبتة بسبب انها كانت محصنة وصعبة.

وكان الوالي الأموي على بلاد المغرب هو موسى ابن نصر حيث بداء بالتفكير في فتح الاندلس من أجل حماية الحدود الاسلامية وتأمينها ويمد السلطة النفوذ الاسلامي لكن تقف امامه عقبة كبيرة وهي مدينة سبتة التي تعتبر هي بوابة الأندلس حيث أنهم قاموا بمحاولات عديدة لكن لم يستطيعوا الوقف امان هذا الجسر المنيع من ذلك المحاولات تم تجهيز جيش بقيادة طارق بن زياد وأيضًا ام تعينه والياً على طنجة لكي يتمكن من هدم هذا الجسر منيع مدينة سبته.

الأندلس هي اسبانيا والبرتغال حالياً ،وكان حاكم هذه البلد يسمى لوزريق وحيث ان هذا الملك كان ظالماً

وهنا قام حاكم مدينة سبتة لوليان بعد الحصار طارق بن زياد للمدينة حيث قام الملك لوليان بالاتفاق من طارق بن زياد على ان يسلمه املاك الملك غيطشة الذي كأن مالكًا سابقاً للأندلس حيث ان ملك لوزريق قد استولى عليها
حيث تم الاتفاق بعد اخذ الموافقة من موسى بن نصر وقام طارق بن زياد بتجهيز.

أثنى عشر جندي متوجهاً بهيم الى المضيق وفي هذه الأثناء سميا المضيق على اسمه ،آنذاك قام ملك لوزريق بتجهيز مئة ألف مقاتل وحيث استمرت المعركة ثمانية ايام وانتصر فيها طارق بن زياد آنذاك هرب لوزريق.

وهنا استمرا طارق بن زياد بالتقدم الى مدينة طليطلة ولم تواجه مقاومة وفي نفس الوقت قام موسى بن نصر بالمشاركة وحيث دخل هو جيشه الذي كان عددهم ١٨ ألف جندي متوجهاً الى اشبيلية وابنه عبد العزيز بن موسى الذي فتح بلاد البرتغال.

وفي نهاية المطاف تقابل موسى بن نصير وطارق بن زياد في مدينة طليطلة آنذاك استمروا فاتحين مدينة برشلونة ومن بعدها مدينة سرقسطة وبقوا على ذلك الى ان فتحوا الاندلس بالكامل في عام ٩٥ هجري / ٧١٤ ميلادي مع الجدير بالذكر ان هناك مدينة تسمى بلاي هي اخر مدينة بقت عندهم ولكن لم يفتحوها ومن هذه المدينة تأسست ممالك الصليبية،وبعد فتح الاندلس بقت الدولة تابعة للخلافة الاموية.

عصور تاريخ الاندلس:

هو ٨ عصور وهم عصر الولاة الذين هم تابعين لدولة الاموية وعصر الامارة الاموية وعصر الخلافة الاموية وعصر الدولة العامرية وعصر ملوك الطوائف وعصر دولة المرابطين وعصر دولة الموحدين وعصر دولة بنو الأحمر او مملكة غرناطة.

أول عصر الولاة:

تاريخ الأندلس القديم

حيث كان عدد الولاة الذين كان يتم تعينهم من قبل الخلافة الأموية أثنين وعشرين والي وفي هذا العصر دخل معظم سكان الاندلس في الاسلام وقام المسلمين بالبناء وتشيد الجسور والقناطر التي مثل قنطرة قرطبة التي تعتبر تحفةمعمارية وتاريخية.

وقام المسلمين بنقل العاصمة من طليطلة الى قرطبة حيث جعلوا قرطبة العاصمة لسبب قربها من بلاد المغرب فهذا يجعل العاصمة أكثر امانا ً والتي يتم المسلمين بدعمها بالإمدادات.

وفي ذاك الوقت ارادة المسلمين بالتقدم أكثر لحماية حدودهم من فرنسا، حيث قام السمح بن مالك بفتح الجزء الجنوبي من فرنسا وأرادا الاستمرار بالفتح لكن استشهدا على ابواب مدينة تولوز في عام ١٠٢ للهجرة / ٧٢١ ميلادي.

وجاء بعد السمح بن مالك عبد الرحمن الغافقي حيث انه ايضاً استمرار شهرين تولى عنه عنبسة بن سحيم حيث انه استمرا بالفتوحات داخل فرنسا وصولاً الى مدينة سانس وفي عام ١٠٧ هجرياً / ٧٢٥ ميلادي استشهدا عنبسة بن سحيم بعد اصابته في إحدى المعارك.

وذلك من جهة الاندلس بقي عبدالرحمن الغافقي هو والي الاندلس ١١٣ هجرياً/ ٧٣١ ميلادي وكان له القدرة في حل المشاكل بين العرب والأمازيغ و بداء ايضاً بفتح مدينة ارل و مدينة تولوز وصولاً الى مدينة بوتية وحيث ان الفتوحات الاسلامية.

بدأت تشكل خطر كبير على تشارل مارتيل ملك الفرنجة حيف اخد قرر بتشكيل ضربة لجيش المسلمين منها حصلت معركة بلاط الشهداء عام ١١٤ هجري / ٧٣٢ ميلادي وكان جيش الفرنجة مكون من اربعمئة الف جندي وقام بجمعهم من كافة انحاء العالم.

وفي المقابل كان جيش المسلمين مكون من خمسين الف جندي بقيادة عبدالرحمن الغافقي و لكن بعد استمرار المعركة لليوم العاشر استشهد عبدالرحمن الغافقي وحيث قام المسلمين بالانسحاب و أكتفى الجيش الفرنجي بهزيمة المسلمين.

ولم يلحقوا جيش المسلمين بعد انسحابهم وحيث كانت هذه محاولة الاخير لتقدم جيش المسلمين من بعد ذلك بدئت الخلافة الاموية تضعف بعد ظهور الدعوة العباسية الذين هم اصحاب الرايات السوداء في خورسان والذين استطاعوا في تأسيس الدولة العباسية في عام ١٣٢ هجري / ٧٥٠ ميلادي.

حيث انتصروا على دولة الاموية في معركة الزائف وقتلوا اخر خلفاء الامويين مروان بن محمد في مصر وبذلك انتهت الدولة العباسية آنذاك استمرا العباسيين في قتل الامراء الامويين ،لكن كان هناك أمير استطاع بالهروب الى بلاد المغرب.

ومنها الى الاندلس وهو عبدالرحمن بن معاوية ابن الخليفة الاموي هشام بن عبدالملك وفي ذلك الوقت كانت الاندلس مطربة بالمشاكل الكثيرة بين القيسية الوالي يوسف الفهري واليمنية،القيسية هم عرب الشمال شمال الجزيرة العربية بلاد الشام.

اما اليمنية افهم من اليمن، وفي ذلك الوقت بسبب استمرار المشاكل بين القيسية واليمنية والامازيغ والعرب
استطاعة ولاية بلاي من تأسيس مملكة وبدا يتوسعوا في الاراضي وسموا المملكة مملكة ليون ويتبعها مملكة قشتالة ونافرا وهذه المملكات التي ستستطيع من القضاء على مسلمين الاندلس في الاحداث تالية.

حين وصل عبد الرحمن بن معاوية تجمع حوله الأمويين وموالي بني أمية واليمنية ،آنذاك حصلت معركة النصارى في عام ١٣٨ هجري / ٧٥٦ ميلادي بين عبد الرحمن بن معاوية وانتهت المعركة بانتصار عبد الرحمن بن معاوية وهروب يوسف الفهري ودخل عبد الرحمن بن معاوية قرطبة عام ١٣٨ هجري /٧٥٦ ميلادي آنذاك لقب بعبد الرحمن الداخل والذي هو أسس الأمارة الأموية في الاندلس والتي كانت منفصلة بشكل كامل عن الدولة العباسية في بغداد.

عصر الامارة الاموية:

حيث حكم عبد الرحمن الداخل الدولة الأندلسية أربع وثلاثين سنه حاولت الدولة العباسية في ضم الأندلس لكن لم تنجح بسبب المسافة الكبيرة بينهما.

حيث قام عبد الرحمن الداخل بالقضاء على جميع الثروات ومنها لقبه خليفة الدولة العباسية بصقر قريش وقام عبد الرحمن الداخل ببناء مسجد قرطبة وأيضاً مؤسس قوة عسكرية مكونة من الصقالبة وهم اطفال تشتريهم الدولة الأموية من بلاد الاسارة وتربيهم تربية اسلامية وتجعل الولاء للخليفة والأمارة الأموية وتوفى عبد الرحمن الداخل في عام ١٧٢ للهجرة/ ٧٨٨ ميلادية.

و جاء بعده ابنه هشام بن عبدالرحمن و استمرت الدولة الاموية في التقدم وعزا هشام بن عبدالرحمن داخل فرنسا وصولاً لمدينة قرقشونة و انتشر في عهده المذهب المالكي وفي ١٨٠ هجري / ٧٩٦ ميلادي يتوفى و يأتي بعده ابنه الحكم .

لكن هذا كان عكس ابوه فكان يحب الطرب و يعامل الناس بقسوة وحصلت ضده ثورة رض والتي اندلع بها فقراء قرطبة وكانوا يطالبون فيها بالعدل لكن قضا عليها الحكم بكل قسوة وفي عهد الحكم سقطت برشلونة في يد شارلمان ملك فرنسا عام ١٩٠ هجري / ٨٠٥ لكن ندم الحكم في اخر ايامه واختار افضل ابناءه من اجل ان يكون هو الامير الاندلس بعده .

وهو عبدالرحمن الأوسط عام ٢٠٦ هجري / ٨٢٢ ميلادي الذي استطاع القضاء على هجمات قرصنة الفايكينغ على مدن الاسلامية فاهزمهم في اشبيلية هزيمة كبيرة وغرق معظم سفنهم و بسبب هجمات الفايكينغ جعلت عبدالرحمن الأوسط يبني سواراً حول مدينة اشبيلية.

وأيضاً يأسس اول اسطول بحري لبلاد الأندلس والذي استطاع به ان يسيطر على جزر البليار والذي استطاع القضاء على جميع الفتن وفي عهده بقت قرطبة هي اجمل مدن أوربا توفي عبدالرحمن الأوسط عام ٢٣٧ هجري / ٨٥٢ ميلادي و بعده مرت الاندلس بفترة من الضعف أستمرت الى عام ٣٠٠ هجري / ٩١٢ .

حصلت فيها ثورات كثيرة و بداءة تتقسم الاندلس الى دويلات اسلامية آنذاك دولة المغربية قد تغيرت لتصبح الدولة الفاطمية والتي بدأت تؤثر على دولة الاموية و منها جاء عبدالرحمن الناصر الذي استطاع القضاء على جميع الثروات منها ثورت ابن عمر بن حفصون.

و يقوم بتوحيد الاندلس علما عبدالرحمن الناصر بإن الدولة العباسية قد ضعفت و بداء البوهيين بالسيطرة عليها و الدولة مغربية التي اصبحت الدولة الفاطمية التي سيطرة عليها العبيدين وأعلنوا الخلافة الفاطمية وانداك قام عبدالرحمن الناصر بإعلان الاندلس خلافة قرطبة عام ٣١٦ هجري / ٩٢٩ ميلادي.

عصر الخلافة الاموية:

صور الأندلس القديم

استطاع عبد الرحمن الناصر بالسيطرة على سبتة وطنجة عام ٣٢٢ هجري / ٩٣٣ ميلادي وبنى مدينة الزهراء وهي مركز الخلافة الاموية في الاندلس وكانت تحفة معمارية واستطاع بالقضاء على تمرد حاكم سرقسطة وغزى مملكة ليون واستمرت الحروب فيما بينهما من عام ٣٢٦ هجري / ٩٣٧ ميلادي الى عام ٣٣٥ هجري واطرت مملكة ليون بدفع الجيزة لعبد الرحمن الناصر وفي عام ٣٥٠ هجري / ٩٦١ ميلادي.

ويأتي بعده ابنه الحكم بن عبدالرحمن الناصر و هو الذي بنى المكتبة الاموية والتي تعتبر من اعظم المكاتب في عصور الوسطى فكانت تضم حوالي اربعمئة الف كتاب آنذاك بقت قرطبة هي بلد العلم ومعهد الحضارة وحيث كان الحكم يهيئ ابنه هشام من اجل ان يكون الخليفة بعده لكن هشام كان عمره عشر سنين فقط .

وفي هذه الفترة ظاهر محمد بن أبي عامر وذلك الشخص كان طموح و مهوب و استطاع أن يصل الى ثالث منصب بالخلافة الأموية وهو منصب الحاجي وبمساعدة أم الخليفة هشام السيدة صبح بعد ذلك استطاع محمد بن أبي عامر بالسيطرة على كامل الاندلس وكان خليفة هشام مجرد خليفة لا يأمر ولا يعرف ماذا يحدث وأسس محمد بن أبي عامر دولة داخل دولة الدولة العامرية.

عصر الدولة العامرية:

لقب محمد بن أبي عامر بالمنصور وكان يغزو الممالك الصليبية مرتين في السنة فاعمل اكثر من مئتين وخمسين عزو و حيث قام غالب الفهري بتعامل مع مملكة ليون وأيضاً بنا محمد بن أبي عامر مدينة الزاهرة والتي بقت هي مكان مدينة الزهراء الذي يناها عبدالرحمن الناصر.

ونقل لها كل الدواوين لكن محمد بن أبي عامر استبد بالحكم وكان يعين جواسيس تابعين له بين ناس لتنقل له كل الاخبار برغم من ان فترة منصور بن أبي عامر كان اقوى فترة للمسلمين داخل الأندلس إلا انها كانت تعتبر سبب من اسباب سقوط الأندلس لان المنصور بن أبي عامر قضى على قوة وهيبة الخليفة وأسس دولة داخل الدولة يموت المنصور بن ابي عامر ٣٩٢ هجري / ١٠٠٢ ميلادي.

واستلم من بعده ابنه عبدالملك المظفر وفي ٣٩٩ هجري / ١٠٠٨ ميلادي ويأتي بعده اخوه عبدالرحمن شنجول الذي كان مستهتر و يحب الملذات وايضا طالب من خليفة هشام بن الحكم بن الناصر أن يتنازل له عن الخلافة فأنقلب عليه الأمويين فاقتلوه وحدثت اضطرابات كثيرة في الاندلس وساءت ظروف اكثر في عهد الخليفة هشام المعتد بالله فحاصلت صورة ضده من اهل قرطبة وخلعوه عام ٤٢٢ هجري / ١٠٣١ ميلادي .

وأعلن الوزير أبو الحزم بن جهور إلغاء الخلافة الأموية و طرد الأموين من قرطبة وبقوا الوزراء هم الذين يحكمون الاندلس وتسمى هذه الفترة بحكم الجماعة ولكن هذه الفترة لم تستمر كثير.

عصر ملوك الطرائف:

ودخلوا ملوك الطوائف بصراعات و حروب و حيث منهم طلبوا المساعدة من ممالك الصليبية ضد بعض و ايضاً دفع الجزية للمالك الصليبية و التي هي ليون و قشتالة وغيرها في المقابل ان ممالك الصلبية تحميهم من بعض ويأتي ألفونسو السادس ملك قشتالة و ليون بوضع خطة لأسقاط الويلات الاسلامية واحدة تلوى الأخرى وبداء بمدينة طليطلة والتي سقطت في يده في عام ٤٨٧ هجري / ١٠٩٤ ميلادي .

وكان يخطط ألفونسو السادس يسيطرا ايضاً على اشبيلية التي يحكمها المتعمد بن عباد وفي بلاد مغرب ظهرت دولة اسلامية وهي دولة المرابطين والتي يحكمها بالفترة هذه يوسف ابن تاشفين وحين ازدياد التهديدات من ألفونسو السادس قرر المعتمد بن عباد بالاستنجاد بالمرابطين الذين يحكمون بلاد المغرب.

وفعلاً يذهب يوسف بن تاشفين وهو المرابطين يعبروا الاندلس من اجل مساعدة المعتمد بن عباد والمسلمين في الاندلس وتحصل معارك عام ٤٧٩ / ١٠٨٦ ميلادي بين جيش قشتالة بقيادة ألفونسو السادس وجيش المرابطين ومعهم ملوك الطوائف بقيادة يوسف بن تاشفين وأنتصر المسلمين بقيادة يوسف بن تاشفين انتصار كبير .

وحيث ان يوسف بن تاشفين لم يأخذ شيء من الغنائم من بعد رجع هو والمرابطين الى مراكش لكن رجع ملوك الطوائف الى صراعات وحروب في ما بينهم والذي استعانا بالمالك الصليبية ضد بعض بدأت تأني الشكاوي ليوسف بن تاشفين وهنا اخد القرار بالقضاء على ملوك الطوائف .

وفعلاً عبر يوسف بن تاشفين الى الأندلس وبداء بالقضاء على ملوك الطوائف واستمرت هذه الفترة من عام ٤٨٣ هجري/ ٤٩٥ ميلادي الى عام ٤٩٥ هجري استطاع بها بالقضاء على ملوك الطوائف و يقوم بتوحيد الاندلس ويضمها الى دولة المرابطين وهنا بدا عصر جديد بالأندلس وهو عصر المرابطين وفي عام ٥٠٩ هجري/ ١١٠٦ ميلادي .

يموت يوسف بن تاشفين ومن بعد وفاته بدأت الدولة تضعف و بدأت تظهر دولة جديدة هي دولة الموحدين التي استطاعة هزيمة دولة المرابطين والسيطرة على مراكش وابضاً تدخل الاندلس و تسيطر عليها.

عصر دولة الموحدين:

حيث في تزامن استلام دولة الموحدين قامت مملكة قشتالة بالهجوم على المناطق المسلمين آنذاك خرج سلطان الموحدين ابو يوسف يعقوب بجيش ليواجه مملكة قشتالة فحصلت معركة الأرك عام ٥٩٢ هجري/١١٩٥ ميلادي بيت جيش الموحدين.

بقيادة ابو يوسف يعقوب و جيش قشتالة بقيادة ألفونسو الثامن وانتصر جيش المسلمين و حيث أنهم أيضا أسروا ٢٤ الف جندي من صلبين و في عام ٥٩٥ هجري / ١١٩٩ ميلادي يتوفى ابو يوسف يعقوب.

ويأتي من بعده ابنه محمّد الناصر وفي ذلك الوقت عزمت روما على انها تتوحد ضد المسلمين وحصلت معركة العقاب عام ٦٠٩ هجري / ١٢١٢ ميلادي وقد تم هزيمة المسلمين والتي كانت اكبر هزيمة للمسلمين داخل الأندلس.

و بعد هذه المعركة تعتبر البداية لانتهاء دولة الموحدين آنذاك كانت ممالك صليبة تسيطر عَلى مدينة تلوى الاخرى و سقطت قرطبة عام ٦٣٣ هجري/١٢٣٥ ميلادي و سقطة مدينة بلنسية و مدينة دانية ومدينة جيان وفي عام ٦٤٩ هجري/١٢٤٨ ميلادي.

تسقط اشبيلية بعد حصار دام ١٦ شهر تقريبا آنذاك الذي كان يساعد الصلبين على حصار اشبيلية هو محمد بن الأحمر وهو حاكم غرناطة و تبقى والاندلس مدينة غرناطة و يموت محمد بن الأحمر حاكم غرناطة ويأتي بعده ابنه محمد الفقيه.

في ذلك الزمن بدأت مملكة قشتالة بالهجوم على غرناطة انتصرا جيش غرناطة على جيش قشتالة بقيادة ألفونسو العاشر وفي عام ٧٠٩ هجري / ١٣٠٩ ميلادي يسقط جبل طارق في يد الصلبين وما تبقى من الأندلس سوى غرناطة والتي كانت تدفع الجزية للملكة قشتالة و اراغون وفي عام ٨٩٧ هجري/ ١٤٩٢ .

ميلادي يحصر فرناندو الثالث مدينة غرناطة وحيث ان مدينة غرناطة قاومت كثيراً ولكن مع استمرار الحصار وانتشار الجوع ونقاطع خط الامداد وفي نهاية المطاف اطر حاكم غرناطة أبو عبد الله الصغير ان يستسلم ويسلم مفاتيح غرناطة لفرناندو الثالث ملك اسبانيا في مقابل ان يعطيهم الأمان وهكذا ينتهي حكم المسلمين داخل الاندلس.

نهاية الاندلس:

بدآ الصلبين بطرد وتشريد المسلمين ،والذين يعتنقون المسحية من السليمين كان يطلق عليهم الموريسكيين وكانوا مواطنين درجة ثانية وليس لهم أي حقوق وتحولت المساجد الى كنائس وحرقوا الكتب التي كانت للمسلمين.

وأيضاً حرقوا الاقران وبدأت محاكم التفتيش وكانت وظفتها تقبض على اي شخص يخالف الكنيسة التي تراقب وتفتش عن المسلمين وقوم بالقبض عليهم وتعذبهم حتى يموتوا وهاجر من الاندلس ثلاث مليون مسلم حتى لم يبقى مسلم واحد في الاندلس وهكذا انتهت الاندلس القديمة.

من إعداد فريق نيض العرب 

المصدر : نبض العربقصص تاريحية

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا
Captcha verification failed!
فشل نقاط مستخدم captcha. الرجاء التواصل معنا!

الأكثر شهرة

احدث التعليقات